المؤتمر العربي للألمنيوم يناقش التحديات الصناعية بالمنطقة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏16 نوفمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    16/11/2011


    [​IMG]

    المشاركون: السلطنة مركز إقليمي لإعادة التدوير في المستقبل
    كتب- سعود بن جميل الغنبوصي
    تواصلت أمس فعاليات اليوم الثاني لفعاليات المؤتمر العربي الدولي الخامس عشر للألمنيوم حيث تطرق المؤتمر إلى الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها السلطنة في مجال صناعة الألمنيوم وتطرق المشاركون في مؤتمر عربال 2011 عن قابلية السلطنة لأن تصبح مركزا إقليميا لإعادة تدوير الألمنيوم في المستقبل.
    وأوضح فريدريك روير، الرئيس التنفيذي بالشركة العمانية لصناعات الألمنيوم التحويلية (OAPIL) عن هذه الإمكانية التي تمتلكها السلطنة في مجال إعادة تدوير الألمنيوم في المنطقة، مشيرا إلى حجم الصناعات التحويلية في الدول الخليجية والذي من المتوقع أن يتضاعف بحوالي 270,000 طن متري سنويا بحلول عام 2020. مما يعزز إمكانية التوسع في هذه الصناعة ويعطي بعدا اقتصاديا مهما للمنطقة.
    مشيرا إلى أنه تكمن أهمية إعادة التدوير في أنها تسهم في تحقيق إستدامة تنموية، وتدعم صناعة الألمنيوم التي تعتبر فعّالة من حيث تكلفتها وتتميز لكونها صديقة للبيئة وتوجد فرص عمل جديدة وتعطي مساحة لتوسع اقتصادي في المنطقة.
    مضيفا أنه وبمقارنة عملية الإنتاج مع عملية إعادة التدوير ، فإن إعادة تدوير الألمنيوم تتطلب ما لا يتجاوز 5% من الطاقة. كما يمكن تعزيز إعادة التدوير عن طريق إيجاد منشأة خاصة بإعادة التدوير بجانب الصناعات التحويلية.
    وقال: إن الاستثمار في عمليات إعادة التدوير في السلطنة سيسهم بشكل فاعل في إيجاد فرص عمل عديدة مباشرة وغير مباشرة للمواطنين وآفاق رحبة لتدريب كوادر عمانية ، مما يدعم التطلعات لتحقيق التنمية المستدامة في المنطقة ."
    وقد تأسست الشركة العمانية لصناعات الألمنيوم التحويلية (OAPIL) عام 2007 ، وتنتج الشركة 50.000 طن متري من الألمنيوم سنويا، تشمل القضبان والكابلات والأسلاك الكهربائية، كما تخطط الشركة إلى زيادة رفع نسبة الإنتاج في المستقبل.
    ومن خلال مؤتمر عربال هذا العام اطلعت الوفود على خطط شركة صحار للألمنيوم ومشاريعها في تعزيز الصناعات التحويلية، حيث تقوم شركة صحار للألمنيوم بالعمل في جانب الصناعات التحويلية مع الشركة العمانية لصناعات الألمنيوم التحويلية وشريكتها الإيطالية FATA EPC .
    ويقدر هذا المشروع بحوالي 140 مليون ريال، ويوفر 275 فرصة عمل في السوق و1200 من فرص العمل في مجال الإنشاءات أثناء فترة تطوير خطة المشروع الذي من المزمع أن يبدأ عملياته الإنتاجية بشهر أغسطس 2013 وأن يستكمل كافة عملياته التجارية بغضون 2014.
    ومن شأن هذا المشروع الضخم أن ينتج قرابة 160 طنا متريا سنويا ، يشمل العديد من المنتجات ومنها: أواني الطعام وملفوفات الألمنيوم والمبادلات الحرارية للسيارات ومكيفات الهواء التجارية والسكنية وغيرها.
     

مشاركة هذه الصفحة