السلطنة وجنوب افريقيا توقعان ملحقا لتعديل اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏16 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السلطنة وجنوب افريقيا توقعان ملحقا لتعديل اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي

    Wed, 16 نوفمبر 2011
    توفير الحماية القانونية والتشريعية للمستثمرين -
    «العمانية»: وقعت حكومة السلطنة وحكومة جمهورية جنوب إفريقيا أمس على ملحق لتعديل اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل الموقعة بين البلدين عام 2002.
    وقع الملحق نيابة عن حكومة السلطنة معالي درويش بن اسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية وعن حكومة جنوب افريقيا معالي مايتي نكوانا ماشاباني وزيرة العلاقات الدولية والتعاون.
    وأوضح معالي درويش بن اسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ان هذا الملحق يهدف إلى مواكبة المستجدات التى طرأت على القوانين الضريبية في البلدين وان من اهم بنوده جواز فرض ضريبة على أرباح الأسهم بنسب مخفضة مع إعفاء بعض المؤسسات الحكومية المملوكة بالكامل من قبل حكومتي البلدين من هذه الضريبة.
    وأشار معاليه في تصريح لوكالة الانباء العمانية إلى ان الملحق يعتبر مكملا لأهداف الاتفاقية الموقعة بين البلدين والتي تعمل على توفير الحماية القانونية والتشريعية لكافة المستثمرين وهي توجد مناخا استثماريا مناسب يعمل على استقطاب الاستثمارات وتشجيع اقامة المشاريع المشتركة.
    وأكد معالي درويش بن اسماعيل البلوشي اهمية توقيع السلطنة على مثل هذه الاتفاقيات مع مختلف دول العالم كونها تحقق اهدافا اقتصادية عديدة مثل زيادة معدلات التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي والاستثماري وتعزز القدرة التنافسية للسلطنة.
    كما عقدت بوزارة المالية جلسة المباحثات الثنائية بين السلطنة وجمهورية جنوب افريقيا ترأس الجانب العماني معالي درويش بن اسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية وعن حكومة جنوب افريقيا معالي مايتي نكوانا ماشاباني وزيرة العلاقات الدولية والتعاون.
    وقد تم خلال جلسة المباحثات بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بتعزيز العلاقات الثنائية في مجالات الاستثمار المختلفة حيث أوضح معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية الأهداف الرئيسية لخطط وبرامج السلطنة التنموية في مختلف القطاع الاستثمارية والفرص الاستثمارية والقوانين التشريعية التى تتبعها السلطنة لتحفيز الاستثمار الاجنبي.. مؤكدا على أهمية إيجاد تعاون استثماري مشترك بين البلدين يسهم في زيادة معدلات التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين.
    من جانبها اعربت معالي مايتي نكوانا ماشاباني وزيرة العلاقات الدولية والتعاون بحكومة جنوب افريقيا عن رغبة بلادها لايجاد تعاون استثماري مشترك بين البلدين من شأنه ان يحفز القطاعين العام والخاص في البلدين من أجل إقامة مشروعات استثمارية مشتركة والاستفادة من الفرصة الاستثمارية المتاحة لدى كل طرف.
    حضر التوقيع وجلسة المحادثات سعادة سلطان بن سالم الحبسي وكيل وزارة المالية وسعادة الدكتور الشيخ عبدالملك بن عبدالله الهنائي مستشار وزارة المالية وسعادة سعود بن ناصر الشكيلي امين عام الضرائب بوزارة المالية.
    الى ذلك استقبل معالي الشيخ سعد بن محمد السعدي وزير التجارة والصناعة بمكتبه أمس معالي روب دابس وزير التجارة والصناعة بجنوب أفريقيا.
    تم خلال المقابلة بحث تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين الصديقين وإمكانية زيادة التبادل التجاري بينهما خلال الفترة المقبلة من خلال تبادل الزيارات بين المسؤولين في القطاعين العام والخاص، للإطلاع على فرص الاستثمار المتاحة بين البلدين والاشتراك في إقامة المعارض التجارية التي تقام في كلا البلدين.
    كما تم خلال المقابلة التطرق إلى آفاق الاستثمار المشتركة بين البلدين خاصة وأن السلطنة أنشأت مناطق صناعية حديثة في كل من ميناء الدقم وميناء صلالة وميناء صحار وهي مؤهلة لاستقطاب الاستثمارات بمختلف أنواعها.
    وبحث الجانبان إمكانية التعاون في مجال الأمن الغذائي ومجالات الزراعة والثروة السمكية، مع ضرورة إقامة مراكز صناعية لتطوير وتشجيع المنتجات الوطنية وإقامة خط ملاحي بحري مباشر وخط للنقل الجوي بهدف تسهيل رفع التبادل الجاري بين البلدين.
    كما اتفق الجانبان على أهمية إقامة لجنة مشتركة تترأسها وزارتا التجارة والصناعة في البلدين ، وذلك تنفيذا لما نصت عليه المادة «11» من اتفاقية التعاون التجاري الموقعة بين البلدين في يونيو من عام 2006 بجنوب أفريقيا.
    حضر المقابلة من الجانب العماني سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة وسعادة بيير جوردام نائب سفير جمهورية جنوب أفريقيا.
    كما استقبل معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير السياحة بديوان عام الوزارة معالي ماتينوس فان سكايك وزير السياحة بجنوب إفريقيا والوفد المرافق له .
    تم خلال المقابلة بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في المجال السياحي وسبل تطويره وتنميته والإستفادة من خبرات جنوب إفريقيا في المجال السياحي بالإضافة إلى تعزيز التعاون المشترك بين الشركات السياحية العمانية ونظيراتها في جنوب إفريقيا والاستفادة من محطات العبور للمسافرين إلى جنوب إفريقيا عبر السلطنة.
    كما تم بحث آلية إدارة المواقع السياحية والمواقع الأثرية وتبادل الدورات التدريبية بين السلطنة وجنوب إفريقيا في المرافق المتخصصة في المجال السياحي.
    كما التقى سعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بالوفد التجاري الجنوب افريقي والمكون من كبار الرسميين من وزارة التجارة والصناعة وممثلين لمختلف القطاعات الرئيسية الاقتصادية برئاسة سانديلي زونجو نائب رئيس مجلس الأعمال الجنوب افريقي.
    تناول اللقاء تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين واستعراض الفرص التجارية المتاحة والحديث حول المقومات الاقتصادية التي تمتلكها السلطنة وضرورة تبادل الرؤى والأفكار في مختلف التخصصات الفنية.
    وقد أوضح سعادة رئيس الغرفة أن مجالات التعاون بين البلدين يمكن تطويرها خاصة في مجالات الصناعات الغذائية والتعدين والموارد الطبيعية مشيرا إلى أن جنوب أفريقيا تمتلك خبرة واسعة في هذه المجالات.
    من جانبه أكد رئيس الوفد التجاري لجنوب أفريقيا أنها تنتج العديد من المنتجات الزراعية كالفواكه والخضروات والذرة والقمح وتمتلك صناعات عديدة كالفولاذ والحديد وغيرها مما يتيح فرصا عديدة لإقامة علاقات تجارية متطورة
     

مشاركة هذه الصفحة