المؤتمر الخليجي الثاني للحكومة الالكترونية يواصل أعماله بالكويت

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏15 نوفمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    15/11/2011


    [​IMG]

    السلطنة تعرض مشاريع بواباتها الحكومية والنقاشات تتطرق إلى التوقيع الإلكتروني وحماية الخصوصية - واصل المؤتمر الخليجي الثاني للحكومة الالكترونية الذي افتتح بدولة الكويت الشقيقة الأحد الماضي اعماله وفعالياته بطرح العديد من الأوراق البحثية. وكان الموتمر قد شهد جائزة ومعرض الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون بمشاركة السلطنة والكويت والامارات والسعودية وقطر والبحرين بحضور صناع القرار في مجال المعلومات والاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى منظمات وهيئات عالمية.هذا ويختتم المؤتمر اعماله اليوم بعد جلسات استمرت 3 أيام.
    ويعتبر المؤتمر وفعالياته المصاحبه فرصة للتعرف واستعراض أبرز الإنجازات المتعلقة بالمشروعات والبرامج الحكومية الإلكترونية بدول المجلس بالإضافة إلى الإطلاع على ما تحقق في مجال تعزيز الاقتصاد المعرفي الرقمي وتبادل الأفكار والخبرات بين الجهات المشاركة والاستفادة من تجارب الجهات الحكومية في المنطقة، كما يأتي المؤتمر الثاني للحكومة الالكترونية في نطاق التعريف بالمشروعات والبرامج الرقمية التي يتم تنفيذها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفي إطار تبادل المعلومات والخبرات العلمية والعملية مع الجهات الإقليمية والدولية التي تعمل في هذا المجال.
    وتعرض المؤتمر للقضايا المهمة المتعلقة بالتطوير والتحديث التكنولوجي للخدمات الالكترونية، في إطار دعم علاقات التعاون العلمي والتكنولوجي بين دول مجلس التعاون الخليجي وتعزيز قدراتها على التنافس في كافة المجالات، بهدف نشر الثقافة الالكترونية لجميع فئات المجتمع بكل دولة من دول المجلس وتفعيل دور الخدمات الالكترونية الموحدة على مستوى دول المجلس والتأكيد على التعاون والتنسيق في مجال تكنولوجيا المعلومات بين دول المجلس في مجال الإدارة الالكترونية بمفهومها الشامل والاستفادة من تطبيقات الحكومة الالكترونية المنفذة بها لدعم قدرات دول المجلس على التنافس عالميا والوصول إلى مراكز متقدمة في التصنيف العالمي للحكومات الالكترونية.
    وقد فازت السلطنة بخمس جوائز في مجال الحكومة الالكترونية، حيث فاز «نظام المسح الضوئي للشيكات» للبنك المركزي العماني بجائزة أفضل خدمة إلكترونية تعاملية لقطاع الأعمال، كما فازت بوابة سلطنة عمان التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم بجائزة أفضل بوابة الكترونية في مجال القطاعات التنموية، وفاز نظام التناقص الالكتروني التابع لمجلس المناقصات بجائزة أفضل مشروع حكومي - حكومي كما فاز نظام ادارة الموارد البشرية والتوظيف المركزي التابع لوزارة الخدمة المدنية ونظام القبول الموحد بمركز القبول الموحد بجائزتين لأفضل 12 مشروعا إلكترونيا خليجي من بين 85 مشروعاً تقدمت للمنافسة على هذه الجائزة.
    التشريعات السيبرانية
    وشهد المؤتمر حلقة نقاشية مفتوحة بعنوان «التشريعات السيبرانية» للخدمات الحكومية الإلكترونية شارك فيها رؤساء هيئات وبرامج الحكومة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي وتم خلالها إلقاء الضوء على البنى التشريعية والقانونية المنظمة والداعمة لخطط وبرامج الحكومة الإلكترونية في دول مجلس التعاون.
    ركزت على أهمية حماية الأطفال والشباب في الفضاء السيبراني سواء من خلال البنى التشريعية والقانونية ومراكز السلامة المعلوماتية أو من خلال برامج التوعية الهادفة إلى تعزيز الثقافة الإلكترونية في المجتمع والتنبيه إلى اتباع إجراءات السلامة المعلوماتية.
    وتم التطرق في الحلقة النقاشية إلى ما تضمنته قوانين التعاملات الإلكترونية في دول الخليج العربي من جوانب تتعلق بالتوقيع الإلكتروني وحماية الخصوصية وإضفاء الحجية على المعاملات الإلكترونية ودور التشريعات الإلكترونية في بناء وتعزيز الثقة في الخدمات الإلكترونية والتأكيد على أهمية مواكبة هذه القوانين للمتغيرات من خلال تمتعها بالدقة واستيعابها للمستجدات في الفضاء السيبراني مؤكدين على أهمية التنسيق المستمر بين الفنيين من خبراء تقنية المعلومات والخبراء القانونيين وأهمية أن تكون هذه القوانين تحافظ على الخصوصية وتضمن في نفس الوقت حرية الحصول على المعلومات
    نظم الادارة بالمؤسسات الصحية
    ألقى عبدالله بن حمود بن خليفة الرقادي مدير دائرة تقنية المعلومات بالمستشفى السلطاني صباح أمس ورقة عمل حول برنامج الشفاء (نظام إدارة المعلومات الصحية بالمؤسسات الصحية)، الذي حصدت به السلطنة العام الماضي جائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة عن فئة استحداث مفهوم جديد وفكرة جديدة في الإدارة الحكومية، ونظام الشفاء الإلكتروني نظام مركب ومتكامل يحوي أكثر من (30) تخصصا إكلينيكيا، ومكون من عدد من النظم الفرعية منها على سبيل المثال: نظام المختبر الطبي، ونظام بنك الدم، ونظام الصيدلة، ونظام المخازن الطبية، ونظام قسم الأشعة، ونظام حجرات العمليات الجراحية، ونظام وحدات الرعاية للحالات الحرجة، ونظام أقسام الطوارئ وغيرها من النظم الفرعية التي تخدم الوحدات العلاجية بالمؤسسات الصحية، وبالإضافة إلى المعلومات الصحية الخاصة بالمرضى ؛ يحتوي نظام الشفاء الإلكتروني كذلك على سجلات المخازن الطبية والأدوية والعهد والمشتريات مما وفر للقائمين على إدارة المؤسسات الصحية المعلومات اللازمة بالدقة والسرعة التي سمحت بإدارة هذه المؤسسات بالكفاءة المناسبة.
    وأكد الرقادي في ورقته على نجاح هذا النظام الذي صمم من البداية بايدي وطنية حيث وصلت نسبة استخدامه لدى الاطباء في السلطنة إلى 100%.
    معرض الخدمات الإلكترونية
    ويصاحب المؤتمر معرض يعرض أهم المشاريع الرقمية في دول مجلس التعاون الخليجي ويتيح التعرف على الخبرات ليوفر فرصة مثالية للتواصل، وتلاقي المتخصصين في مجال تقنية المعلومات والاتصالات مع ممثلي الهيئات الحكومية، وعرض آخر المنتجات التقنية والخدمات الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى تبادل الأفكار والخبرات و الحلول التقنية الممكن تطبيقها في مجال تقديم الخدمات الالكترونية لتحقيق الامتياز والإبداع، وإقامة علاقات عمل قوية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، بما يخدم الجميع.
    وتعرض السلطنة عدد من المشاريع أهمها: البوابة الرسمية للخدمات الحكومية الالكترونية www.oman.om مدخلا يصل المستخدم من خلاله إلى الخدمات والمعلومات التي تقدمها الدوائر الحكومية في السلطنة، إذ يمكن الدخول عبر البوابة إلى الخدمات الالكترونية أو الحصول على معلومات ترشدكم إلى مواقع الخدمات وكيفية الحصول عليها، مثل خدمات الرسائل القصيرة أو تنزيل الاستمارات التي تحتاجون إليها. وقد صممت البوابة من لتلبية حاجة المستخدم والتفاعل مع ما يدور في ذهنه، وأصبح تصفح هذا الموقع أمرا يسيرا باعتماده على تصوراته واحتياجاته، ويستطيع متصفح البوابة أن يجد المعلومات والخدمات التي تهمه ضمن حزم تتمحور حول خيارات خاصة بكل مستخدم تتيح له الوصول إلى الخدمات العامة عبر الدوائر الحكومية المختلفة.
    بوابة السلطنة التعليمية
    وأيضا بوابة سلطنة عمان التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم والحاصلة على المركز الأول في جائزة الحكومية الاللكترونية كأفضل بوابة إلكترونية حكومية في مجال القطاعات التنموية حيث يتم إلقاء الضوء على دورها في ربط المدارس والمناطق التعليمية آليا بالوزارة من جهة وتقديم خدمات آلية للطلاب وأولياء الأمور تزيد من تفاعلهم مع المدرسة والمعلمين والمنطقة التعليمية من جهة أخرى، إضافة إلى مزايا التعلم والتدريب الإلكتروني الرامي لتحقيق تعليم يتسم بالجودة العالية والتأثير الفعال وباستخدام وسائط في غاية الحداثة والتميز.
    كما تعرض السلطنة نظام ادارة الموارد البشرية والتوظيف المركزي التابع لوزارة الخدمة المدنية الذي الذي حصل على جائزة تكريمية لأفضل 12 مشروعا إلكترونيا خليجيا من بين 85 مشروعاً تقدمت للمنافسة على هذه الجائزة حيث يسلط الضوء في المعرض على دور نظام إدارة الموارد البشرية في تطوير إجراءات العمل بوحدات الموارد البشرية في القطاع الحكومي، وتحسين نوع وطرق تقديم الخدمة المقدمة من تلك الوحدات، وذلك من خلال إدخال تقنية نظم المعلومات، وبناء قاعدة معلومات حديثة وموحدة وشاملة، لدعم القرار وسهولة الحصول على البيانات وتحديثها، وإعداد الدراسات التحليلية اللازمة، وتسهيل معرفة البيانات الوظيفية للموظف بما يسهل عمليات حصر وتعداد الموظفين في وحدات الجهاز الإداري، والتخطيط الوظيفي وخطط ترشيد الإنفاق العام على الأجور والمرتبات للموظفين وغيرها من مزايا مادية.
    كما تعرض السلطنة نظام القبول الموحد الذي حصل على جائزة تكريمية لأفضل 12 مشروعا إلكترونيا خليجيا من بين 85 مشروعاً تقدمت للمنافسة على هذه الجائزة حيث يتم التعريف بدور هذا النظام في التنسيق مع الجهات المعنية للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي للطلبة العمانيين الذين انهوا دراستهم بالشهادة العامة أو مايعادلها من داخل أو خارج السلطنة، ويستفيد من نظام القبول الموحد كل من يرغب الالتحاق بالدراسة بمؤسسات التعليم العالي.
     

مشاركة هذه الصفحة