ميناء السلطان قابوس: لا تأثيرات سلبية على العاملين نتيجة تحويل الميناء إلى "سياحي"

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏10 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    خدمات الموانئ تكرم التجار والشركات الملاحية المتعاملة مع ميناء السلطان قابوس في حفلها السنوي
    ميناء السلطان قابوس: لا تأثيرات سلبية على العاملين نتيجة تحويل الميناء إلى "سياحي"

    [​IMG]


    11/3/2011
    مسقط - محمود بن سعيد العوفي

    طمـأن المستشار بوزارة المالية رئيس مجلس إدارة مؤسسة خدمات الموانئ محمد جواد حسن المتعاملين مع ميناء السلطان قابوس والعاملين فيه أنه لن تكون هناك تأثيرات سلبية عليهم نتيجة تحويل الميناء إلى ميناء سياحي.

    وقال: إن التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- بتحويل ميناء السلطان قابوس إلى ميناء سياحي ماضية قدماً وفق تأكيدات الجهات المختصة التي تعمل على وضع الخطط من أجل ضمان سلامة عملية التحول دون أي آثار سالبة على المتعاملين مع الميناء والعاملين فيه.

    مؤكدا أن المؤسسة سوف تستمر في توفير كل خدماتها لكل المتعاملين معها وعلى أفضل مستويات الخدمة والإنتاجية وفي بيئة عمل صديقة. موضحا بأن اتفاقية الامتياز الحاليـة سوف تنتهي بنهايـة عام 2012.

    جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في احتفال مؤسسة خدمات الموانئ بيومها السنوي في فندق انتركونتننتال أمس الأول وذلك برعاية وزير النقل والاتصالات معالي د.أحمد بن محمد الفطيسي وتم على هامش الاحتفال تكريم الوكالات الملاحية وكبار المستوردين والمصدرين وشركات النقل والتخليص مع ميناء السلطان قابوس لعام 2010.

    كما أوضح المستشار بوزارة المالية رئيس مجلس إدارة مؤسسة خدمات الموانئ محمد جواد حسن في الكلمة التي ألقاها أمام الحضور أنه كان للأزمة المالية والاقتصادية الأخيرة تداعياتها السلبية على معظم الاقتصادات العالمية والإقليمية بحيث تركت آثارها السلبية على حركة التجارة العالمية ومن ثم على تجارة النقل البحري العالمية. ولكن الوضع الاقتصادي المحلي لم يتأثر بالصورة التي حدثت بالنسبة لاقتصادات بعض دول المنطقة وذلك بفضل السياسة الحكيمة التي انتهجتها الجهات ذات الشأن في هذه المسألة.

    مؤكدا أن الأداء التشغيلي للمؤسسة قد سجل نمواً بلغت نسبته 7% خلال العام 2010 بالنسبة لعدد السفن التي استخدمت ميناء السلطان قابوس، وزيادة بنسبة 1.4% في إجمالي حركة البضائع المتناولة في الميناء حيـث ارتفعت الأطنان المتناولة من 10.499.564 طنا شحنيا خلال العام 2009م إلى 10.643.884 طنا شحنيا في عام 2010 كذلك وبفضل جودة الخدمات والتسهيلات التي وفرتها المؤسسة بالإضافة للسمعة الطيبة التي اكتسبتها السلطنة كمقصد سياحي إقليمي، فقد ارتفع عدد السفن السياحية التي زارت الميناء بنسبة 30 % خلال عام 2010 مقارنة بعدد السـفن التي زارت الميناء خلال عام 2009، كما ارتفع عدد السياح بنسبة 59% خلال عام 2010.

    وقال رئيس مجلس الإدارة إن المؤسسة حصلت وللعام الثالث على التوالي على شهادة أكفأ شركات خدمات الموانئ السياحية على مستوى العالم للعام 2010 من قبل مجلة دريم وورلد ديستينيشنز العالمية المتخصصة في الإعلام السياحي وذلك خلال انعقاد مؤتمر ومعرض سي تريد للرحلات السياحية البحرية بمدينة ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية في شهر مارس 2011. كما حصل ميناء السلطان قابوس وللمرة الثانية خلال فعاليات نفس المؤتمر على شهادة أكثر الوجهات السياحية تطوراً.

    تفعيل التنوع الاقتصادي

    واشار محمد جواد إلى أن قطاع السياحة يلعب دوراً بارزاً في تفعيل التوجه نحو التنوع الاقتصادي بعيداً عن الاعتماد المطلق على قطاع النفط، كما يشكل مصدراً بالغ الأهمية في التوظيف لمقابلة التطلعات نحو توطين الوظائف. وأكد أن صناعة السياحة تشهد تطوراً ملحوظاً في السلطنة بفضل المجهودات الدؤوبة التي تبذلها الجهات المعنية لتطوير الوجهات السياحية في السلطنة والمحافظة عليها عن طريق توفير البنى الأساسية اللازمة بما في ذلك المواصلات والفنادق والتسهيلات السياحية الأخرى.
     

مشاركة هذه الصفحة