الأمطار تخلف خسائر جسيمة في قرى ولاية لوى

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏10 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الأمطار تخلف خسائر جسيمة في قرى ولاية لوى
    11/10/2011
    لوى - ناصر الغيثي

    الأمطار الغزيرة على مناطق ولاية لوى كانت تنتظرها الأرض الجافة بلهفة , إلا أنها هطلت بكميات كبيرة لتغمر مناطق وقرى الولاية في دقائق معدودة مصحوبة برياح شديدة تساقطت معها حبات البرد التي حطمت نوافذ منازل عدد من المواطنين واقتلعت رياحها الأسقف والمظلات , وكان الخراب أكبر عندما تهشمت جدران المباني بتساقط الأشجار الكبيرة كالنخيل على المنازل , الرياح المصاحبة لهذه الأمطار كانت بقوة تكفي لاقتلاع عدد من أعمدة الكهرباء التي تسببت في فصل التيار الكهربائي لفترة طويلة عن عدد من منازل المواطنين في أماكن مختلفة من قرى الولاية كما حدث في نبر والزاهية , واقتلعت اللوحات الإرشادية عددا كبيرا من الأشجار وخصوصا تلك الموجودة على جانبي الطريق العام , بالإضافة إلى إلحاق أضرار كبيرة في عدد من المحال التجارية باقتلاع لوحاتها التجارية وملحقاتها وإزالة أسقف بعضها , وما زالت الأجواء غير مستقرة منذره بالمزيد .

    والجدير بالذكر أن بلدية لوى ممثلة في قسم الصحة الوقائية والصرف الصحي قد لعبت دورا كبيرا في تذليل العقبات الناجمة عن هذا المنخفض بشفط المياه المتجمعة من الطرقات لتسهيل حركة المرور وإزالة بقايا النباتات والأشجار والأسقف المتطايرة واللوحات التجارية من على المحلات التجارية وبعض المنازل وإزالة بقايا مخلفات عيد الأضحى المبارك وما زال العمل مستمرا , وعاد التيار الكهربائي لطبيعته بفضل الجهود المتواصلة وبدون توقف من رجال طوارئ الكهرباء بالولاية.
     

مشاركة هذه الصفحة