مقر القذافي يتحول لسوق لبيع الأحذية في طرابلس

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏9 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مقر القذافي يتحول لسوق لبيع الأحذية في طرابلس


    [​IMG]


    تاريخ النشر : 2011-11-08

    طرابلس- دنيا الوطن


    الت صحيفة "نيويورك تايمز" إن منطقة باب العزيزية في طرابلس، والتي كانت تضم مقر إقامة الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، تحولت إلى سوق لبيع الأحذية وسلع أخرى. وتشير الصحيفة إلى أن تلك المنطقة التي كانت يوما ما منيعة لكونها المقر الخاص للعقيد القذافي، قد تحولت إلى سوق تباع فيه معجون الأسنان وكريمات الترطيب والأحذية والأغنام والكلاب والحمام ومضخات الدراجات وغيرها.

    فقبل خمسة أشهر فقط، كان أي شخص يقترب من مجمع باب العزيزية فقط قد يتعرض للاعتقال. وما كان يوما ما مجمعا سرياً للعقيد الليبي، تعرض للنهب وأصبح ملكا للشعب الآن. ورغم أن القذافي قد قٌتل قبل أكثر من أسبوعين، إلا أن هزيمته تتكرر كل يوم في انتصار الآلاف فيما كان من قبل مركز سلطته وأصبح الآن شاهداً على تحقير السلطة بعدما حطمت الفوضى كل ما فيه.


    وتحول هذا المجمع الضخم إلى سوق للجمعة ينتشر فيه الباعة الجائلون والمتسوقون، وتتجول العائلات في المكان الذي لا تزال رائحة الدخان تسكن بقاياه. وحيثما استقبل القذافي الزعماء الأجانب وأدلى بخطبه التلفزيوينة أو استمتع بالاستحمام في حمام السباحة به، أصبح الأطفال الصغار يسرحون فيه مسلحين بالبنادق البلاستيكية.
     

مشاركة هذه الصفحة