جمال الطبيعة وتعدد المراكز التجارية ساهما في إثراء السياحة الداخلية بولاية صحار

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏8 نوفمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    08/11/2011


    [​IMG]

    صحار - سيف بن محمد المعمري:-- تشهد ولاية صحار حركة سياحية أيام عيد الأضحى المبارك، وخاصة مع هطول بعض الأمطار وجريان الأودية ، حيث الإقبال على زيارة وارتياد مختلف الأماكن السياحية التي تزخر بها الولاية نظرا لموقعها المتميز على ساحل البحر وامتداد شواطئها وكثرة مزارعها ووفرة أشجارها والمواقع الأثرية والسياحية الطبيعة، إضافة إلى عدد من الحدائق والمتنزهات العامة التي أصبحت منتجعا طبيعيا لزوارها، كذلك شهدت المراكز التجارية اقبالا جيدا من الزوار بالإضافة للقادمين لصحار لزيارة الأهل والأصدقاء، والعاملين فيها من المقيمين بالولاية فجميعهم كانت صحار بما تحتويه من مراكز تجارية وأماكن سياحية فرصة خلال إجازة الأضحى السعيد للتسوق والترفيه بأشكاله المختلفة.
    وتضم المراكز التجارية بولاية صحار العديد من الألعاب الترفيهية والمطاعم والمحلات التجارية التي من خلالها يجد المقيمون والزائرون والسكان فرصة للتسوق والترفيه العائلي للأبناء .
    وفي ولاية صحار العديد من المرافق والمواقع السياحية، فمن الحدائق الجميلة التي تم انشاؤها في صحار حديقة اليوبيل الفضي التي تقع في الجزء الجنوبي من وادي صلان، وتوجد في الحديقة عدد من المظلات والمسطحات الخضراء التي تملأ جوانب الحديقة.
    وهناك أيضا حديقة صحار العامة التي تعتبر من أقدم الحدائق بالولاية حيث تم فيها اتباع أحدث الأساليب الهندسية لتنسيق الحدائق وزودت بالنافورات بالإضافة إلى تزويد الحديقة ببعض الألعاب التي تناسب أعمار الأطفال المختلفة، وكذلك المركز الترفيهي الذي يضم العديد من المرافق المتمثلة في مسرح مكشوف يتسع لعدد (600) شخص بالإضافة إلى الألعاب الكهربائية الحديثة، والألعاب الرياضية الترفيهية، والقرى العمانية التقليدية وما يمارس فيها من أنشطة متنوعة تعكس حياة الإنسان العماني قديماً فهي تحاكي واقع تلك الحياة التي كان يعيشها الآباء والأجداد.
    وأيضا متنزه الأنس الطبيعي الذي يقع على طريق وادي الجزي ويحتوي على أشجار كثيرة يمكن ان تكون محطة للتأمل في الطبيعة وخاصة في هذه الأيام السعيدة حيث الاحتفال بالعيد المبارك، ويحتوي متنزه الأنس الطبيعي مجموعة كبيرة من الأشجار التي تشكل نسقاً جمالياً يضفي على المكان رونقاً بديعاً جعله مزاراً سياحياً، إلى جانب الرقعة الخضراء والمتنزهات التي أقامتها بلدية صحار كالمتنزه الواقع بجانب سوق الأسماك بمركز الولاية، وكذلك المتنزه الآخر الذي يوجد بالقرب من المديرية العامة للزراعة والثروة السمكية بالقرب من دوار الكرة الأرضية.
    كما تمتاز مدينة صحار بوجود الطريق البحري حيث يعتبر من المواقع السياحية المميزة في الولاية حيث لا يجد الزائر لهذه المدينة «بدا» من المرور عبر الطريق البحري للاستمتاع والتمتع بمنظر البحر وهدوء المكان.
    وتزخر ولاية صحار بالكثير من الأودية الجبلية التي تتميز بغزارة المياه العذبة وخاصة وقت هطول الأمطار حيث يجد الزائر مقيلا رائعا بين أحضان الطبيعة ويستمتع بخرير المياه المتدفقة ومن أهم الأودية : وادي الجزي ووادي الحلتي ووادي الصلاحي ووادي عاهن، ووادي حيبي، وغيرها من الأودية ذات الطبيعة الخلابة. تلك ابرز المواقع التي يمكن للزائر لهذه الولاية العريقة ان يرتادها أيام عيد الأضحى السعيد وطوال فترة إجازة العيد، إلى جانب زيارة بعض المراكز التجارية بالولاية وأيضا الاستمتاع بزيارة الأسواق التجارية وخاصة التقليدية منها والتي تمتاز بوجود بعض الصناعات التقليدية الجميلة . كما توجد في الولاية فنادق وشقق فندقية يمكن للقادم إليها من مختلف ولايات السلطنة ان يجد المكان المناسب لإقامته مع أفراد أسرته.
     

مشاركة هذه الصفحة