3 ملايين حاج.. إلى عرفة اليوم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏5 نوفمبر 2011.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    [​IMG]

    المصدر :صحيفة الخبر

    تاريخ النشر: 5 نوفمبر 2011


    يتجه صباح اليوم حوالي 3 ملايين حاج الى عرفة لتأدية أهم مناسك الحج،
    يبدأ حجاج بيت الله الحرام اليوم الوقوف على صعيد عرفة . وقد بدأ الحجيج يتدفقون اعتبارا من أمس بملابس الإحرام البيضاء للرجال سيراً على الأقدام أو بالحافلات إلى وادي منى ، شرق مكة المكرمة لقضاء يوم التروية والمبيت هناك استعدادا للوقوف صباح اليوم السبت على صعيد عرفة.ويمضي الحجيج يوم التروية على وقع دعاء التلبية “ لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك لبيك .. إن الحمد والنعمة لك والملك .. لا شريك لك “ .
    ولا يتوقع سقوط أمطار في ظل تأكيدات هيئة الأرصاد بأن الأجواء ستكون مستقرة خلال أيام الحج. وتابع صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا بالمملكة العربية السعودية والأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، عملية تدفق الحجاج إلى منى ،موجها تعليماته للجهات المعنية ببذل أقصى الجهود لتوفير ما يحقق لهم أداء مناسكهم في أمان.
    وعلى وقع دعاء التلبية “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك”، يمضى الحجيج يومهم في الصلاة والدعاء والاستغفار. وتوجه بعض الحجاج إلى منى، التي تبعد مسافة سبعة كلم شرق مكة، في وقت مبكر تجنباً للازدحام في أوقات الذروة.



    وينتشر أكثر من 17 ألف رجل مرور مزودين بنحو 2400 سيارة وآلية لتنظيم حركة الحافلات والتأكد من توجه كل حافلة حسب الرقم الذي تحمله إلى المكان المخصص لحجاجها للإقامة في خيامهم حيث تم تخصيص مناطق خيام محددة لحجاج كل دولة بغية ضمان السيطرة على الازدحام وعدم حدوث فوضى. وتمنع الشرطة الحجاج من نقل الأمتعة باستثناء بعض المأكولات والمشروبات التي تلزمهم كما تمنع افتراش الطرقات تفاديا لعرقلة حركة المرور. ويكتمل وصول الحجاج إلى منى اعتبارا من مساء أمس حيث يبيتون ليلتهم في آلاف الخيام البيضاء ثم يبدأون فجر اليوم السبت الصعود للوقوف على جبل عرفة ويستمرون حتى غروب الشمس قبل أن يعودوا مجدداً إلى منى لرمي الجمرات.

    وبعد رمي الجمرة الكبرى (العقبة) والحلق، ومن ثم يكون التحلل الأصغر، ثم النحر وطواف الإفاضة، وعليه يكون التحلل الأكبر ، يبدأ الحجاج شعائر رمي الجمرات الثلاث (الكبرى والوسطى والصغرى) في منى الاثنين وتستمر يومين للمتعجل وثلاثة أيام لغير المتعجل من الحجاج.
    وتجول سيارات إسعاف وعيادات متنقلة في كافة نواحي منى والطرق المؤدية إلى المشاعر لتقديم الخدمات الصحية. وفي هذا السياق، أعلن وزير الصحة عبدالله الربيعة سلامة “خلو جميع الحجاج القادمين عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية” لأداء فريضة الحج من أمراض وبائية أو محجرية.
    ويبلغ عدد الكادر الطبي في خدمة الحجيج حوالى 20 ألفاً بين أطباء وفنيين وإداريين، كما ينتشر 22 ألفاً من رجال الدفاع المدني يستخدمون ستة آلاف آلية. ويدخل مترو المشاعر الخدمة العام الحالي بكامل طاقته الاستيعابية البالغة 72 ألفاً في الساعة من حجاج الداخل والخليج وحوالى مئتي ألف من دول جنوب آسيا. وكان فهد أبو طربوش مدير عام المشروع قال إن “القطار مخصص العام الحالي لحجاج الداخل ودول الخليج بالإضافة إلى 200 ألف من حجاج جنوب آسيا”، لافتاً إلى أنه “سيكون متاحاً لجميع الحجاج النظاميين خلال أيام التشريق”.


     
    آخر تعديل: ‏5 نوفمبر 2011
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أسأل الله لجميع الحججاج القبول
    وأعادهم الله لأوطانهم سالمين
    كيوم ولدتهم أمهاتهم
    اللهم بلغنا زيارة بيتك الكريم قريبا

    اللهم آمين

    سلمت أختي العزيزة



     
  3. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    ربي يتقبل من جميع الحجاج ويردهم لنااا بالسلامه
    وعقبااالنااا إن شاء الله
    تسلمين أختي
     

مشاركة هذه الصفحة