افتتاح معرض المعدات الزراعية والثروة الحيوانية

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏31 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    افتتاح معرض المعدات الزراعية والثروة الحيوانية
    الاثنين, 31 أكتوبر 2011

    [​IMG]



    الساجواني: إنشاء شركة أسماك ثانية وأخرى للتسويق الزراعي ونأمل في مساهمة كبيرة من القطاع الخاص -
    تغطية - صالح بن محمد العزري:-- صرح معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بأن هناك مجموعة من المشروعات التي تقوم الوزارة بإعدادها بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ووزارة المالية وذلك لإنتاج الألبان واللحوم في محافظة ظفار للاستفادة من الطاقات الهائلة الموجودة في المحافظة وتعزيز برامج الأمن الغذائي.
    وجاءت تصريحات معاليه عقب رعايته أمس حفل افتتاح معرض المعدات الزراعية والثروة الحيوانية الثاني 2011 بمركز عمان الدولي للمعارض والذي نظمته الوطنية للمعارض الدولية وتختتم فعالياته غدا وقد كشف معاليه عن أن هناك نية لإنشاء شركة أسماك ثانية تقوم بتعزيز الإنتاج السمكي في السلطنة وذلك بإشراك الصيادين والناقلين وهناك أيضا شركة للمنتجات الزراعية ستقوم بدور كبير في تسويق المنتجات. وقال: إنه يأمل أن يكون للقطاع الخاص مساحة كبيرة للمشاركة والمساهمة في هذه المشروعات بالاضافة الى مشروعات الاستزراع التي سيعلن عنها في ديسمبر المقبل.
    وأكد وزير الزراعة والثروة السمكية ان ادارة الموارد الموجودة في السلطنة من اراض ومياه باستخدام التقنيات الحديثة سيساعد على إحداث نقلة كبيرة في هذا القطاع وهي احدى الخطوات المهمة التي تتبناها حاليا وزارة الزراعة والثروة السمكية بهذا الخصوص. وحول المعرض اعرب معاليه عن امله في ان يتيح هذا المعرض المتخصص في الزراعة المجال امام المهتمين من مزارعي ومربي الثروة الحيوانية لكي يطلعوا على احدث التقنيات وبالتالي استخدامها في مزارعهم وفي برامجهم الانتاجية الاخرى حيث انه معرض طموح راجيا ان يؤدي ويحقق الاغراض التي اقيم من اجلها.
    تسويق المنتجات الزراعية
    وعن إنشاء شركة لتسويق المنتجات الزراعية أوضح وزير الزراعة والثروة السمكية ان هناك مجموعة من المشروعات التي تقوم الوزارة بإعدادها بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ووزارة المالية وذلك لانتاج الالبان واللحوم في محافظة ظفار والغرض من المشروع الاستفادة من الطاقات الهائلة الموجودة في محافظة ظفار من ثروة حيوانية خصوصا الابل والابقار وايضا ستنعكس بشكل ايجابي على مربي هذه الثروة بدلا من ان تكون عبئا في الوقت الحالي ستكون مصدر خير ونماء ودخل لمربي الثروة الحيوانية وايضا ستعزز برامج الحكومة في الانتاج الغذائي والأمن الغذائي من خلال انتاج الكثير من المواد الغذائية المفيدة مثل الحليب ومنتجات الالبان وكذلك اللحوم.
    شركة أسماك ثانية
    وأشار معاليه إلى أن هناك نية لإنشاء شركة أسماك ثانية تقوم بتعزيز الانتاج السمكي في السلطنة وذلك بإشراك الصيادين والناقلين ونأمل ان ترى النور قريبا. وهناك أيضا شركة للمنتجات الزراعية ستؤدي دورا كبيرا في تسويق المنتجات الزراعية.
    وأضاف هناك حقيقة مجموعة من المشروعات بدعم من الوزارة لكن نأمل ان يكون للقطاع الخاص مساحة كبيرة للمشاركة والمساهمة في هذه المشروعات بالاضافة الى مشروعات الاستزراع التي سيعلن عنها في ديسمبر المقبل.
    استيراد الحيوانات
    وحول فتح منافذ لاستيراد الثروة الحيوانية مثل ما هو معمول به في بعض الدول لاستيراد جميع انواع الثروة الحيوانية قال معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية انه تم بالفعل رفع كل القيود على استيراد الحيوانات من خارج السلطنة فالحيوانات تأتي من القرن الافريقي ومن الجمهورية الاسلامية الايرانية وايضا من القنوات الواردة من الدول المجاورة خصوصا دولة الامارات العربية المتحدة، موضحا انه تم فتح قنوات لتعزيز استيراد الثروة الحيوانية من استراليا والدول الاخرى وتم تخفيف الاجراءات بقدر الامكان ويبقى فقط موضوع الحظر اذا كانت الدولة مصابة وعليها حظر من المنظمات الدولية هنا لا نستطيع ان نرفع الحظر. اما خلاف قضية الحظر لدولة مصابة ببعض انواع الامراض القيود تقريبا اصبحت في مستواها الادنى وفي حدها الادنى وبالتالي يستطيع رجال الاعمال استيراد هذه الثروة الحيوانية وتوفيرها للبلد وهذا ما هو حاصل عليه بان تكون السلطنة نقطة انطلاق لاستيراد واعادة التصدير الى خارج السلطنة.
    شراكة مع القطاع الخاص
    وصرح سعادة علي بن سعيد الشرهان رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي- والتي مقرها في الخرطوم والمشاركة في المعرض- ان الهيئة العربية تسعى الى ايجاد شراكة بين القطاع الخاص لانها جهة استثمار حكومية بمشاركة عربية في رأس مالها لكل الدول العربية وتسعى الى الخروج بانفرادها بالاستثمار من خلال التعاون مع الحكومة وادخال القطاع الخاص كشريك مشيرا الى انه في الاونة الاخيرة تم الاتجاه الى تكوين شركة قابضة عربية تم الاعلان عنها مؤخراوتتم الاجراءات بالمملكة العربية السعودية برأسمال من الهيئة وشركاء استراتيجيين ذوي خبرة لشركات ناجحة في مجال الزراعة، ويشكل رأسمالها حوالي 180 مليون دولار في مجال الزراعة والتصنيع الزراعي والحيواني وتدريب الكوادر البشرية وسيكون مجالها على مستوى العالم.
    وأشار الشرهان إلى أن هذه الخطوة التي تقوم بها الهيئة العربية هي من أجل تأمين الأمن الغذائي العربي كما أنها بناء على تنسيق عربي مشترك وعلى أساس المناقشة التي تمت مع معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية.
    وأضاف أن زيارته للمعرض تهدف لترتيب خطواتنا من أجل إيجاد مسار عربي صحيح لايجاد مشروعات كبرى لتأمين الامن الغذائي العربي وهذا الامر ليس بالسهل وانما يحتاج الى تكاتف وتحضير وكانت قد تم ادخال أسئلة الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ضمن منظومة الترتيب الذي تم وضعه للمشروعات المشتركة، وبالأمس كانت يوجد صعوبة فى الجواب واليوم اصبحنا قادرين على ان نجاوب كيف نحدد خريطة الاستثمار العربي وكيف نحدد امكانية تكتل مالي عربي لايجاد مشروعات كبيرة الحجم موضحا ان الهيئة تساهم في مثل هذه المعارض ليتم التعرف على الشركات الناجحة وهذا لا يتعارض مع فكرة المشروعات الكبيرة.
    فجوة الغذاء
    وأشار إلى أن التغلب على الفجوة الغذائية العربية والتي بلغ حجمها نحو 40 مليار دولار ليس بصعب فالأراضي موجودة والقوى البشرية موجودة والجيل الصاعد يمكن أن يحقق مستقبلا باهرا وهو يبحث عن العمل في جدية ولا بد من استثماره ذلك وتحقيق الهدف.
    التطورات التقنية
    وقال مسؤول الشركة المنظمة للمعرض أن المعرض الثاني للمعدات الزراعية والثروة الحيوانية جاء بهدف اطلاع الزوار من المسؤولين والمختصين والمهتمين بهذا المجال على أحدث ما توصلت اليه الجهات المسؤولة والشركات من انجازات تحققت في المشاريع والبرامج التي تقوم بتنفيذها وزارة الزراعة والثروة السمكية وبلدية مسقط والشركات والهيئات المختصة بالقطاع الزراعي والثروة الحيوانية وكذلك التوجه المستقبلي لتلبية الاحتياجات المستقبلية.
    واضاف ان المعرض سيلقي الضوء على التطورات العلمية والتقنية وتبادل المعلومات والخبرات والتجارب الناجحة في مجال الزراعة والثروة الحيوانية وسيعرض احدث الآلات الزراعية والبيوت المحمية وسبل الري الحديثة والمبيدات الحشرية والبيطرية وكل المستلزمات الزراعية والثروة الحيوانية.
    كما يعتبر المعرض ملتقى لكل الفئات المهتمة بالزراعة والثروة الحيوانية لمعرفة الاساليب المتبعة في الدول النامية وأحدث التقنيات للاعتناء بها كما سيلقى الضوء على أحدث الاساليب لزيادة الانتاج الحيواني بعمل المشاريع التي تساهم في زيادة الثروة الحيوانية وتنظيم البرامج التوعوية وكيفية المحافظة عليها وزيادتها وتطويرها بإدخال أحدث الطرق التي تساهم في تكاثرها.
    وحول المشاركون بالمعرض قال انه شارك بالمعرض عدد من المؤسسات العلمية والبحثية والشركات المصنعة للآلات الزراعية وشركات الري والمعدات الزراعية والبيوت البلاستيكية وخدماتها وعرض الآلات المتطورة لزيادة الثروة الحيوانية وعرض المعدات اللازمة للاهتمام بالانتاج الحيواني.
    واشتمل المعرض على المنتجات الزراعية والشتلات النسيجية وتقنيات وخدمات زراعة النخيل والتمور والمعدات الزراعية لاستصلاح التربة وآلات الري الحديثة بأنواعها وأنظمة ادارة المياه والكيماويات والأسمدة والمبيدات وكافة انواع البيوت البلاستيكية وخدماتها والآلات المتطورة لزيادة الثروة الحيوانية والمعدات اللازمة للاهتمام بالجانب الحيواني
     

مشاركة هذه الصفحة