بدء هبطات العيد بوادي بني خالد.. الضأن بـ230 ريال والخراف بـ220 ريال

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏31 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بدء هبطات العيد بوادي بني خالد.. الضأن بـ230 ريال والخراف بـ220 ريال

    الاثنين, 31 أكتوبر 2011



    [​IMG]


    وادي بني خالد - محمد المصلحي:--
    بدأت هبطات عيد الاضحى المبارك وذلك من خلال هبطة الخالدية والتي أقيمت فعالياتها بسوق الاثنين بوادي بني خالد حيث نزل الاهالي سواء كتجار ام مستهلكين الى السوق لاقتناء احتياجاتهم ومستلزمات العيد الاخرى وخاصة اللحوم التي سوف تستخدم أضاحي للعيد السعيد، «عمان» نزلت الهبطة حيث وجدت التفاعل كبيرا مع السوق والاصوات تعلو بين البائع والمشتري بسبب المساومة في السعر.
    وكل التجار منذ الصباح الباكر حجزوا مقاعدهم في سوق الاثنين حيث أخذ باعة الحلويات والمكسرات التي تعتبر حاضرة للمائدة العمانية اثناء العيد السعيد أماكنهم المعتادة حيث لاقى هذا السوق اقبالا كبيرا من قبل رواد الهبطة كما كان بجانبهم باعة اللعب والهدايا الذين زرعوا ابتسامة واضحة تعلو وجوه الاطفال حيث اصطحب الاهالي ابناءهم وذويهم للهبطة وذلك لاقتناء الهدايا فما تمر بجانبهم إلا وتشاهد طفلا يحمل لعبة يستمتع بها مع اصدقائه.
    بل وكان الاقبال المتزايد على سوق اللحوم التي اسعاره واضحة فأغلب الحديث الجانبي في الهبطة عن ارتفاع اسعار اللحوم الذي حدا بالبعض للعزوف عن الشراء حيث بلغت ارتفاعا كبيرا وملحوظا من قبل رواد سوق اللحوم سواء كمشترين ام متجولين للسوق، حيث بلغ سعر لحوم الضأن مائتين وثلاثين ريالا وقيل ما زاد عن ذلك التي أغلبها بدأ من مائة وثلاثين ريالا وتعتبر هذه الارقام مرتفعة بينما مروجوها يرونها مناسبة في ظل الارتفاع المتزايد للاعلاف وقلة الامطار التي بلا شك توفر المرعى للاغنام ويغني عن شراء الاعلاف من قبل مربي الماشية.
    بينما صغار الماشية والمعروف محليا (المالوود) بدأت اسعارها من خمسة وثلاثين ريالا ووصلت ذروتها بمبلغ السبعين ريالا يعتمد على الوزن والحجم بل الجميع يتفق على ان اللحوم مرتفعة وقليلا ما تجاوزت عن ذلك حيث السبعين ريالا اعلى سعر لصغار الضأن بيع في هبطة الخالدية بينما الخراف المحلية كانت بين الثمانين الى المائة والاربعين ريالا بينما الخراف النجدية نافست لحوم الضأن حيث وصلت المائتين والعشرين ريالا والتي سجل اقل سعر مائة وأربعين ريالا تقريبا بينما شاهدت "عمان" خرفانا من نوع نجدية صاحبها اراد بيعها بثلاثمائة ريال مما ادهش الحضور الذي ابلغه بمائتي ريال لكنه رفض البيع بهذا السعر معللا ان اللحوم في ارتفاع والسعر لا يتناسب مع وزن الخروف النجدي.
    كما ان سوق الماشية لم يشهد اي نوع من الابقار وكانت خالية من العرض حيث يتهافت المواطنون على شرائها من عقر دار مربيها وخاصة في قرى الرميل وقرية وشاح والعابية والقحم ومقل وبعض القرى الاخرى التي يهتم اهلها بتربيتها وعرضها للبيع في الاعياد.
    عمان استطلعت رأي عدد من الاشخاص الذين وجدوا في السوق حيث قال راشد بن كنين السعدي الذي نزل السوق لشراء مواشٍ حيث يقول الاسعار مرتفعة وبطبيعتها ترتفع طرديا مع اسعار الاعلاف وغيرها واليوم مع بداية موسم الهبطات لهذا العام كانت منذ الصباح الباكر توافد الناس بدأت الاسعار تلتهب تدريجيا نظرا للإقبال الكبير من قبل المشترين وقلة المعروض.
    وأضاف راشد السعدي: قمت بشراء مواشي ضأن بمبلغ مائة وثلاثين ريالا ويعتبر هذا السعر عاليا جدا مقارنة مع وزن وحجم الماشية فضلا عن مقارنتها بالمواسم الماضية حيث قديما كانت لا يتجاوز سعرها المائة ريال تقريبا.
    اللحوم المنافسة قريبة للحوم العمانية


    مسعود السيفي مغذٍ لسوق المواشي بهبطة الخالدية حيث قال ان اليوم يشهد هذا السوق اقبالا كبيرا نظرا لاستخدامها اضاحي في ايام العيد حيث الحمدلله بعت عددا من الاغنام بمبالغ متفاوتة يعتمد حسب وزن وحجم الماشية.
    وأضاف مسعود السيفي امس كان السوق اكثر حركة حيث كانت البداية ربما يحاول المستهلك اقتناء اللحوم بوقت كاف قبل العيد حيث ربما يشهد السوق ارتفاعا خلال الفترة الماضية، كما إن من الجانب الاخر للحوم المنافسة للحوم العمانية ايضا مرتفعة فأسعار الخرفان المستوردة أصبحت اسعارها قريبة لسعر اللحم العماني الذي يلاقي إقبالا كبيرا من قبل المشترين مما يزيد قليلا ويشترى لحوما بلدية.
    ثلاثمائة للخروف النجدي


    حميد بن خليفة الهاشمي يقول بحمد الله امس وفقت في ترويج العديد من رؤوس الاغنام التي قمت بإنزالها للسوق حيث لاقت رواجا واقبالا من قبل المشترين حيث قمت بعرض اعلى سعر للخروف النجدي بثلاثمائة ريال وهذا الاعلى سعرا في السوق أمس.
    واضاف الهاشمي الان سعرا عاليا في نظر المشترين وهذا لم يأت من فراغ حيث إن تكلفة التربية للاغنام والماشية بشكل عام مكلفة والاسعار ترتفع في الاعلاف ليست مثل السابق فضلا عن الجفاف المستمر سنويا حيث تقل المراعي التي تخفف عنا شراء الاعلاف.
    والجدير بالذكر اليوم ايضا هبطة الحجرة والتي تقام فعالياتها في الجهة الشمالية من الولاية ومن ثم هبطة عمق على التوالي وبعدها يوم السابع والعشرون هبطة الحويرية في قرية العدفين بوادي بني خالد وبذلك يسدل ستار هبطات العيد لهذا العام.
     

مشاركة هذه الصفحة