الخيرية توزع مساعدات لأكثر من 12 ألف أسرة في محافظة أبين اليمنية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الخيرية توزع مساعدات لأكثر من 12 ألف أسرة في محافظة أبين اليمنية

    Sun, 30 أكتوبر 2011
    توزيع الدفعة الثانية من المساعدات المالية إلى 100 أسرة عمانية
    كتب – عيسى بن سعيد الخروصي
    تبدأ الاسبوع المقبل الهيئة العمانية للأعمال الخيرية في توزيع المساعدات العمانية للنازحين الى محافظة أبين اليمنية، والذين يعانون من نقص في المواد الأساسية جراء نزوحهم الى مناطق آمنة.
    وأكد علي بن ابراهيم شنون الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للاعمال الخيرية لـ"عمان" أن الهيئة تعد العدة حاليا لتوزيع الدفعة الثانية من المساعدات العمانية لمحافظة أبين اليمنية وهي عبارة عن مواد غذائية متنوعة تخدم أكثر من 12 ألف أسرة وتزن تقريبا 550 طنا حيث سيتم توزيعها نهاية هذا الاسبوع.
    ويعيش نحو 100 ألف نازح من محافظة أبين القريبة من مدينة عدن كبرى مدن جنوب اليمن، مأساة انسانية بعد أن أصبحوا بلا مأوى بعيداً عن ممتلكاتهم التي تركوها، جراء الاحداث غير المستقرة والتي تشهدها اليمن حاليا.
    من جانب آخر أكد الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للأعمال الخيرية أن الهيئة تستعد كذلك الى توزيع الدفعة الثانية من المساعدات المالية الى 100 اسرة عمانية بمناسبة عيد الاضحى المبارك وهي مساعدات اضافية بعد توزيع الدفعة الاولى والتي شملت 250 أسرة وتم توزيعها قبل أسبوع.
    .. والصحة تتسلم شيك مساهمة مالية من «الخيرية» لطلبة المعاهد الصحية من أسر الضمان الاجتماعي
    تسلّم سعادة الدكتور علي بن طالب بن علي الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط أمس شيكاً بالمساهمة المالية السنوية التي تخصصها الهيئة العمانية للأعمال الخيرية للطلبة من أسر الضمان الاجتماعي والملتحقين بالمعاهد التعليمية التابعة لوزارة الصحة.
    قام بتسليم المساهمة سعادة الدكتور يحيى بن بدر بن مالك المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية عضو مجلس إدارة الهيئة العمانية للأعمال الخيرية ممثلا عن معالي الدكتور عبدالله بن محمد بن سعيد السعيدي وزير الشؤون القانونية، رئيس مجلس إدارة الهيئة.
    وقد أعرب سعادة الدكتور علي بن طالب ابن علي الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط عن تقدير الوزارة وامتنانها للهيئة على هذه اللفتة الطيبة والتي من شأنها أن تحسن من الظروف المادية لهذه الفئة من الطلبة الملتحقين بالمعاهد التعليمية التابعة لوزارة الصحة.
    وقال سعادة الدكتور وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط: إن الهيئة العمانية للأعمال الخيرية دأبت على تقديم هذه المساعدة للسنة الخامسة عشرة على التوالي، مؤكداً سعادته على أن الاستقرار المادي لهؤلاء الطلبة سيؤدي بدوره إلى استقرارهم نفسيا مما سينعكس بالتالي وبشكل إيجابي على تحصيلهم الدراسي.
    وقال سعادته: إن قيمة هذه المساهمة لا تكمن في حجم المبلغ وإنما فيما تحمله من دلالة ومعانٍ تعبّر عن حرص واهتمام الهيئة لمساعدة أسر الضمان الاجتماعي وخاصة شريحة الطلبة الذين هم يمثلون عماد المستقبل. وتمنى سعادته للهيئة كل النجاح والتوفيق في تقديم مساعداتها ولفتاتها النبيلة لكل محتاج.
    من جانبه قال سعادة الدكتور يحيى بن بدر بن مالك المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية عضو مجلس إدارة الهيئة العمانية للأعمال الخيرية: إن الهيئة تسعى وبكل ما تستطيع من إمكانيات إلى تقديم المساعدة لكل الفئات المحتاجة.
    وأضاف سعادته: إن الهيئة تحرص على تقديم مساعداتها لشرائح الطلبة من أسر الضمان الاجتماعي لتوفير الاستقرار المادي والنفسي لهم، مشيراً إلى أن هذه المساهمة السنوية جاءت بالتنسيق مع وزارة الصحة وجهودها المبذولة لتوفير المناخ الملائم للطلبة الملتحقين بالمعاهد التعليمية التابعة لها.
    وناشد عضو مجلس إدارة الهيئة العمانية للأعمال الخيرية في ختام حديثه المؤسسات العاملة في البلاد ورجال الأعمال والأفراد وجميع المقتدرين بأن يتبرعوا بسخاء للأعمال الخيرية سواء للهيئة أو لغيرها من الجهات، وذلك حتى تتمكن الهيئة من توسعة قاعدة مساعداتها ودعمها لمختلف الهيئات الاجتماعية في البلاد ولأفراد أسر الضمان الاجتماعي.
     

مشاركة هذه الصفحة