منشآت جديدة لخدمات أفضل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    منشآت جديدة لخدمات أفضل

    الزمن /29أكتوبر2011م

    التحديث والتطوير سنة من سنن الكون. فكل أمة من الأمم تسعى للحاق بركب الحضارة والتقدم. وأول ما يحقق لها ذلك هو توفر الأمن والأمان لكل فرد من أفرادها. فالأمن حاجة أساسية للأفراد وضرورة من ضرورات بناء المجتمع ومرتكز من مرتكزات تشييد الحضارة .
    وفي لقاء جمع الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك بقادة تشكيلات شرطة عمان السلطانية الأسبوع الماضي بمعهد السلامة المرورية استعرض الفريق ملامح تطوير وتحديث جهاز الشرطة. واستعرض اللقاء المنشآت الجديدة المزمع إنشاؤها وتزويدها بالكوادر البشرية والمعدات والآليات والأجهزة اللازمة. والمناقصات التي طرحت خلال المرحلة الماضية لمنشآت جديدة تصب في هذا الاتجاه وتؤسس لمرحلة جديدة من العمل الشرطي والأمني الارتقاء بالأداء في الخدمات التي تقدمها شرطة عمان السلطانية للمواطنين والمقيمين في المحافظات والمناطق.
    وحول قضية السلامة المرورية أكد الفريق أن الإنسان على هذه الأرض الطيبة هو ثروتها الحقيقية وعماد تنميتها، والحفاظ على الأرواح والأنفس من أولويات شرطة عمان السلطانية دائما وتلقى السلامة المرورية اهتماما بالغا ومتواصلا حيث تعتزم الشرطة مضاعفة الجهود في مجال التوعية والضبط المروري من خلال زيادة أعداد رجال الشرطة لمراقبة حركة السير وتوجيه السائقين ومستخدمي الطريق، وإدخال بعض التقنيات الحديثة في الطريق بهدف الحد من الحوادث وتقليل الخسائر البشرية والمادية المترتبة عليها.
    إن تطوير المنظومة الأمنية والارتقاء بها إلى جانب تعاون أفراد المجتمع مع رجال الشرطة وتبادل الآراء والمشورة مع القائمين عليها هو من انجح السبل للتواصل وينعكس إيجابيا على الأداء الأمني في شتى مجالاته. كما تقع على أفراد المجتمع مسؤولية المشاركة مع المؤسسات الأمنية، وواجب عليهم دعم أمن المجتمع بصورة مباشرة وغير مباشرة، فبناء جسور العلاقة الطيبة بين الشرطة وأفراد المجتمع من أهم متطلبات نشر الأمن والأمان في ربوع البلاد.
    النقيب / راشد بن سليمان العبري
     

مشاركة هذه الصفحة