مناقشة الخطة السنوية القادمة لجهود مكافحة الاتجار بالبشر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏27 أكتوبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    27/10/2011


    [​IMG]

    السلطنة تجتهد لتحسين تصنيفها ضمن الدول المكافحة لها -
    ترأس معالي الفريق حسن ابن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك أمس الاجتماع الأول لهذا العام للجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر والذي عقد بمبنى القيادة العامة للشرطة بالقرم.
    استعرض الاجتماع، جهود اللجنة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وقضايا الاتجار بالبشر، والدور الذي تؤديه دار الضيافة لضحايا الاتجار بالبشر التي هيأتها شرطة عمان السلطانية مؤقتاً لإيوائهم ومناقشة الخطة السنوية القادمة لجهود مكافحة الإتجار بالبشر.
    وعقب إنهاء الاجتماع صرح العقيد عبدالله بن علي الحارثي مدير عام التحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة عمان السلطانية ومنسق اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بـأن السلطنة قد بذلت خلال السنوات القليلة الماضية جهوداً مضنية للحد من ظاهرة الاتجار بالبشر وأهمها إصدار قانون مكافحة الاتجار بالبشر الذي صدر بالمرسوم السلطاني رقم (126/2008). وفور صدوره تم تشكيل لجنة وطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تُمَثل فيها الجهات ذات العلاقة بهدف توحيد الجهود الوطنية في مجال مكافحة الاتجار بالبشر ووضع الآليات المناسبة لتوحيد الجهود. وقد أسفرت تلك الجهود عن صدور الخطة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر والتي حددت بوضوح أدوار الجهات ذات العلاقة.
    وأضاف: أولت السلطنة عناية خاصة بضحايا الاتجار بالبشر من خلال إنشاء دار للضيافة في منطقة البستان لإيواء ضحايا هذه التجارة من لحظة تحديدهم أو إحالتهم من قبل الجهات القضائية إلى الدار وإلى حين الانتهاء من كافة مراحل التقاضي أو البت في قضاياهم بشكل نهائي. وأشار إلى أن هذه الدار قد احتضنت منذ افتتاحها (34) شخصاً من مختلف الجنسيات هم ضحايا الاتجار بالبشر، وقد حظوا جميعاً برعاية صحية واجتماعية ونفسية وقدمت لهم المساعدات القانونية لحين إنهاء كافة إجراءات التقاضي، وعلى ضوء ما اتخذته السلطنة من تدابير وإجراءات فقد صنفت ضمن الفئة الثانية من بين الدول التي تكافح جريمة الاتجار بالبشر وتسعى جاهدة إلى تحسين هذا المستوى.
    واختتم تصريحه بالقول إن السلطنة تؤكد التزامها وحرصها على مكافحة كافة أشكال الجريمة وعلى وجه الخصوص الاتجار بالبشر، وتدعو كافة المواطنين والمقيمين التعاون مع السلطات التنفيذية والإبلاغ الفوري عن أي اشتباه قد يكون مرتبطاً بقضايا الاتجار بالبشر، كما تدعو كل من يعتقد أنه قد وقع ضحية لعصابات الاتجار بالبشر أن يبلغ اللجنة عن طريق موقعها الإلكترونيwww.ncchtoman.gov.om أو بواسطة الخط الساخن المجاني 1444
     

مشاركة هذه الصفحة