الجيش السلطاني يواصل احتفالاته بتخريج المنتسبين للخدمة العسكرية حديثاً

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏27 أكتوبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    27/10/2011


    [​IMG]

    السالمي: عليكم بالجد والعمل المخلص وتلبية نداء الحق والواجب والمساهمة في بناء الدولة -
    احتفل الجيش السلطاني العماني صباح أمس بتخريج دفعات جديدة من سرايا الجنود المستجدين المنتسبين للخدمة العسكرية حديثاً والذين خضعوا للتدريب العسكري في كل من مظلات سلطان عمان ونقليات قوات السلطان المسلحة بالجيش السلطاني العماني، وقد أقيم الاحتفال على ميدان معسكر نقليات قوات السلطان المسلحة تحت رعاية اللواء الركن سعيد بن ناصر بن سليمان السالمي قائد الجيش السلطاني العماني.
    بدأت فعاليات المناسبة باستعراض قائد الجيش السلطاني العماني للصف الأمامي من طابور الخريجين، بعدها قدم الخريجون عرضاً لمجموعة من المهارات العسكرية والتدريبية صاحبها عزف لموسيقى الجيش السلطاني العماني ثم سلم راعي المناسبة الجوائز وشهادات التقدير للمجيدين من الخريجين في مختلف الأنشطة والمسابقات في مجالات الضبط والربط العسكريين واللياقة البدنية ومهارة رماية الأسلحة.

    الخريجون: سنكون جنوداً مطيعين لندافع عن الوطن وجلالة السلطان المعظم بكل عزيمة واقتدار

    الأهالي: نوصي أبناءنا بالاجتهاد والتقيد بالنظم العسكرية ليكونوا قادرين على حماية الوطن والتضحية من أجله
    وقد ألقى اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني راعي الاحتفال كلمة أشاد فيها بمستوى التدريب والتأهيل حيث قال: « يطيب لي في هذا اليوم المشرق من أيام عمان المجيدة أن أرعى حفل تخريج سرايا جديدة من الجنود المستجدين بالجيش السلطاني العماني بعد أن أنهوا المنهاج التدريبي المقرر في كل من مظلات سلطان عمان ونقليات قوات السلطان المسلحة، ويُعدّ التدريب والتأهيل من الركائز الأساسية التي أولتها قيادة الجيش السلطاني العماني أهمية قصوى نظرًا لما يمثله التدريب من أهمية في تطوير القدرات وصقل مواهب الرجال وتنميتها وتبادل المعلومات لدى كل من الضابط والفرد، كما أن التدريب يتيح للمتدرب إمكانية التواصل مع زملائه وتطوير مستواه التدريبي والعملي بما يخدم عمله ووطنه بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه -».
    وأضاف مخاطباً الجنود الخريجين:» عليكم بالجد والعمل المخلص، وتلبية نداء الحق والواجب للمساهمة في بناء الدولة التي اتخذت من أمجاد تاريخها المشرق العبر والدروس، فكونوا أهلاً للثقة التي وضعت فيكم، وتحلوا بالضبط والربط العسكري الذي تدربتم عليه فإنهما روح الجندية وعمروا البلاد ببسط الأمن والأمان في كافة ربوعها، فإنكم قد أقسمتم على أنفسكم باتخاذ الإيمان بالله والذود عن الوطن والولاء للسلطان عهدا تسألون عنه.»
    وفي ختام كلمته قال قائد الجيش السلطاني العماني:» يسرني أن أتقدم إليكم بالتهنئة الخالصة بمناسبة تخرجكم واجتيازكم لمقررات التدريب التأسيسي، متمنيًا لكم مرحلة عملية مقبلة مليئة بالحماس وروح الجد والنشاط، وعليكم بالإخلاص والأمانة فهما روح العمل، وبهما تبنى الأوطان، وترقى وتزدهر، كما يسرني أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لكافة القادة والضباط وضباط الصف والأفراد في كل من مظلات سلطان عمان ونقليات قوات السلطان المسلحة على الجهود التي بذلوها في تدريبكم حتى أصبحتم على مستوى عال من الإتقان والمهارة، وهذا ما استطعتم إثباته في هذا الميدان بما قدمتموه من عروض وفقرات تؤكد الكفاءة التي وصلتم إليها، والشكر موصول إليكم أيها الحضور الكريم على مشاركتكم الكريمة للخريجين فرحتهم بتخرجهم، حفظ الله عمان وأمدّ في عمر مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ إنه سميع مجيب الدعاء».
    بعد ذلك أدى الخريجون نشيد الجيش السلطاني العماني وقسم الولاء وهتفوا ثلاثاً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ وبعد أن استأذن قائد الطابور بالانصراف، شاهد راعي المناسبة والحضور عرضاً لموسيقى الجيش السلطاني العماني، والذي اشتمل على عزف مقطوعات موسيقية عسكرية متنوعة احتفاءً بهذه المناسبة.
    وقد أدلى العميد الركن ناصر بن عبدالله القصابي بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه: « انه ليسعدني أن نحتفل في هذا اليوم بتخريج دفعة من الجنود المستجدين على أرض الميدان العسكري بنقليات قوات السلطان المسلحة ممن نالوا شرف الانتساب حديثاً للخدمة العسكرية ليشاركوا إخوانهم ممن سبقوهم في الذود عن حياض هذا الوطن العزيز وسلطانه المفدى ليكونوا رافداَ لمختلف تشكيلات ووحدات الجيش السلطاني العماني.»
    وأضاف قائلا: « لقد تشرفت كل من مظلات سلطان عمان ونقليات قوات السلطان المسلحة كبقية التشكيلات الأخرى بتدريب هذه الدفعة المتخرجة وفقاً للأسس والمناهج التدريبية المقررة لتحويل هؤلاء الأفراد إلى الصفة العسكرية وأود بهذه المناسبة أن أقدم جزيل الشكر والتقدير لجميع الضباط وضباط الصف وكافة الذين ساهموا في إعداد وتدريب الجنود المستجدين ليظهروا بهذا المستوى العالي من الكفاءة والأداء في إتقان الفنون العسكرية، كما أتقدم بالشكر الجزيل لقيادة الجيش السلطاني العماني على جهودهم المخلصة لإنجاح كافة الجوانب المتعلقة بهذه الدفعة متمنياً للجميع التوفيق في خدمة هذا الوطن الغالي في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه.»
    وقد عبر عدد من الخريجين عن فرحتهم بمناسبة التخرج وشرف الانضمام للجيش السلطاني العماني، فالجندي المستجد حمد ابن سيف السناني تحدث قائلاً : « أحمد الله تعالى الذي وفقنا لنتخرج في هذا اليوم الذي لن ننساه ابداً، لننضم إلى إخواننا الذين سبقونا في خدمة الجيش السلطاني العماني أو أسلحة قوات السلطان المسلحة الأخرى وأسهموا بأعمال وطنية في شتى المجالات».
    الجندي المستجد إبراهيم بن زهران الحارثي قال: « إن تخرجنا اليوم يأتي استكمالاً للدفعات المتخرجة من الجيش السلطاني العماني، حيث عاهدنا الله وجلالة السلطان القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ على بذل قصارى جهدنا في العمل وبكل جد واجتهاد وإخلاص وتفان وبإذن الله تعالى سنكون جنودا مطيعين لأوامر قادتنا واضعين مصلحة الوطن نصب أعيننا».
    في حين قال الجندي المستجد محمد بن سعيد الغيثي : « إن الانتساب للجندية عزز لدينا الثقة بالنفس ومنحنا الشعور بالمسؤولية تجاه وطننا لحمايته والذود عن مكتسباته، ولذا من باب رد الجميل له سأسعى وزملائي لتطوير إمكانياتنا الثقافية والمعرفية « ويشاركه في الرأي الجندي المستجد سلطان بن سعيد الكعبي قائلاً :إن برنامج التدريب العسكري الذي أنهيناه بنجاح كان حافلا بالمعارف والعلوم العسكرية ونسأل الله العلي القدير أن يوفقنا في خدمة وحماية هذا الوطن المعطاء» أما الجندي المستجد عبدالله بن حمد البداعي فقد قال: « إن فرحتنا لا توصف بمناسبة التخرج والتشرف بالانتساب للجيش السلطاني العماني وخدمة هذا الوطن العزيز».
    الجندي المستجد عبدالعزيز بن عبدالله المعمري تحدث قائلاً: «أتوجه بالشكر الجزيل للجيش السلطاني العماني الذي حرص على توفير الإمكانيات والخدمات التي أسهمت في رفع الروح المعنوية لدينا خلال فترة التدريب الأساسي»، في حين قال الجندي المستجد مازن بن خليفة القلهاتي: « أشارك إخواني الجنود المستجدين فرحة هذا التخرج واسأل الله أن نكون جنوداً أوفياء لوطننا وأن نسهم في مسيرة النماء والتنمية التي أسس قواعدها مولانا جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله» .
    الجندي المستجد عيسى بن خليف بن هويشل الناصري قال: بعون الله سنذود عن حياض وطننا المعطاء مسخرين لذلك كافة إمكانياتنا وما تعلمناه في مرحلة التدريب العسكري وما سيضاف إلينا من علوم عسكرية في المراحل القادمة، داعيا الله تعالى أن يحفظ عاهل البلاد منعما بآلائه الواسعة ونعمه الوافية مع صحة وعافية وعمر مديد»، أما الجندي المستجد خالد بن سليمان الشحي قال: «لقد جاءت اللحظة التي انتظرناها كثيرا وها نحن اليوم انهينا البرنامج التدريبي المقرر لنا، معاهدين الله والوطن وجلالة القائد الأعلى بأن نكون خير مثال يحتذى به في الجندية".
    الجندي المستجد أيمن بن سعيد الحاتمي: « لا يختلف شعوري عن باقي إخواني الخريجين فالفرحة بهذا التخرج كبيرة ، وقد عشنا أياماً مليئة بالتعاون وتعلمنا الضبط والربط العسكريين».
    ويقول الجندي المستجد هارون بن يوسف البلوشي: « إن التسلح بالإيمان بالله والوفاء للسلطان والذود عن الوطن هو شعار كل منتسب لقوات السلطان المسلحة وكل من حظي بشرف الانتساب للخدمة العسكرية «، ويشاركه الحديث الجندي المستجد بدر بن ناصر الفلاحي حيث قـال:« إن الاعتزاز والفخر هما السمتان الأبرز لكل خريج في هذا اليوم » أما الجندي المستجد أحمد بن محمد الغيثي قال: « تمازجت فرحتنا بالتخرج مع الشعور بالمسؤولية تجاه وطننا وإننا نفخر بأن نكون من أولئك الجنود الذين يذودون عن ترابه وحماية مقدساته ».
    كما كانت هناك عدد من اللقاءات مع عدد من الخريجين بصحبة أولياء أمورهم الذين جاءت انطباعاتهم على النحو الآتي، حيث قال الجندي مستجد سامي بن حمد المالكي: إن انضمامي للجيش السلطاني العماني يعد شرفاً كبيراً لي حيث انتقلت لمرحلة أخرى تشكل نقلة نوعية في حياتي، ويضيف والده حمد بن سعيد المالكي قائلاً: « أحمد الله تعالى وأنا أرى ابني ضمن كوكبة الخريجين المنتسبين للجيش السلطاني العماني في هذا اليوم وأتمنى له ولكافة الخريجين التوفيق في حياتهم العملية « في حين قال الجندي المستجد أحمد بن حميد الشبيبي» « بإذن الله سأكون وزملائي في محل المسؤولية تجاه الوطن وجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه.
    ويقول والده حميد بن ناصر الشبيبي: «افخر بمتابعة فعاليات هذا التخريج لهؤلاء الجنود البواسل حماة الوطن الغالي وبلاشك فإن التدريب العسكري يصنع الرجال الأشداء والأقوياء القادرين على حماية الأوطان والتضحية من أجلها بكل غال ونفيس، وعليه أوصي ابني والخريجين بالاجتهاد في العمل والتقيد بالنظم العسكرية، وأن يكونوا دائما عند حسن الظن بهم» ، أما الجندي المستجد محمد بن علي السليمي قال: « إن تخرجنا اليوم تشريف بحد ذاته لذا سأسعى جاهدا إلى تطوير إمكانياتي وقدراتي المعرفية للإسهام في خدمة الوطن والجيش السلطاني العماني » ويضيف والده الرأي قائلاً: « أتوجه بالشكر للجيش السلطاني العماني الذي أتاح الفرصة لأبنائنا لنيل شرف خدمة هذا الوطن المعطاء، راجيا من الله أن يوفق جميع الخريجين».
    حضر المناسبة عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة الولاة ، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة، وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية الأخرى، وجمع من الضباط وعدد من ضباط وضباط صف مظلات سلطان عمان ونقليات قوات السلطان المسلحة، وجمع من الضباط وضباط الصف المتقاعدين .
     
  2. عشق بدوية

    عشق بدوية ¬°•| عضو جديد |•°¬

    شكــــــرآآآ ع الخبــــــر ..!!
     
  3. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬


    بالتوفيق لجميع المنتسبين الجدد
    شكرا على مرورك عشق بدوية
     

مشاركة هذه الصفحة