بمشاركة السلطنة اللجنة الوزارية تلتقي الرئيس السوري اليوم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏26 أكتوبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    26/10/2011


    [​IMG]

    مقتل سبعة من عناصر الأمن بينهم ضابط - مسقط - عواصم - «وكالات»: غادر البلاد مساء أمس معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية متوجها إلى الدوحة ليترأس وفد السلطنة في اجتماع اللجنة الوزارية المشكلة بشأن الاوضاع في سوريا للقاء الرئيس السوري بشار الاسد اليوم وكان في وداعه سمو السيد السفير محمد بن سالم آل سعيد رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية.
    ميدانيا: افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان هجوما لمسلحين يعتقد بانهم «منشقون» استهدف مساء أمس قافلة أمنية، مما أسفر عن مقتل سبعة من عناصر القافلة بينهم ضابط في شمال غرب سوريا ومقتل مسن بعد خطفه.
    وذكر المرصد ان مسلحين يعتقد انهم منشقون هاجموا قافلة أمنية عند المدخل الجنوبي لمدينة معرة النعمان التابعة لريف ادلب مما أدى إلى استشهاد سبعة من عناصر القافلة بينهم ضابط وجرح آخرين.
    وأوضح المرصد ان القافلة كانت مؤلفة من اربعين حافلة أمن وسيارات رباعية الدفع وسيارات مكافحة الارهاب، وتعرضت للهجوم.
    وأضاف المرصد ان سيارات الأمن المتواجدة في داخل معرة النعمان بالإضافة إلى ثلاث سيارات اسعاف هرعت إلى المكان حيث تم اغلاق المنطقة بشكل كامل، مشيرا إلى ان اطلاق النار ما يزال مستمرا حتى الآن.
    وفي حمص (وسط) اكد المرصد العثور على جثمان رجل مسن متحدر من حي الانشاءات ومؤذن باحد مساجدها على طريق تدمر (ريف حمص)، مشيرا إلى ان مجموعة من الشبيحة (عناصر مدنية موالية للنظام) كانت قد اختطفته فجر أمس.
    وأضاف المرصد: سمع قبل قليل اصوات اطلاق رصاص في احياء البياضة والخالدية والقرابيص في حمص حيث احترق محل تجاري في شارع الزير نتيجة اصابته بقصف رشاشات ثقيلة.
    كما أكد اعتقال تسعة اشخاص على حواجز في مدينة حمص بالإضافة إلى اعتقال سبعة مواطنين من قبل حاجز على مدخل بلدة تلبيسة (ريف حمص).
    وفي ريف حمص، أشار المرصد إلى وصول تعزيزات أمنية إلى بلدة الحولة بعد اشتباكات سقط فيها عدد من الجرحى واحراق اربعة منازل نتيجة القصف بالرشاشات الثقيلة من قبل الجيش.

    الصين ترسل مبعوثا وتحث على إجراء إصلاحات

    ضغطت الصين على سوريا أمس لتلبي مطالب شعبها وتنفذ وعودا بالاصلاح قبيل زيارة مبعوث بكين الخاص للشرق الأوسط إلى دمشق. وقالت جيانج يو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية: نتعشم ان تتمكن كل الأطراف في سوريا من وضع مصالح البلاد والشعب أولا وان تنبذ العنف وتتفادى اراقة الدماء والاشتباكات وان تحل خلافاتها عبر حوار يجرى بطريقة سلمية. وأضافت في إفادة صحفية تدلي بها بانتظام: نرى انه يتعين على الحكومة السورية ان تسارع بتنفيذ وعودها بالحرية وان تستجيب لمطالب الشعب المعقولة. ومضت قائلة ان مبعوث الصين الخاص للشرق الأوسط وو سيكه سيزور سوريا ومصر من 26 إلى 30 أكتوبر دون ان تدلي بمزيد من التفاصيل.

    واشنطن تدين التوغلات فـي الأراضي اللبنانية

    دانت واشنطن توغلات الجيش السوري في الاراضي اللبنانية معربة عن «قلقها البالغ» حيال الانباء الواردة بشأن تعرض معارضين سوريين للقتل او الاعتقال على الحدود بين البلدين.
    وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية للصحفيين انه خلال الاسابيع الماضية تبين ان القوات السورية دخلت الاراضي اللبنانية، مشددا على ادانة واشنطن لهذه التوغلات وداعيا دمشق إلى احترام سيادة لبنان.
    وأضاف: نحن ايضا قلقون للغاية من المؤشرات بشأن تعرض منشقين سوريين للاعتقال وربما للقتل خلال عمليات قرب الحدود مع لبنان.

    منظمة العفو تندد بـ«مناخ الخوف» فـي المستشفيات

    نددت منظمة العفو الدولية بـ«مناخ الخوف» السائد في المستشفيات الحكومية السورية التي تحولت، بحسب المنظمة الحقوقية، إلى ادوات لقمع الحركة الاحتجاجية المستمرة ضد النظام وذلك من خلال استهداف الاطباء والمرضى.
    وقالت المنظمة في تقرير من 39 صفحة ان الحكومة السورية جعلت من المستشفيات ادوات للقمع في محاولتها سحق المعارضة.
    ووصف التقرير كيف ان اشخاصا يخضعون للعلاج في اربعة مستشفيات حكومية على الاقل تعرضوا للتعذيب ولاشكال أخرى من سوء المعاملة على ايدي افراد من الطاقم الطبي، وذلك تحت اشراف عناصر أمنيين.
    وأضافت انه وعلى العكس من ذلك ايضا فان افراد طواقم طبية يشتبه في انهم قدموا العلاج لمتظاهرين وجرحى آخرين اصيبوا في حوادث مرتبطة بالانتفاضة تعرضوا بدورهم للاعتقال والتعذيب.
     
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    الله يفرج كربة الأشقاء في سوريا قريبا عاجلا
     
  3. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬


    آمين يا رب
    شكرا على مرورك اختي
     

مشاركة هذه الصفحة