تخاف الفقر لاولادك اقرأ قصة عمر بن عبد العزيز

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة أبيض وأسود$, بتاريخ ‏24 أكتوبر 2011.

  1. أبيض وأسود$

    أبيض وأسود$ :: تـاجر معتمد::

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    يا من تخاف على اولادك الفقر والعازة
    اقرأ قصة وفاة عمر بن عبد العزيز



    لما حضرت عمرَ الوفاةُ.. دخل عليه مسلمة بن عبد الملك.. وقال: إنك يا أمير المؤمنين قد فطمت أفواه أولادك عن هذا المال.. فحبذا لو أوصيت بهم إليك.. أو إلى من تفضله من أهل بيتك.. فلما انتهى من كلامه قال عمر: أجلسوني.. فأجلسوه.. فقال : قد سمعتُ مقالتك يا مسلمة.. أمَا إنّ قولك: قد فطمت أفواه أولادي عن هذا المال.. فإني واللهِ ما منعتهم حقاً هو لهم.. ولم أكن لأعطيهم شيئاً ليس لهم.. أما قولك: لو أوصيت بهم إلي.. أو إلى من تفضله من أهل بيتك.. فإنما وصيي وولي فيهم الله الذي نزل الكتاب بالحق.. وهو يتولى الصالحين.. واعلمْ يا مسلمة أن أبنائي أحدُ رجلين.. إما رجل صالح متقن فسيغنيه الله من فضله ويجعل له من أمره مخرجا.. وإما رجل طالح مكبٌّ على المعاصي فلن أكون أول من يعينه بالمال على معصية الله تعالى.. ثم قال ادعوا لي بنيّ.. موقف مؤثر جداً.. أولاد سيدنا عمر.. ما أعطاهم شيئاً.. فدعوهم وهم بعضة عشر ولداً.. فلما رآهم ترقرقت عيناه.. وقلتُ - القائل مسلمة - في نفسي: فتية تركهم عالة لا شيء لهم.. وهو خليفة.. وبكى بكاءً صامتاً.. ثم التفت إليهم.. وقال أي بنيّ إني لقد تركت لكم خيراً كثيراً.. فإنكم لا تمرون بأحد من المسلمين.. أو أهل ذمتهم.. إلا رأوا أن لكم عليهم حقاً.. هذه السمعة الطيبة.. كيفما مشى ابن الرجل الصالح يقال له: رحمة الله على والدك.. هذه ثروة كبيرة جداً.. قال: إنكم لا تمرون بأحد من المسلمين أو أهل ذمتهم.. إلا رأوا أن لكم عليهم حقاً.. يا بنيّ إن أمامكم خياراً بين أمرين.. فإما أن تستغنوا.. أي أن تصبحوا أغنياء.. ويدخل أبوكم النار.. وإمّا أن تفتقروا ويدخل الجنة.. ولا أحسب إلا أنكم تؤثرون إنقاذ أبيكم من النار على الغنى .. كذلك ربّاهم تربية عالية.. ربّاهم على محبته.. ومحبة الحق.. ثم نظر إليهم في رفق وقال: قوموا عصمكم الله.. قوموا رزقكم الله.. فالتفت إليه مسلمة وقال: عندي يا أمير المؤمنين ما هو خير من ذلك.. فقال: وما هو؟ قال لدي ثلاثمائة ألف دينار - من ماله الشخصي - لدي ثلاثمائة ألف دينار.. وإني أهبها لك ففرِّقها عليهم.. أو تصدّق بها إذا شئت.. فقال له عمر: أَوَ خير من ذلك يا مسلمة؟! قال: وما هو يا أمير المؤمنين؟ قال تردُّها لمن أخذتها منه.. أنى لك بهذا المبلغ الضخم؟ تردّها إلى من أخذتها منه.. فإنها ليست لك بحق.. فترقرقت عينا مسلمة وقال: رحمك الله يا أمير المؤمنين حياً وميتاً.. فقد ألَنْتَ منا قلوباً قاسية.. وذكّرتها.. وقد كانت ناسية.. وأبقيت لنا في الصالحين ذكرا.. ثم تتبع الناسُ أخبارَ أبناء عمر من بعده.. فرأوا أنه ما احتاج أحد منهم ولا افتقر..
     
  2. بوفارس

    بوفارس ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

  3. أبيض وأسود$

    أبيض وأسود$ :: تـاجر معتمد::

    شكرا اخوي بو فارس ع المرور الطيب
    تحياتي:bye1:
     
  4. مس سارة

    مس سارة ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    قصة جميلة
    ربي يعافيك
     
  5. أبيض وأسود$

    أبيض وأسود$ :: تـاجر معتمد::

    الله يعافيج خيتي
     
  6. سمو قلب

    سمو قلب ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    سبحان الله

    واين اباء اليوم من هذا الصحابي الجليل!!!!

    تشكراتي لك اختي.
     
  7. أبيض وأسود$

    أبيض وأسود$ :: تـاجر معتمد::

    تشكرات خيتي ارجع ريوس ع مرورج الحلو:imua46:
     
  8. غيمَة

    غيمَة ¬°•| مٌشرفة سابقة |•°¬

    و عليكم السلآم و رحمة الله و بركآته


    مآ شآء الله قصة جميلة ..
    و تحتوي على العديد من الموآعظ
    و القيم الإسلآمية ..
    و مآ ننسى إن الغني هو اللي ملك
    القنآعة في نفسه بالرضآ بمآ أعطآه الله له ..
    خآلص الشكر لك أخوي ع الطرح الرآئع ..


    إحترآمي لك ،،
     
  9. أبيض وأسود$

    أبيض وأسود$ :: تـاجر معتمد::

    الشكر لج اختي ع تواصلج الحلو:0962b59e9642d670ff5
     

مشاركة هذه الصفحة