مشروع السلامة الحيوية يركز على بناء القدرات الوطنية والتأهب لحالات طوارئ الصحة العامة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مشروع السلامة الحيوية يركز على بناء القدرات الوطنية والتأهب لحالات طوارئ الصحة العامة


    الاثنين, 24 أكتوبر 2011


    [​IMG]

    يستفاد من السلطنة كأنموذج له - متابعة-سليمان الراشدي : يعقد اليوم بفندق الانتركونتننتال اجتماع حول مشروع السلامة الحيوية، الذي تشارك فيه بالإضافة إلى وزارة الصحة، منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي الهادف إلى الاستفادة من السلطنة كأنموذج لهذا المشروع من خلال تبادل المعلومات والخبرات مع المختصين وذلك تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة.
    وقدمت سعادة الدكتورة جيهان طويلة ممثلة منظمة الصحة العالمية في السلطنة عرضًا حول المشروع وأهم نتائجه، موضحة أن المشروع تم تطويره من قبل الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة، وأصبح حافزًا للتغيير المثالي نحو أنموذج أكثر شمولية وتكاملية للصحة العامة والتأهب لحالات الطوارئ الصحية والاستجابة لها.
    وأضافت: ركز المشروع على بناء القدرات الوطنية في مجالين اثنين من أجل دعم تنفيذ السلطنة للوائح الصحية الدولية، وأن المشروع أتاح تقييمًا داخليًا لدرجة التأهب لحالات طوارئ الصحة العامة والاستجابة لها، فضلاً عن الأمن والسلامة الحيوية في المختبرات وإنشاء أربع دورات تدريبية وطنية معتمدة من المجلس العُماني للاختصاصات الطبية في مجالات مختلفة من حالات الطوارئ وكيفية تنفيذ اللوائح الصحية الدولية وإتاحة المعدات الأساسية لتكنولوجيا المعلومات والمختبرات وتدشين اثنين من أطر العمل المبتكرة التي تتعلق بتحديد القابلية للتضرر وتحليل المخاطر، علاوة على ضمان سلامة المرافق الصحية. وكانت أمس قد بدأت الزيارات الميدانية حيث قام معالي الدكتور حسين بن عبدالرزاق الجزائري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق بحر المتوسط، وسعادة الدكتور توفيق ابن أحمد خوجة مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء بدول مجلس التعاون، وبقية المختصين من وزارة الصحة ومن منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي بزيارة المختبر المركزي للصحة العامة للوقوف الميداني على طريقة سير المشروع حيث قام الدكتور سليمان بن محمد البوسعيدي مدير دائرة المختبرات بتقديم شرحٍ وافٍ عنه. وعلى هامش الزيارة التقت الدكتورة ازبيلا نوتل مديرة اللوائح الصحية الدولية بمكتب منظمة الصحة العالمية بالدكتور إدريس بن صالح العبيداني القائم بأعباء مدير دائرة مراقبة مكافحة الأمراض المعدية، والمسؤول الوطني عن اللوائح الصحية، وذلك لعرض تجربة السلطنة في تطبيق اللوائح الصحية الدولية.
     

مشاركة هذه الصفحة