بعد غد منافسات اليوم الأولمبي في جميع الألعاب

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏23 أكتوبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    23/10/2011


    [​IMG]

    يقام في بوشر بمشاركة أكثر 2500 مشارك -
    كتب - مهنا القمشوعي:-- تقيم اللجنة الاولمبية العمانية بعد غد اليوم الاولمبي وذلك على ملاعب مجمع السلطان قابوس ببوشر يأتي سعي اللجنة الاولمبية العمانية لتنظيم مثل هذه الفعاليات كدور لإبراز أهمية هذا الحدث في اللجنة الاولمبية وهذه الفعالية تعتبر احدى الفعاليات التي تقوم بها اللجنة الاولمبية الدولية, حيث يحتفل بهذا اليوم جميع اللجان الوطنية التي تندرج تحت منظمة اللجنة الدولية الاولمبية وكغيرها من اللجان تسعى اللجنة العمانية لتنظيم هذه الفعالية بإعداد منظم وجيد لكون هذا الحدث حدثا سنويا ينظم مرة واحدة كل عام وأن مثل هذه الأحداث لا بد وأن تكرس اللجنة الاولمبية العمانية جهودها لتنظيم يليق بمستوى السلطنة وتنظيم يكون على مستوى عال. الجدير بالذكر أنه من المفترض إقامة هذا الحدث في شهر يوليو, ولكن تم تأخيره إلى شهر أكتوبر بسبب ارتفاع درجات الحرارة في شهر يوليو الماضي.
    جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي أقامته اللجنة الأولمبية العمانية ظهر أمس في مطعم ماكدونالدز القرم, وكعادته في السنوات التسع الماضية فإن ماكدونالدز سيكون الشريك الرسمي في تنظيم هذا الحدث. وسوف تنظم هذه الفعالية في 150 دولة من مختلف دول العالم, حيث أكد المهندس حبيب عبدالنبي مكي نائب رئيس اللجنة الاولمبية العمانية في كلمة ألقاها في المؤتمر الصحفي إن اللجنة تعودت على إقامة مثل هذه الفعاليات وخصوصا إقامة يوم للجري وأن هذه الفعالية تمثل شيئا مهما للناس وهو المتعة بمثل هذا الحدث، وأوضح مكي أن السبب في عدم إقامة هذا الحدث في اليوم المخصص من قبل اللجنة الاولمبية الدولية بسبب الحرارة والأجواء التي كانت بالسلطنة في ذلك الوقت وان المشاركة سوف تكون قليلة, لذلك ارتأينا إن يكون هذا الحدث في 25 من الشهر الجاري وذلك لتحسن الأجواء وبرودتها كما أن المشاركة سوف تكون أكبر عن تنظيم هذه الفعالية في شهر يوليو.

    يوم رياضي وترفيهي

    وأشار نائب رئيس اللجنة الاولمبية العمانية إلى أن هذه الفعالية سوف تكون تحت رعاية سعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة النفط والغاز وأن الهدف الأسمى لتنظيم هذه الفعالية إيجاد جو من المتعة والترفيه للكبار والصغار للذكور والإناث وتم تحديد المسار الذي سوف يقام فيه مسار الجري وهو عبارة عن 3 كيلو مترات حول أرجاء المجمع، كما أكد أن هناك فعاليات مصاحبة لهذا المسار عبارة عن معرض توعوي وعرض شيق للقفز الحر "القفز من المظلات" كما ستكون هنالك مسابقات في كرة القدم وكرة السلة وكرة يد مصغرة والتنس والكرة الطائرة المصغرة ومسابقة الكاراتيه والألعاب الشعبية المختلفة مثل شد الحبل, وسيحصل كل مشارك في هذه الفعالية على عضوية مشاركة كما أن هناك جوائز تقدم للمشاركين بالإضافة للسحب الكبير الذي يتيح للمشاركين الفرصة للفوز بعدد من الجوائز التي تشمل تذاكر سفر لمختلف الوجهات السياحية مقدمة من الطيران العماني ووكالة بهوان للسفر, كما يمكن للمشاركين الفوز بتلفزيون بلازما من شركة سامسونج والعديد من منتجات سامسونج وستكون الفرصة متاحة لأول 1000 شخص يقوم بالتسجيل بالحصول على قمصان مقدمة من ماكدونالدز وكوكاكولا. كما أشار حبيب مكي نائب رئيس اللجنة الاولمبية العمانية أن هناك جهات معينة أكدت مشاركتها في الفعالية والأخرى تم توجيه دعوة لها بالمشاركة وهذه الجهات من أمثال المدارس الحكومية والخاصة والجامعات الحكومية والخاصة والرياضة العسكرية متمثلة بالقوات المسلحة وبشرطة عمان السلطانية والأندية الرياضية والجاليات والجمعيات العامة حيث من المتوقع أي يبلغ عدد المشاركين حوالي 2800 مشارك, وناشد مكي الجميع للمشاركة في مثل هذه الفعاليات وقدم دعوة للمشاركة سواء الصغير والكبير والذكور والفتيات وأيضا الأجانب والوافدين الموجودين, كما ناشد الجميع في المشاركة لهذه الفعالية لما فيها من فعاليات ممتعة وشيقة وستجلب الفائدة والمصلحة لكل من سيشارك في هذه الفعالية.

    شراكة

    بعد ذلك ألقى علي داوود الرئيس التنفيذي لماكدونالدز عمان كلمة حيث قال: تفتخر ماكدونالدز بإقامة مثل هذا التعاون مع اللجنة الاولمبية العمانية من اجل تنظيم هذا الحدث السنوي كجزء من الالتزامات الاجتماعية لماكدونالدز إلى جانب الاهتمام بالصحة والتوازن من خلال الفعاليات الرياضية المختلفة، كما إننا نأمل في مواصلة النجاح الذي تحقق في النسخة السابقة في اليوم الاولمبي عن طريق اجتذاب عدد اكبر من المشاركين من مجتمعنا هذا العام".
    من جانب آخر أكد سعيد الحراصي المسؤول الإعلامي باللجنة الاولمبية أن اليوم الأولمبي فعالية دولية تنظمها اللجنة الاولمبية العمانية سنويا وان اللجنة لها الحق والخصوصية في تنظيم مثل هذه الفعاليات كما إن اللجنة في هذا العام منذ بداية العام الجاري بدأت في التخطيط والتنظيم لمثل هذه الفعاليات وان اللجنة وضعت شعارا لها أو هدفا محوريا في عملها وهو الرياضة حق مشروع لكل الأسرة, وأوضح الحراصي أن السبب في اختيار مجمع بوشر في وجود الملاعب المفتوحة والجانبية في الملاعب الخارجية مما يتيح لكل المشاركين ممارسة اللعبة التي يحبها ويريد الاستمتاع بها وقامت اللجنة بتوجيه الدعوة للجمعيات والجامعات الكليات العامة والخاصة والقطاعات العسكرية, وأكد الحراصي أن جامعة نزوى وجامعة البريمي وجامعة صحار والأقسام الرياضية بالجامعات والكليات أبدت تجاوبهن ومشاركتهن في الفعالية كما أنه تمت مخاطبة أندية مسقط للمشاركة في هذه الفعالية وتم التأكيد بمشاركة بعض المدارس مثل مدارس البراعم والناشئين, كما لم تنس اللجنة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث قامت بتوجيه دعوة لجمعية المعوقين وجمعية عمان للمكفوفين, كما تم التأكيد بمشاركة فريق كرة الهدف في الفعالية حيث إن اللجنة حريصة في مشاركة هذه الشريحة من المجتمع وإعطائهم الحق في تمثيل هذه الفعالية.
    وأشار سعيد الحراصي إن طريق الترويج لهذه الفعالية كانت بعمل إعلانات في جميع الصحف المحلية العربية والانجليزية كما توجد إعلانات وملصقات على الطريق العام وعمل إعلانات في كل فروع ماكدونالدز وتوزيع الإعلانات في المحلات الكبرى, كما أنه سيتم توزيع جوائز عينية قبل السحب بالإضافة إلى إقامة المعرض الصحي والذي تقيمه دائرة التثقيف الصحي بمجمع بوشر واللجنة الدولية لمكافحة المنشطات, كما أوضح الحراصي أن هناك فكرة تدرس لنقل الفعالية في خارج مسقط في السنوات المقبلة, وناشد الحراصي الجميع للمشاركة في هذه الفعالية وان نجاح هذا اليوم هو في مشاركة أكبر عدد ممكن وأكبر شريحة من المجتمع لنجاح هذه الفعالية.

    قيم إنسانية

    هذا وقد ألقى جاك روج رئيس اللجنة الاولمبية الدولية في وقت سابق كلمة بمناسبة احتفال اللجان باليوم الاولمبي فيما يلي نصها "اليوم الاولمبي هو الوقت المثالي للتفكير في ما يمكن إن تحققه الرياضة لنا جميعا وهي أيضا فرصة للاحتفال بحلم شاب في 23 يونيو 1894 من جامعة السوربون في باريس هو الفرنسي بياريكابيرتون كانت أمنيته راسله إلى العالم للالتزام بالقيم الإنسانية الأساسية المتجسدة في الرياضة التي من شأنها أن تسمح لنا جميعا بالعيش والأفضل وبناء عالم مميز. رؤيته ونحن نحيي هذا اليوم بالاحتفال باليوم الاولمبي موجهة إلى كل واحد منا، ولجميع الأعمار والمهارات وهذه الرؤية الاولمبية التي تجمع اليوم الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم هذا اليوم يتيح لنا ليس فقط الاحتفال بتلك الرؤية، ولكن أيضا القيام بالمشاركة معا في مختلف الأنشطة في كافة أقطار الأرض، الرياضة تعلمنا أن نتجاوز كل المعوقات لتحقيق التميز في كل ما تقوم به للعيش في سلام وصداقة واحترام متبادل، ولكن الأهم من ذلك كله إن الرياضة تبرز ما هو أفضل في كل منا، ولا ننسى أيضا أن الرياضة هي مصدر الفرح دعونا نحتفل معا في هذه الرؤية وفي اليوم الاولمبي المميز. الجدير بالذكر أن في الأعوام الماضية حققت احتفالية اليوم الاولمبي نجاحا كبيرا وتجاوبا كثيرا ومشاركة فاعلة من مختلف شرائح المجتمع مما ساهم في تطوير الفعالية عاما تلو الآخر وأن عدد المشاركين في العام الماضي كان ما يقارب 3 آلاف مشارك وتسعى اللجنة لاستقطاب عدد أكبر خلال هذا العام.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة