اسئلة واجابات ربما لاول مره تعلموا بها

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة اجمل احساس92, بتاريخ ‏22 أكتوبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. اجمل احساس92

    اجمل احساس92 ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    أسئلة وإجابات ربما لأول مرّه تعلموا بها ... وقد تصدموا

    س1: بماذا قتل قابيل أخاه هابيل ؟؟؟

    جـ :بفكّ حمار (فك أسنان جمجمة حمار) !!!

    س2: ما هي خطيئة سيدنا نوح عليه السلام طوال حياته ؟؟؟
    جـ : أنه نظر إلى كلب وقال في داخله (ما اقبح هذا الكلب) فردّ الله عليه بما معناه (إخلق أفضل منه إن إستطعت) !!!

    س3: ما هو الشيء الذي خُلق من حجر ؟؟؟ ومن حُفظ من الحجر ؟؟؟ ومن هلك بالحجر ؟؟؟
    جـ : الشيء الذي خُلق من الحجر: ناقة صالح ... ومن حُفظ بالحجر: أهل الكهف ... ومن هلك بالحجر: جيش ابرها الحبشي !!!

    س4: من هم أكثر الأقوام فجوراً وأقبحهم وأخبثهم ... الذين أوجدوا فاحشة لم يسبق مثيل ؟؟؟
    جـ : هم قوم لوط ... لم يسبقهم أحد لها هي: تركهم لما أحلّ الله لهم من النساء ... تركوا النساء ولم يتزوّجوهن وفعلوا الفواحش مع الذكور !!!

    س5: ما هي الثلاث كذبات التي كذّبها سيدنا إبراهيم عليه السلام وهو يخشى أن تكون هي من تدخله النار ... علماً أنه خليل الله ؟؟؟
    جـ : الكذبة الاولى: عندما كذّب على أصدقائه وقال لهم (لا أستطيع أن أذهب معكم للعيد ... فإني سقيم وإدّعى المرض ليستغفل الكلّ ويحطّم الاصنام). الكذبة الثانية: أنه عندما سأله الكفار (أأنت من حطم الأصنام؟ قال: لا بل فعلها كبيرهم). الكذبة الثالثة: أنه عندما كان مع زوجته ساره في أرض النمرود وسأله أحد الحرس عن ساره هل هي زوجته ؟؟؟ فقال (لا بل أختي) لأن النمرود قال لهم أحضروا هذه السيدة وإسألوا الذي معها إن كان زوجها فإقتلوه وإن كان أباها أو أخأها فإتركوه !!!

    س6: من هو النبي الذي قال: والله لأعاشرنّ في هذه الليلة 50 إمرأة (زوجاته) والـ50 ولد الذين سيحملن بهم سيكونون في طاعة الله ... ولم يرزق إلا بولد واحد دون أطراف (أرجل وأيد) ؟؟؟
    جـ : إنه سيّدنا سليمان عليه السلام ... لأنه لم يقل كلمة إن شاء الله !!!

    س7: من هو النبي الذي لا يزال على قيد الحياة ولم يمت ؟؟؟
    جـ : إنه سيّدنا عيسى عليه السلام .... لم يمت بل رُفع إلى السماء !!!

    س9: من هو النبي الذي قُبضت روحه في السماء ؟؟؟
    جـ : إنه سيّدنا إدريس عليه السلام !!!

    س10: نحن نعلم أن مناسك الحجّ كلّها متعلّقة بحياة سيّدنا إبراهيم عليه السلام وما فعله من أعمال ... ولكن ما هي قصّة رمي الجمرات الصغرى والوسطى والكبرى ؟؟؟
    جـ : إنه عندما كان إبراهيم مع إبنه إسماعيل ذاهباً لأداء ما أمرهم الله به وهوذبح إسماعيل ... كان الشيطان يخرج لسيدّنا إبراهيم ليوسوس له فيمتنع عن ذبح إبنه ... وفي كلّ مرة يخرج الشيطان، كان سيدنا إبراهيم يرميه بالحجر في المرّة الاولى والثانية والثالثة ... وبعدها لم يخرج !!!

    س11: ما هو الشيء الذي خلقه الله ونكره ؟؟؟
    جـ : صوت الحمير !!!
    إقرأ 3 مرات والله يستجيب بإذن الله:
    بسم الله الرحمن الرحيم ... يا ودود يا ودود ... يا ذا العرش المجيد ... يا مبدئ يا معيد ... يا فعالاً لما يريد ... أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك وأسألك بقدرتك التي قدّرت بها على جميع خلقك .... وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء (تسمي حاجتك)
    لا إله إلا أنت ... يا مغيث أغثني ... يا مغيث أغثني ... يا مغيث أغثني ... ونصلّي على الحبيب 10 مرات

    \

     
  2. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سبحااان الله ومااا أكثر ماا لا نعلمه
    تسلمين أختي على الطرح
     
  3. اجمل احساس92

    اجمل احساس92 ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    ربي يسلمج الغلا
     
  4. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اجمل احساس92 [​IMG]


    أسئلة وإجابات ربما لأول مرّه تعلموا بها ... وقد تصدموا







    س1: بماذا قتل قابيل أخاه هابيل ؟؟؟

    جـ :بفكّ حمار (فك أسنان جمجمة حمار) !!!

    غير صحيح .
    قال ابن كثير : وقد تقدم في الرواية عن أبي جعفر الباقر وهو محمد بن علي بن الحسين أنه قتله بحديدة في يده .
    وقال السدي عن أبي مالك وعن أبي صالح عن ابن عباس وعن مرة بن عبد الله وعن ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : فطوعت له نفسه قتل أخيه فطلبه ليقتله فراغ الغلام منه في رؤوس الجبال ، فأتاه يوما من الأيام وهو يرعى غنمًا له وهو نائم ، فرفع صخرة فَشَدَخ بها رأسه فمات فتركه بالعراء . رواه ابن جرير .
    وعن بعض أهل الكتاب أنه قتله خَنقًا وعَضًّا كما تَقْتل السباع .
    وقال ابن جرير : لَمَّا أراد أن يقتله جعل يلوي عنقه ، فأخذ إبليس دابة ووضع رأسها على حجر ثم أخذ حجرا آخر فضرب به رأسها حتى قتلها ، وابن آدم ينظر ، ففعل بأخيه مثل ذلك . رواه ابن أبي حاتم .
    وقال عبد الله بن وهب : عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه قال : أخذ برأسه ليقتله فاضطجع له وجعل يغمز رأسه وعظامه ولا يدري كيف يقتله ، فجاءه إبليس فقال : أتريد أن تقتله ؟ قال : نعم . قال : فَخُذْ هذه الصخرة فاطرحها على رأسه ، قال : فأخذها فألقاها عليه ، فَشَدَخ رأسه .



    س2: ما هي خطيئة سيدنا نوح عليه السلام طوال حياته ؟؟؟
    جـ : أنه نظر إلى كلب وقال في داخله (ما اقبح هذا الكلب) فردّ الله عليه بما معناه (إخلق أفضل منه إن إستطعت) !!!

    هذا غير صحيح ، وهو مُخالِف لما جاء في حديث الشفاعة العُظمى .

    فقد جاء في حديث : " فيأتون آدم عليه السلام فيقولون له : أنت أبو البشر خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأمر الملائكة فسجدوا لك ؛ اشفع لنا إلى ربك ، ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ ألا ترى إلى ما قد بلغنا ؟ فيقول آدم : إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله ، وإنه نهاني عن الشجرة فعصيته ، نفسي نفسي نفسي ، اذهبوا إلى غيري ، اذهبوا إلى نوح ،

    فيأتون نوحا فيقولون : يا نوح إنك أنت أول الرسل إلى أهل الأرض وقد سَمّاك الله عبدا شكورا ، اشفع لنا إلى ربك ، ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ فيقول : إن ربي عز وجل قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله ، وإنه قد كانت لي دعوة دعوتها على قومي ، نفسي نفسي نفسي ، اذهبوا إلى غيري ، اذهبوا إلى إبراهيم ... " الحديث . رواه البخاري ومسلم .

    فهو لم يَذكر هذا الذي ذكِر في السؤال .

    وإن كانت مسبة الْخَلْق من مَسبّة الخالق ، ولذلك قال ابن عباس وعكرمة في قوله تعالى : (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ) : ليست است القرد بِحَسَنَة ، ولكنها مُتْقَنَة مُحْكَمَة .

    أي دُبَر القِرْد .


    س3: ما هو الشيء الذي خُلق من حجر ؟؟؟ ومن حُفظ من الحجر ؟؟؟ ومن هلك بالحجر ؟؟؟
    جـ : الشيء الذي خُلق من الحجر: ناقة صالح ... ومن حُفظ بالحجر: أهل الكهف ... ومن هلك بالحجر: جيش ابرها الحبشي !!!

    س4: من هم أكثر الأقوام فجوراً وأقبحهم وأخبثهم ... الذين أوجدوا فاحشة لم يسبق مثيل ؟؟؟
    جـ : هم قوم لوط ... لم يسبقهم أحد لها هي: تركهم لما أحلّ الله لهم من النساء ... تركوا النساء ولم يتزوّجوهن وفعلوا الفواحش مع الذكور !!!

    س5: ما هي الثلاث كذبات التي كذّبها سيدنا إبراهيم عليه السلام وهو يخشى أن تكون هي من تدخله النار ... علماً أنه خليل الله ؟؟؟
    جـ : الكذبة الاولى: عندما كذّب على أصدقائه وقال لهم (لا أستطيع أن أذهب معكم للعيد ... فإني سقيم وإدّعى المرض ليستغفل الكلّ ويحطّم الاصنام). الكذبة الثانية: أنه عندما سأله الكفار (أأنت من حطم الأصنام؟ قال: لا بل فعلها كبيرهم). الكذبة الثالثة: أنه عندما كان مع زوجته ساره في أرض النمرود وسأله أحد الحرس عن ساره هل هي زوجته ؟؟؟ فقال (لا بل أختي) لأن النمرود قال لهم أحضروا هذه السيدة وإسألوا الذي معها إن كان زوجها فإقتلوه وإن كان أباها أو أخأها فإتركوه !!!

    (الثلاث كذبات) القول فيها : (وهو يخشى ان تكون هي من تدخله النار) فيه سوء أدب مع مقام أبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام .
    قال عليه الصلاة والسلام : لَمْ يَكْذِبْ إِبْرَاهِيمُ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلام قَطُّ إِلاَّ ثَلاثَ كَذَبَاتٍ ؛ ثِنْتَيْنِ فِي ذَاتِ اللَّهِ قَوْلُهُ : (إِنِّي سَقِيمٌ ) ، وَقَوْلُهُ : ( بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا ) ، وَوَاحِدَةٌ فِي شَأْنِ سَارَةَ ، فَإِنَّهُ قَدِمَ أَرْضَ جَبَّارٍ وَمَعَهُ سَارَةُ ، وَكَانَتْ أَحْسَنَ النَّاسِ ، فَقَالَ لَهَا : إِنَّ هَذَا الْجَبَّارَ إِنْ يَعْلَمْ أَنَّكِ امْرَأَتِي يَغْلِبْنِي عَلَيْكِ ، فَإِنْ سَأَلَكِ فَأَخْبِرِيهِ أَنَّكِ أُخْتِي ، فَإِنَّكِ أُخْتِي فِي الإِسْلامِ ، فَإِنِّي لا أَعْلَمُ فِي الأَرْضِ مُسْلِمًا غَيْرِي وَغَيْرَكِ .. الحديث . رواه البخاري ومسلم .
    وفي مواقف القيامة إذا أتى الناس إلى إبراهيم عليه الصلاة والسلام فإنه يقول : إنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ الْيَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ ، وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ ، وَإِنِّي قَدْ كُنْتُ كَذَبْتُ ثَلاثَ كَذِبَاتٍ .. الحديث . رواه البخاري ومسلم .

    قال النووي : نَبَّهَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَنَّ هَذِهِ الْكَذَبَات لَيْسَتْ دَاخِلَة فِي مُطْلَق الْكَذِب الْمَذْمُوم . اهـ .

    وقال ابن حجر : إنَّ إِبْرَاهِيم أَرَادَ دَفْع أَعْظَم الضَّرَرَيْنِ بِارْتِكَابِ أَخَفّهمَا ، وَذَلِكَ أَنَّ اِغْتِصَاب الْمَلِك إِيَّاهَا وَاقِع لا مَحَالَة ، لَكِنْ إِنْ عَلِمَ أَنَّ لَهَا زَوْجًا فِي الْحَيَاة حَمَلَتْهُ الْغَيْرَة عَلَى قَتْله وَإِعْدَامه أَوْ حَبْسه وَإِضْرَاره ، بِخِلافِ مَا إِذَا عَلِمَ أَنَّ لَهَا أَخًا فَإِنَّ الْغَيْرَة حِينَئِذٍ تَكُون مِنْ قِبَل الأَخ خَاصَّة لا مِنْ قِبَل الْمَلِك فَلا يُبَالِي بِهِ . اهـ
    .

    س6: من هو النبي الذي قال: والله لأعاشرنّ في هذه الليلة 50 إمرأة (زوجاته) والـ50 ولد الذين سيحملن بهم سيكونون في طاعة الله ... ولم يرزق إلا بولد واحد دون أطراف (أرجل وأيد) ؟؟؟
    جـ : إنه سيّدنا سليمان عليه السلام ... لأنه لم يقل كلمة إن شاء الله !!!

    لَسْن خمسين امرأة بل أكثر !
    عند البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة مرفوعاً : قال سليمان بن داود عليهما السلام : لأطوفن الليلة على لأطوفن الليلة على تسعين امرأة .
    وفي رواية أن سليمان عليه الصلاة والسلام : لأطوفن الليلة على مائة امرأة أو تسع وتسعين ، كلهن يأتي بِفَارِس يُجاهد في سبيل الله ، فقال له صاحبه : قل إن شاء الله ، فلم يقُل إن شاء الله ، فلم يحمل منهن إلاَّ امرأة واحدة جاءت بِشِقّ رَجُل ، والذي نفس محمد بيده لو قال : إن شاء الله ، لجاهدوا في سبيل الله فرسانا أجمعون . رواه البخاري ومسلم .

    وفي رواية : قَالَ سُلَيْمَانُ بْنُ دَاوُدَ : لأُطِيفَنَّ اللَّيْلَةَ عَلَى سَبْعِينَ امْرَأَةً تَلِدُ كُلُّ امْرَأَةٍ مِنْهُنَّ غُلامًا يُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَقِيلَ لَهُ : قُلْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، فَلَمْ يَقُلْ ، فَأَطَافَ بِهِنَّ فَلَمْ تَلِدْ مِنْهُنَّ إِلاَّ امْرَأَةٌ وَاحِدَةٌ نِصْفَ إِنْسَانٍ .
    وفي رواية : وَلَمْ تَحْمِلْ شَيْئًا إِلاَّ وَاحِدًا سَاقِطًا أَحَدُ شِقَّيْهِ .

    قال النووي : قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كَانَ لِسُلَيْمَان سِتُّونَ اِمْرَأَة ) ، وَفِي رِوَايَة : ( سَبْعُونَ ) ، وَفِي رِوَايَة : ( تِسْعُونَ ) ، وَفِي غَيْر صَحِيح مُسْلِم ( تِسْع وَتِسْعُونَ ) ، وَفِي رِوَايَة : ( مِائَة ) . هَذَا كُلّه لَيْسَ بِمُتَعَارِضٍ ؛ لأَنَّهُ لَيْسَ فِي ذِكْر الْقَلِيل نَفْي الْكَثِير . اهـ .

    س7: من هو النبي الذي لا يزال على قيد الحياة ولم يمت ؟؟؟
    جـ : إنه سيّدنا عيسى عليه السلام .... لم يمت بل رُفع إلى السماء !!!

    س9: من هو النبي الذي قُبضت روحه في السماء ؟؟؟
    جـ : إنه سيّدنا إدريس عليه السلام !!!



    س10: نحن نعلم أن مناسك الحجّ كلّها متعلّقة بحياة سيّدنا إبراهيم عليه السلام وما فعله من أعمال ... ولكن ما هي قصّة رمي الجمرات الصغرى والوسطى والكبرى ؟؟؟
    جـ : إنه عندما كان إبراهيم مع إبنه إسماعيل ذاهباً لأداء ما أمرهم الله به وهوذبح إسماعيل ... كان الشيطان يخرج لسيدّنا إبراهيم ليوسوس له فيمتنع عن ذبح إبنه ... وفي كلّ مرة يخرج الشيطان، كان سيدنا إبراهيم يرميه بالحجر في المرّة الاولى والثانية والثالثة ... وبعدها لم يخرج !!!

    روى الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : إن إبراهيم لَمَّا أُمِر بالمناسك عَرَض له الشيطان عند المسعى ، فسابقه فسبقه إبراهيم ، ثم ذهب به جبريل إلى جمرة العقبة ، فَعَرَض له الشيطان ، فَرَمَاه بسبع حصيات حتى ذهب ، ثم عرض له عند الجمرة الوسطى ، فَرَمَاه بسبع حصيات .

    قال ابن حجر :
    أَخْرَجَ اِبْن أَبِي حَاتِم بِسَنَدٍ صَحِيح أَيْضًا عَنْ الزُّهْرِيّ عَنْ الْقَاسِم قَالَ : اِجْتَمَعَ أَبُو هُرَيْرَة وَكَعْب فَحَدَّثَ أَبُو هُرَيْرَة عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ لِكُلِّ نَبِيّ دَعْوَة مُسْتَجَابَة ، فَقَالَ كَعْب : أَفَلا أُخْبِرك عَنْ إِبْرَاهِيم ؟ لَمَّا رَأَى أَنَّهُ يَذْبَح اِبْنه إِسْحَاق قَالَ الشَّيْطَان : إِنْ لَمْ أَفْتِن هَؤُلاءِ عِنْد هَذِهِ لَمْ أَفْتِنْهُمْ أَبَدًا ، فَذَهَبَ إِلَى سَارَةَ فَقَالَ : أَيْنَ ذَهَبَ إِبْرَاهِيم بِابْنِك ؟ قَالَتْ : فِي حَاجَته ، قَالَ : كَلاَّ إِنَّهُ ذَهَبَ بِهِ لِيَذْبَحهُ ! يَزْعُم أَنَّ رَبَّهُ أَمَرَهُ بِذَلِكَ ، فَقَالَتْ : أَخْشَى أَنْ لا يُطِيع رَبَّهُ ، فَجَاءَ إِلَى إِسْحَاق فَأَجَابَهُ بِنَحْوِهِ ، فَوَاجَهَ إِبْرَاهِيمَ فَلَمْ يَلْتَفِتْ إِلَيْهِ ، فَأَيِسَ أَنْ يُطِيعُوهُ . وَسَاقَ نَحْوه مِنْ طَرِيق سَعِيد عَنْ قَتَادَة وَزَادَ : أَنَّهُ سَدَّ عَلَى إِبْرَاهِيم الطَّرِيق إِلَى الْمَنْحَر ، فَأَمَرَهُ جِبْرِيل أَنْ يَرْمِيه بِسَبْعِ حَصَيَات عِنْد كُلّ جَمْرَة ، وَكَأَنَّ قَتَادَة أَخَذَ أَوَّله عَنْ بَعْض أَهْل الْكِتَاب وَآخِره مِمَّا جَاءَ عَنْ اِبْن عَبَّاس ، وَهُوَ عِنْد أَحْمَدَ مِنْ طَرِيق أَبِي الطُّفَيْل عَنْهُ قَالَ : إِنَّ إِبْرَاهِيم لَمَّا رَأَى الْمَنَاسِك عَرَضَ لَهُ إِبْلِيس عِنْد الْمَسْعَى فَسَبَقَهُ إِبْرَاهِيم فَذَهَبَ بِهِ جِبْرِيل إِلَى الْعَقَبَة ، فَعَرَضَ لَهُ إِبْلِيس فَرَمَاهُ بِسَبْعِ حَصَيَات حَتَّى ذَهَبَ
    .


    س11: ما هو الشيء الذي خلقه الله ونكره ؟؟؟
    جـ : صوت الحمير !!!




    إقرأ 3 مرات والله يستجيب بإذن الله:



    بسم الله الرحمن الرحيم ... يا ودود يا ودود ... يا ذا العرش المجيد ... يا مبدئ يا معيد ... يا فعالاً لما يريد ... أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك وأسألك بقدرتك التي قدّرت بها على جميع خلقك .... وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء (تسمي حاجتك)



    لا إله إلا أنت ... يا مغيث أغثني ... يا مغيث أغثني ... يا مغيث أغثني ... ونصلّي على الحبيب 10 مرات



    \

    الدعاء الذي أنقذ الصحابي من اللص ، وفيه ( يا ودود ! يا ذا العرش المجيد ! )
    أود أن أتبين درجة هذه الأحاديث ؛ لأنها تصلني على البريد الإلكتروني ولا أعلم صحتها : اقرأه 3 مرات والله يستجيب بإذن الله : ( يا ودود يا ودود ، يا ذا العرش المجيد ، يا مبدئ يا معيد ، يا فعالا لما يريد ، أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك ، وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك ، وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء ، لا إله إلا أنت ، يا مغيث أغثني ، ثلاث مرات )

    الحمد لله
    هذا الدعاء المذكور ورد في حديث له قصة مشهورة منتشرة في المنتديات ، لعل من المناسب ذكرها حتى يتبين أمرها :
    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ( كان رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من الأنصار يكنى ( أبا معلق ) ، وكان تاجراً يتجر بماله ولغيره يضرب به في الآفاق ، وكان ناسكا ورعا ، فخرج مرة فلقيه لص مقنع في السلاح ، فقال له : ضع ما معك فإني قاتلك ، قال : ما تريد إلى دمي ! شأنك بالمال ، فقال : أما المال فلي ، ولست أريد إلا دمك ، قال : أمَّا إذا أبيت فذرني أصلي أربع ركعات ؟ قال : صلِّ ما بدا لك ، قال : فتوضأ ثم صلَّى أربع ركعات ، فكان من دعائه في آخر سجدة أن قال : ( يا ودود ! يا ذا العرش المجيد ! يا فعَّال لما يريد ! أسألك بعزك الذي لا يرام ، وملكك الذي لا يضام ، وبنورك الذي ملأ أركان عرشك ، أن تكفيني شرَّ هذا اللص ، يا مغيث أغثني ! ثلاث مرار ) قال : دعا بها ثلاث مرات ، فإذا هو بفارس قد أقبل بيده حربة واضعها بين أذني فرسه ، فلما بصر به اللص أقبل نحوه فطعنه فقتله ، ثم أقبل إليه فقال : قم ، قال : من أنت بأبي أنت وأمي فقد أغاثني الله بك اليوم ؟ قال : أنا ملَكٌ من أهل السماء الرابعة ، دعوت بدعائك الأول فسمعت لأبواب السماء قعقعة ، ثم دعوت بدعائك الثاني فسمعت لأهل السماء ضجة ، ثم دعوت بدعائك الثالث فقيل لي : دعاء مكروب ، فسألت الله تعالى أن يوليني قتله .
    قال أنس رضي الله عنه : فاعلم أنه من توضأ وصلى أربع ركعات ودعا بهذا الدعاء استجيب له مكروباً كان أو غير مكروب ) .
    أخرجه ابنُ أبي الدنيا في " مجابي الدعوة " ( 64 ) و" الهواتف " ( 24 ) ، ومن طريقهِ أخرجه اللالكائي في " شرح أصولِ الاعتقاد " ( 5 / 166 ) وبوَّب عليه : " سياق ما روي من كراماتِ أبي معلق " ، وأخرجه " أبو موسى المديني " – كما ذكر ذلك الحافظ ابن حجر في " الإصابة " ( 7 / 379 ) في ترجمة " أبي معلق الأنصاري " ونقل عنه أنه أورده بتمامه في كتاب " الوظائف " ، وكذا رواه عنه تلميذه ابن الأثير في " أسد الغابة " ( 6 / 295 ) - : جميعهم من طريق الكلبي يصله إلى أنس رضي الله عنه .
    وقد اضطرب فيه الكلبي واختلفت الرواية عنه :
    فمرة يرويه عن الحسن عن أنس – كما هي رواية ابن أبي الدنيا - .
    ومرة يرويه عن الحسن عن أبي بن كعب – كما ذكر ذلك ابن حجر في الإصابة عن سند أبي موسى المديني - .
    ومرة يرويه عن أبي صالح عن أنس – كما في رواية ابن الأثير عن أبي موسى المديني .
    قال الشيخ الألباني - رحمه الله - :
    وهذا إسناد مظلم ... الآفة إما من الكلبي المجهول ، وإما ممن دونه ، والحسن – وهو البصري – مدلس وقد عنعن ، فالسند واهٍ .
    فمن الغريب أن يُذكر ( أبو معلق ) هذا في الصحابة ، ولم يذكروا ما يدل على صحبته سوى هذا المتن الموضوع بهذا الإسناد الواهي ! ولذلك – والله أعلم – لم يورده ابن عبد البر في " الاستيعاب " ، وقال الذهبي في " التجريد " ( 2 / 204 ) : له حديث عجيب ، لكن في سنده الكلبي ، وليس بثقة ، وهو في كتاب " مجابو الدعوة " ، ويلاحظ القراء أنه قال في الكلبي : " ليس بثقة " ، وفي هذا إشارة منه إلى أنه لم يلتفت إلى قوله في الإسناد : " وليس بصاحب التفسير " ؛ لأن الكلبي صاحب التفسير هو المعروف بأنه ليس بثقة ، وقد قال في " المغني " : " تركوه ، كذَّبه سليمان التيمي ، وزائدة ، وابن معين ، وتركه ابن القطان ، وعبد الرحمن " .
    ومن الغرائب أيضاً : أن يَذكر هذه القصة ابن القيم في أول كتابه " الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي " من رواية ابن أبي الدنيا هذه ، معلقا إياها على الحسن ، ساكتاً عن إسنادها ! .
    " السلسلة الضعيفة " ( 5737 )
    قلت :
    وللكلبي متابعة من قبل مالك بن دينار ، فقد أخرج القشيري في " الرسالة القشيرية " ( 2 / 85 ، 86 باب الدعاء ) القصة بسياق مشابه فقال :
    أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد بن بشران ببغداد قال : حدثنا أبو عمرو عثمان بن أحمد المعروف بابن السماك قال : أخبرنا محمد بن عبد ربه الحضرمي قال : أخبرنا بشر بن عبد الملك قال : حدثنا موسى بن الحجاج قال : قال مالك بن دينار : حدثنا الحسن عن أنس بن مالك رضي الله عنه ... فذكر الحديث .
    لكنها متابعة غير صالحة ، إذ في هذا السند علتان :
    الأولى : محمد بن عبد ربه الحضرمي : لم أقف له على ترجمة .
    الثانية : بشر بن عبد الملك الراوي عن موسى بن الحجاج : لم أعرفه أيضا ، فكل مَن تُرجم لهم بهذا الاسم ثلاثة :
    1. بشر بن عبد الملك الخزاعي مولاهم الموصلي ، روى عن : غسان بن الربيع ومحمد بن سليمان لوين وجماعة ، وروى عنه : الطبراني .
    " تاريخ الإسلام " الذهبي ( أحداث سنة 300 هـ ) .
    2. بشر بن عبد الملك ، أبو يزيد الكوفى نزيل البصرة ، روى عن : عون بن موسى ، وعبد الله بن عبد الرحمن بن إبراهيم الأنصاري ، كتب عنه : أبو حاتم بالبصرة ، وروى عنه : أبو زرعة ، وسئل عنه فقال : شيخ .
    " الجرح والتعديل " لابن أبي حاتم ( 2 / 362 ) .
    3. بشر بن عبد الملك العتبي ، يروى عن : يحيى بن سعيد الانصاري ، روى عنه : أبو سعيد الأشج .
    " الثقات " لابن حبان ( 6 / 97 ) .
    وهم كما ترى لا يبدو أن أحداً منهم هو المذكور في الحديث .
    إلا أن الحافظ ابن ماكولا في " الإكمال " ( 5 / 101 ) ذكر راوياً عن موسى بن الحجاج باسم ( بشران بن عبد الملك ) فقال :
    وأما بشران : فهو بشران بن عبد الملك ، أظنه موصليّاً ، حدَّث عن موسى بن الحجاج بن عمران السمرقندى ببيسان عن مالك بن دينار .
    انتهى .
    فلعله هو المقصود ، وتصحف اسمه في كتاب " القشيري " إلى " بشر " .
    أما ابن السماك فهو ثقة ، ترجمته في "سير أعلام النبلاء" للذهبي ( 17 / 312 ) .
    وكذا مالك بن دينار ( 127 هـ ) ترجمته في " تهذيب التهذيب " ( 10 / 15 ) .
    والخلاصة :
    أن القصة والدعاء لا يصحان بوجه من الوجوه ، إلا أن جمل هذا الدعاء وعباراته ليس في شيء منها نكارة ، بل كلماته صحيحة عظيمة تشهد لها نصوص من الكتاب والسنة ، ولكن لا يعني ذلك لزوم نجاة من دعا بها ، أو اعتقاد نصرة الله تعالى لمن ذكرها ، فذلك متوقف على صحة السند به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وبما أن السند لم يصح : فلا ينبغي اعتقاد ذلك ، ومن أحب أن يحفظ هذه الكلمات ويدعو بها دون أن ينسبها إلى الشرع : فلا حرج عليه إن شاء الله تعالى .
    والله أعلم





    تم الرد باللون الازرق على بعض المعلومات ..

    أخي بارك الله فيك تأكد من المعلومات التي تنقلها وخاصة في أمور الدين


    يغلق الموضوع لعدم صحة بعض المعلومات حتى لا يؤخذ بها .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة