المنتدى العربي الألماني للشركات العائلية ينطلق اليوم

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏22 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    المنتدى العربي الألماني للشركات العائلية ينطلق اليوم

    [​IMG]
    أسعد بن طارق
    10/22/2011
    مسقط - حمدي عيسى عبد الله

    بمشاركة 140 شركة عائلية من مختلف انحاء العالم تنطلق اليوم بفندق قصر البستان اعمال المنتدى العربي الألماني للشركات العائلية وذلك برعاية صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد حيث سيتابع المشاركون في الملتقى الذي الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عمان بالتعاون مع المعهد الألماني للشركات العائلية والذي يدوم ثلاثة أيام أوراق عمل مهمة تستعرض تجربة بعض الشركات العائلية العالمية الناجحة كما سيرسم المشاركون واقع وآفاق الشركات العائلية مع التحديات التي تواجهها.

    المنتدى العربي الألماني للشركات العائلية استطاع أن يفرض وجوده وأصبح يمثل علامة فارقة ومهمة ومحطة تنتظرها الشركات العائلية في مختلف انحاء العالم للتشاور والتحاور وتبادل الآراء و يعقد للمرة الرابعة إذ احتضنت القاهرة الدورة الأولى والبحرين الثانية بينما كانت الدورة السابقة وهي الثالثة في الأردن وهاهي السلطنة تحتضن الدورة الرابعة من هذا المؤتمر الذي يعتبر من المؤتمرات المهمة عالميا لأنه يناقش موضوعا مهما وهو الشركات العائلية.

    المحطة الرابعة للمنتدى العربي الألماني للشركات العائلية التي ستنطلق صباح اليوم في مسقط تتطرق الى عمق الموضوع اذ يستعرض المنتدى كل ما يخص هذه الشركات والمؤسسات التي تساهم العائلية وبفاعلية في الاقتصاد العالمي ولها وزنها وكانتها كما انه سيبحث طرق تنميتها وتطويرها وكذلك يفتح المجال واسعا امام ملاك هذه المؤسسات لتبادل الخبرات والاراء والتجارب وكذلك فتح قنوات التواصل والتعاون.

    اليوم الاول من المؤتمر سوف يحمل عنوان يوم الملاك وسيركز على المواضيع ذات الصلة بالمشاريع العائلية مثل القيادة والحوكمة والاستمراية بالاضافة الى التخطيط المستقبلي للاجيال القادمة لميادين العمل وهذا من خلال اوراق عمل مهمة يقدمها مختصون من شركات عائلية لها سمعتها ومكانتها على مستوى العالم وفرضت وجودها مواصلة عملها مع تعاقب الاجيال وسيتعرف الحضور على تجربة الشركات العائلية الألمانية التي تعتبر من انجح هذه النوعية من الشركات على المستوى العالمي.

    اليوم الثاني للمؤتمر سيكون تحت عنوان يوم المستثمر الرشيد إذ سيناقش المشاريع العائلية في سياق الاقتصاد الكلي بمشاركة ممثلي الشركات العائلية وصناديق الثروة السيادية والمستثمرين ويتم التركيز فيه على القضايا المتعلقة بالاستثمارات المستدامة و سيكون الحوار حول القضايا الاقتصادية والاقليمية والمخاطر العالمية والتأثيرات النفسية التي تؤثر على سلوك الاستثمارات طويلة المدى كما سيقوم المنتدى بتعزيز تبادل الرؤى والافكار بين المشاركين ويتيح للشركات العائلية فرص واسعة من أجل التعرف على المزيد من الأسواق الجديدة مما يسهل إقامة شراكات تجارية جديدة.

    رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان سعادة خليل بن عبدالله الخنجي أكد في تصريح له أن المنتدى سيثري خبرات متحدثين بارزين سيقدمون عصارة تجاربهم من خلال المحاضرات متعلقة بقضايا الشركات العائلية وحلقات العمل ونقاشات المائدة المستديرة كما سيتيح الفرصة لمحادثات ثنائية مباشرة.
     

مشاركة هذه الصفحة