الحيرة تسيطر على مورينيو للاختيار بين بنزيمة وهيجوين أمام ملقة

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2011.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    [​IMG]

    سيضطر البرتغالي جوزيه مورينيو غدا السبت لاتخاذ واحد من أصعب القرارات منذ أن تولى منصب المدير الفني لفريق ريال مدريد.

    وسيجبر مورينيو على الاختيار بين أحد القناصين ، الفرنسي كريم بنزيمة والأرجنتيني جونزالو هيجوين عندما يخرج فريقه لملاقاة ملقة غدا في المرحلة التاسعة من الدوري الأسباني لكرة القدم.

    وعقب "راديو ماركا" يوم الأربعاء الماضي ، بأن "الصراع بين هيجوين وبنزيمة سيكون واحدا من أكثر المشاهد إثارة في الموسم الحالي".

    ونقل عن مانويل سانشيز مدافع ريال مدريد في تسعينيات القرن الماضي قوله "أعتقد أن هيجوين هو الأكثر ثقة بين اللاعبين ، ولكنهما مهاجمين رائعين".

    ويدفع مورينيو بالمهاجمين بالتناوب بينهما منذ قدومه إلى النادي الملكي في حزيران/يونيو 2010 ، وبدأ بنزيمة الموسم الحالي بصفته الخيار الأول بسبب استمرار تعافي هيجوين من الإصابة في الظهر.

    ولكن بعد ذلك تعرض بنزيمة لإصابة بتمزق في العضلات ليعود هيجوين للمشاركة ويحرز ثمانية أهداف خلال اربع مباريات ، ولكن بشكل مفاجئ ، دفع مورينيو ببنزيمة في المباراة أمام ريال بيتيس السبت الماضي وقد سجل هدفا مذهلا.

    وقال مورينيو الاسبوع الماضي حول معضلة الاختيار بين المهاجمين "هذا يندرج تحت أي بند ولكن ليس مشكلة".

    والمعضلة الأخرى بالنسبة لمورينيو هي الاختيار بين الدفع بالبرازيلي كاكا الذي استعاد مستواه مؤخرا ، أو الألماني مسعود أوزيل ، في مركز صانع اللعب ، أو ربما يدفع بكلاهما ، مع الإبقاء على الجناح الأرجنتيني أنخيل دي ماريا على مقاعد البدلاء.

    ويحتل ريال مدريد المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الأسباني بفارق نقطة واحدة خلف برشلونة وليفانتي المتصدرين.

    وعلى الجانب الأخر ، فإن ملقة صاحب المركز السادس سيحبس أنفاسه من أجل التحقق من إمكانية مشاركة مهاجمه القوي جوليو بابتيستا.

    وقد يفتقد أشبيلية جهود مهاجمه الفارو نيجريدو ، في ظل غياب دييجو بيروتي ، مما يفقد الفريق جزء كبير من قوته في مواجهة برشلونة غدا السبت.

    ويستعيد برشلونة جهود سيسك فابريجاس ، الذي غاب عن الملاعب ثلاثة أسابيع بسب إصابته بتمزق في العضلات.

    وكذلك يوم السبت يلتقي راسينج سانتاندير المتعثر ، والذي لم يحقق أي انتصار في الموسم الحالي ، مع ضيفه اسبانيول ، بينما يلتقي سبورتينج خيخون متذيل جدول الترتيب مع فريق غرناطة صاحب المركز الثالث من القاع.

    ويشهد يوم الاحد مباراة دربي تجمع بين فياريال وليفانتي ، الذي يقدم حتى الآن مسيرة خيالية بالدوري الأسباني.

    ويحتل فياريال ، الذي دائما ما يكون قريبا من الصدارة ، المركز السادس من القاع ، كما تعرض الفريق للهزيمة على ملعب مانشستر سيتي الإنجليزي 1/2 يوم الثلاثاء الماضي ويبدو أن الفريق ودع مشواره في بطولة دوري أبطال أوروبا.

    وفي مباريات أخرى الأحد يلتقي ريال بيتيس مع رايو فاليكانو واوساسونا مع ريال سرقسطة وبلنسية مع اتليتك بيلباو واتليتكو مدريد مع ريال مايوركا وريال سوسيداد مع خيتافي.
     

مشاركة هذه الصفحة