وزراء التربية والتعليم يعقدون اجتماعهم التشاوري السادس لمناقشة موضوع التعلم الإلكترون

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏20 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وزراء التربية والتعليم يعقدون اجتماعهم التشاوري السادس لمناقشة موضوع التعلم الإلكتروني


    [​IMG]


    Thu, 20 أكتوبر 2011
    صحيفة عمان

    الشيبانية: ما يشهده العصر من ثورة معرفية ألقى بظلاله على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية -

    عقد أصحاب السمو والمعالي وزراء التربية والتعليم بدول مكتب التربية العربي لدول الخليج صباح أمس اجتماعهم التشاوري السادس لمناقشة موضوع التعلم الالكتروني، وذلك بمنتجع شنجريلا بر الجصة بمحافظة مسقط، بحضور معالي الدكتور علي ابن عبدالخالق القرني مدير عام المكتب.

    بدأ الاجتماع بافتتاح المعرض المصاحب لفعاليات الاجتماع والذي تضمن عرضا للإصدارات التربوية، بوزارات التربية والتعليم بدول مكتب التربية العربي، وعروضا لبوابة مكتب التربية العربي، والبوابة التعليمية لوزارة التربية والتعليم بالسلطنة، وبرنامج إنتل للتعليم، والمحتوى الالكتروني، ونظام التعليم الالكتروني، ونموذجا لمختبرات العلوم الرقمية، والروبوت، ومركز الاستكشاف العلمي، إضافة لنموذج حصة الكتاب الالكتروني، وعرض المدرسة الرقمية، حيث اطلع أصحاب السمو والمعالي وزراء التربية والتعليم بالدول الأعضاء بالمكتب على محتوياته وتعرفوا على الأنظمة التي تضمنها المعرض المصاحب للاجتماع.

    بعد ذلك عقد أصحاب السمو والمعالي جلسة عمل مغلقة قبل بدء الجلسة العامة للاجتماع التشاوري السادس لدول مكتب التربية العربي لدول الخليج، عقبه تم افتتاح فعاليات الاجتماع بكلمة معالي حميد بن محمد القطامي وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة رئيس المؤتمر العام الحادي والعشرين قال فيها: تزداد الحاجة يوما بعد يوم إلى دعم التعاون المشترك في مجال التربية والتعليم بعد أن حققت بحمد الله كل دولة من دولنا تقدما ملحوظا في تطوير التعليم وأصبح لدى كل وزارة من وزاراتنا تجارب ودروس مستفادة ينبغي أن نتبادلها لتعزيز الإيجابيات ولنصل إلى الحلول الممكنة لما قد يعترض مشروعات تطوير التعليم من مشكلات وعوائق، ولعل لقاءنا التشاوري هذا يمثل تجسيداً لتبادل الخبرات والتجارب حيث خصص كامل اللقاء لبحث موضوع من أهم موضوعات تطوير التعليم وهو التعليم الإلكتروني ومجالاته وأساليبه والصعوبات المرتبطة بتطبيقاته.

    ثورة معرفية
    عقب ذلك ألقت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، كلمة ترحيبية بالمشاركين في فعاليات الاجتماع التشاوري السادس لأصحاب السمو والمعالي وزراء التربية والتعليم بدول مكتب التربية العربي لدول الخليج قالت فيها: إن ما يشهده عصرنا من ثورة معرفية هائلة وتغيرات وتحديات متلاحقة قد ألقى بظلاله وتبعاته المباشرة على جميع الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وعلى الأنظمة التربوية في بلداننا خاصة، مثلها مثل سائر النظم التعليمية في بلدان العالم، بما تنتجه هذه الثورة المعرفية من مستجدات علمية وتربوية وتعليمية تشكل تحديا حقيقيا لهذه الأنظمة، وما تقتضيه هذه الطفرة التكنولوجية من تطوير مستمر في جميع عناصر المنظومة التعليمية لتجويد مخرجاتها وتأهيلها تأهيلا يمكنها من مواكبة عصرها وإثبات وجودها في إكمال مشوارها التعليمي الجامعي أو الالتحاق بسوق العمل، تلك المتغيرات والتحديات المتنامية تعظم مسؤوليتنا وتقتضي منا التعاون الوثيق المثمر وتبادل الآراء وتعميم التجارب الناجحة وإيجاد الحلول لكل تلك المتغيرات.

    وأضافت معالي وزيرة التربية والتعليم بالسلطنة قائلة: إن ما أحدثته تكنولوجيا المعلومات من ثورة هائلة في جميع القطاعات المجتمعية بما فيها التعليم والتدريب والبحث دفع التربويين إلى الاسراع في تحويل مسار التعليم الحالي إلى تعليم يستطيع مواجهة متغيرات القرن الحادي والعشرين، ويفسح المجال لتنمية القدرات الابتكارية، ومن هذا المنطلق بذلت دولنا الشقيقة قادة وحكومات ومؤسسات تربوية قصارى جهودها لتطوير أنظمتها التعليمية وتحديثها وتزويدها بأحدث تقنيات العصر وأدواته حرصا لتوظيف تقانة المعلومات ونظم التعلم الالكتروني والمدارس الالكترونية التجريبية، والصفوف الذكية، كما أولت جميع دولنا الشقيقة اهتماما كبيرا بالبوابة الالكترونية التعليمية، فأصبحت منارة مضيئة لجميع أنظمة التعليم في دولنا الشقيقة.

    مشيرة معاليها إلى أنه لم يبق للإنسان العربي والخليجي وبخاصة أجيالنا الجديدة، بعد كل ما كُرس لتعليمها من طاقات وإمكانات، وبعدما نالت حظوظها الوافرة من ثمار الثورة المعرفية الهائلة، التي شهدها عصرُنا سوى أن يجدّ في تحصيله ويجتهد في توظيف هذه المعارف والمعلومات بما ينسجم مع أخلاقياتها، ويترجمها إلى عمل مثمر، وانتاج مبدع، وبحوث علمية تحل المشكلات التي تواجهه، ومنابر لنشر ثقافتنا العربية والإسلامية وقيمنا الأصيلة، هذا ما نرجوه ونتمناه، ونسعى جاهدين إلى تحقيقه على تربة الواقع رفعة ًورقياً للفرد والمجتمع.


    تجربة السلطنة
    وأوضحت معالي الدكتورة مديحة الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بالسلطنة في كلمتها قائلة: لنا في سلطنة عمان تجربة في التعليم الالكتروني بدأناها في البوابة التعليمية الالكترونية لوزارة التربية والتعليم انطلقت منذ سنوات قليلة في خضم التوجه إلى إحلال مجتمع عمان الرقمي محل نظم المعلومات التقليدية بتوجيهات سامية ودعم مستمر من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لمسيرة التعليم والتوسع في نشر مظلته واستمرارية تطويره وتجويد مخرجاته ليلبي حاجاتنا التنموية وطموحاتنا الوطنية، ويواكب مستجدات عصرنا وعالمنا، فحرصت وزارة التربية والتعليم بالسلطنة، بما تؤمن به من عظم الدور الاجتماعي والوطني المنوط بها على الاستفادة من ثمار الثورة المعرفية، وتوظيفها في دعم التعليم ونشره وتطويره. وحققت - بتوفيق الله - الكثير من النجاحات التعليمية والتربوية والإدارية، واختصرت الكثير من الوقت والجهد والطاقات التي كانت تستنفذ من قبل، فأصبحت البوابة التعليمية مرجعاً، ومعينا لا ينضب للمهتمين بالتربية والتعليم.

    مؤكدة معاليها: إننا عازمون - بمشيئة الله تعالى - على تطوير البوابة التعليمية الإلكترونية وتحديثها، والتوسّع في مهامها في مدارس السلطنة، وجعلها واقعا ملموسا في الممارسات اليومية التي تُعْنى بالجوانب التربوية والتعليمية والإدارية على حد سواء، وصولا إلى بناء المجتمع التربوي الرقمي، الذي يجيد التعامل مع التقنيات الحديثة، ويوظفها بشكل أمثل.

    واختتمت معالي الدكتورة مديحة الشيبانية كلمتها الترحيبية في افتتاح أعمال الاجتماع التشاوري السادس للدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج قائلة: ان التواصل والتعاون بين وزارات التربية والتعليم للدول الأعضاء ضرورة حتمية لتبادل الخبرات والآراء والأفكار حول نشر ثقافة التعليم والتعلم الإلكتروني، وتطوير خدماته التعليمية وتجويدها. مرحبين مرة أخرى بكم جميعا في وطنكم عُمان، التوّاقة دوما إلى توثيق عُـرى التواصل والتعاون بين إخوة الدرب وأشقاء المصير، فأهلا وسهلا بكم وبحضوركم الكريم متمنين لكم جميعا طيب الإقامة، داعين المولى - عزّ وجل - أن يكلل أعمال هذا اللقاء بالتوفيق والسداد.


    المستقبل الرقمي
    فيما ألقى معالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج كلمة قال فيها: حين تلتقي في سلطنة عمان رؤى أصحاب السمو والمعالي في لقائهم السادس ويكون اللقاء في رحاب وزارة التربية والتعليم وفي ظل الآمال العريضة المعقودة عليكم وتحت سقف الكرم العماني الأصيل فلابد أن تتفتح الآفاق التربوية عن آخرها لتكتمل عناصر اللوحة،بحيث يكفي بهاؤها ليقدم أجل وأسمى الثناء لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم قائد مسيرة النهضة المظفرة في السلطنة.

    وحول المحور الذي يناقشه الاجتماع التشاوري أضاف الدكتور القرني قائلا: لقد تم تخصيص هذا اللقاء للتعلم الإلكتروني، آملا أن تسهم هذه التجارب الواعدة بمستقبل تعليمي متميز في الدول الأعضاء، واختتم الدكتور علي القرني مدير عام مكتب التربية العربي كلمته بتوجيه الشكر لأصحاب السمو والمعالي وزراء التربية بالدول الأعضاء بمكتب التربية العربي وخص بالشكر معالي الدكتورة مديحة الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بالسلطنة وجميع زملائها على جهودهم المتواصلة التي أسهمت في تحقيق النجاح لهذا الاجتماع.

    التعلم عبر الإنترنت
    ثم قدم الخبير الأمريكي ماثيو ويكس نائب رئيس الجمعية الدولية للاستراتيجية والتنمية التنظيمية للتعليم عبر الانترنت عرضا حول التعلم عبر الانترنت (القدرة على التحول التربوي) تطرق فيها إلى زيادة التعلم عبر الانترنت للتلاميذ من مرحلة الحضانة وحتى المستوى الثاني عشر وينمو بسرعة في الولايات المتحدة الامريكية وفي جميع أنحاء العالم حيث هناك نماذج عديدة لهذا النوع من التعلم ويجري استخدامها حاليا ًتتراوح بين مدارس تعمل على الانترنت بدوام كامل الى مدارس أخرى تتبع برامج تكميلية عبر الانترنت الى برامج تستهدف فئات وشرائح معينة من الطلاب الى برامج تعليمية مختلطة تستخدم فيها نماذج تعليمية جديدة. وبدأ ماثيو ورقته بعرض عام للوضع الراهن للتعلم عبر الانترنت لتلاميذ الحضانة حتى المستوى الثاني عشر مع مناقشة للعديد من نماذج التعلم عبر الانترنت، والقضايا الاساسية التي يجب تناولها ومعالجتها عند وضع برنامج للتعلم عبر الانترنت.

    تجربة السلطنة في التعليم الإلكتروني
    وقدمت السلطنة ورقة بعنوان (التعليم الالكتروني في سلطنة عمان المنجز والمأمول) قدمها خالد السيابي تطرق فيها إلى أن المشروع يأتي في ضوء "الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي" فقد اعتمدت وزارة التربية والتعليم رؤية خاصة في توظيف تقنية المعلومات والاتصالات في تأهيل الكادر التربوي من معلمين وموظفين وتزويد الطلاب بالمعارف والمهارات التي يحتاجونها لمواجهة متطلبات وتغيرات القرن الحادي والعشرين وبما يتواكب والاندماج في بيئة عمل تنافسية تكون المعرفة فيها هي المنتج.
    لذا طبقت وزارة التربية والتعليم جملة من الأنظمة والتطبيقات الالكترونية الخادمة للنظام التعليمي أبرزها: نظام البوابة التعليمية وهي نظام تعليمي تفاعلي وبيئة رقمية تربط عناصر العملية التعليمية إلكترونيا، عن طريق مجموعة من البرامج، والأنظمة المحوسبة بهدف تسهيل العملية التعليمية وتقديمها في شكل أكثر فاعلية وتشويق، وتساعد على تنظيم ومتابعة الأعمال الإدارية من خلال مجموعة من الأنظمة. وقد حققت الوزارة العديد من النتائج في مجال تطبيق الأنظمة التعليمية المحوسبة والمحتوى الالكتروني حيث حصلت البوابة التعليمية على جوائز عديدة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي منها جائزة أفضل موقع إلكتروني في سلطنة عمان، وجائزة أفضل محتوى الكتروني عربي وجائزة الإبداع التصميمي في الوطن العربي وجائزة المركز الأول في مسابقة الأمم المتحدة لفئة تحسين تقديم الخدمات العامة وجائزة المركز الأول في فئة الوزارات في مسابقة المواقع الالكترونية للمنطقة العربية وجائزة الشرق الأوسط لفئة أفضل المبادرات الالكترونية وجائزة الابداع البصري لمسابقة جائزة درع الحكومة الالكترونية في الوطن العربي.


    خدمات وتطبيقات المكتب الالكترونية
    وفي الورقة التي قدمها المكتب العربي لدول الخليج تم التركيز على اهتمام المكتب بالتعليم الالكتروني حسب اتجاهه العالمي الاحدث ونشر ثقافته واستخدام أدواته وتدريب المعلمين والطلاب على التفاعل معه استخداما وتطبيقا وانتاجا وتطلب ذلك دمج مدخلاته ومخرجاته من خلال أنظمة دعم القرار الحديثة التي ارتكزت على منظومة ذكاء الاعمال التربوية EBI والتي وظفت الرؤى والواقع التربوي ضمن خدمات وبنوك معلومات ومناجم البيانات والخدمات شملت نظام الادارة المدرسية، ونظام تتبع المعاملات والارشفة الالكترونية وخدمات التحليل لنظم ودعم القرار ومناجم البيانات ونظام إدارة التعلم واستخدام تقنيات الوب 2 وتشمل المشاريع الجماعية والمدونات الالكترونية وتقنيات جلب وتصدير المعلومات وربطها مع الشبكات الاجتماعية، ونظام التدريب المباشر عبر الواب، ونظام البث المباشر والفيديو الرقمي، وأنظمة الاختبارات الالكترونية إضافة الى نشر الكتب الالكترونية.
     
    آخر تعديل: ‏20 أكتوبر 2011
  2. انسياب حرف

    انسياب حرف ¬°•| أمْيِرةُ الْحًرفِ |•°¬

    عظيم !
    شكرًا على هذا النقل الطيب
    /
    منا والدرب
     

مشاركة هذه الصفحة