سؤال في الصميم

الموضوع في ',, البُريمِي للِحِوار و النقَاشْ ,,' بواسطة سيادة الوزير, بتاريخ ‏18 أكتوبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. سيادة الوزير

    سيادة الوزير ¬°•| عضو شرف |•°¬

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    كيف الحال عساكم بخير
    انا كتبت هذا الموضوع لأن في سؤال في راسي ما لاقله جواب من فترة وابا رايكم فيه
    السؤال الاول هو ::
    هل نستحق نحن بأفعالنا ان يطلق علنا ((مسلمين))
    انا الاجابة الي في راسي تقول لا
    بس حاب اعرف رايكم
     
  2. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي العزيز نحن نشكر الله ونحمده دااايمااا على نعمة الإسلام وكثير منااا يخطئ ولكن يرجع إلى الله فباااب التوبه مفتوووح لكل إنسااان على سطح الأرض , ولا يوجد منااا أحد لا يخطئ فالإنسااان معرض لكل شئ في هذه الدنيااا والإنسااان غير معصوم عن الغلط , وهذه الحياااه حقل تجااارب ومن خطأنااا نحن نتعلم ونستمر فيهااا ونحن مسلمين والحمدلله ,,
    وللأسف الشديد الغرب وعاااداتهم السيئه أثرت فينااا بشكل كبير فجعلتنااا نفعل بعض الأمور المحرمه ونحللهااا وهذااا لا يعني أننا جميعااا هكذااا ولكن البعض فقط وعسى أن يهدينااا الله إلى طريق الهدى والصلاح ونعمل دااائمااا على مااا يرضي الله ورسوله الكريم ..
     
  3. الــمــنــبــر

    الــمــنــبــر ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    نعم ولماذا لا

    شكرا لك على الطرح
     
  4. سيدة أعمال

    سيدة أعمال ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    على حسب الظروف

    كل واحد والبيئة إللي عايش فيها

    (بشكل العام) يوحي مثل ما قلت لا نستحق أن يطلق علينا مسلمين

    ولكن بشكل خاص في مجتمعات ينتشر فيها الفساد بإسم

    الإسلام

    مثال بلد مثل تركيا يقولون دولة مسلمة وأغلب سكانها مسلمين

    بس كل شي عندهم حلال (المسكرات - بيوت الدعارة مرخصة )

    وكثير من الدول المسلمة

    تحكمها قوانين وضعية من صنع البشر ونسوا تحكيم

    الشرع والسنة

    وحوروا قوانين دولهم لتنفيذ مصالح شخصية لا أكثر

    الخلاصة

    كل الدول المسلمة برأيي الشخصي إذا كان

    على مستوى الحكومات لا يستحقون الإنتماء للإسلام

    ولكن على مستوى الشعوب المغلوب على أمرهم يستحقون نسميهم

    مسلمين

    لأنهم يبون يتبعون القانون الإسلامي

    ولكن المثل يقول (حكم القوي على الضعيف)
     
  5. سيادة الوزير

    سيادة الوزير ¬°•| عضو شرف |•°¬

    شكرا على التفاعل :08295cc7a1617fc8932 ((نوووني الحب، المنبر ، سيدة اعمال )) :08295cc7a1617fc8932
    بس انا اقصد نوووني الحب من خلال تصرفاتنا اليوميه ما اقصد من ناحية التوبة لأن باب التوبة مفتوح
     
  6. ٲلآمپراطۉرھ

    ٲلآمپراطۉرھ ¬°•| عضو مميز |•°¬

    بصررررراحه لا
    لان نحن وووايد انسسسسووي ف حياتنا اليوووميه اشيا
    ماترضي الله
    مثال ...
    المنتدى مثلا يجمع شباب وبنات
     
  7. مفاهيم الحلا

    مفاهيم الحلا ¬°•| طالب مدرسي |•°¬

    رأيي برأي سيدة أعمال
     
  8. سيادة الوزير

    سيادة الوزير ¬°•| عضو شرف |•°¬

    شكرا ((مهرة بلا فارس ، مفاهيم الحلا )) على التفاعل
    بس _ مهرة بلا فارس _ ما اتوقع انه نكون شباب و بنات في مكان واحد ما يرضي الله(اقصد في المنتدى) لأنه اساسا احنا ما نتشاوف اصلا
    ولا تقولي قاعد افتي مجرد رأي
     
  9. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    /
    شكرًا على طرح الموضوع أخي البراشدي
    /
    جوابي :
    نعم
    ...
    أكرمنا الله تعالى بالإسلام وجعلنا خير الأمم
    ولا أمن على الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم إن قلت
    آمنا دون أن نرى..
    اختبر نفسك في مواطن يساء فيها للإسلام أو نبينا عليه الصلاة والسلام
    أو أي شيء آخر يرمز لديننا العظيم
    ألا تشعر بالغيرة وتأخذك الحمية ؟؟
    ،
    نعم الأمة الإسلامية الآن تمر بمرحلة ضعف و وهن وغثائية
    كما أخبر بذلك النبي الكريم عليه صلوات ربي
    عليه :
    عن ثوبان ، قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :
    " يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها " ، فقال قائل : ومن قلة نحن يومئذ ؟ قال : " بل أنتم يومئذ كثير ، ولكنكم غثاء كغثاء السيل ، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن " ، فقال قائل : يا رسول الله وما الوهن ؟ قال : " حب الدنيا ، وكراهية الموت " .أخرجه أبو داود في سننه (2/10 2)

    وهذا حاصل اليوم بالضبط
    ولا ينبغي أن نكون تشاؤميين ، لأن أهل الخير و التقوى لا يمكن أن ننكر وجودهم ،قال صلى الله عليه وسلم :
    ( لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك ). رواه البخاري.

    والحل لهذا التقصير والتهاون والوهن هو
    ترك حب الدنيا والعمل لها والتناصر والتآخي بين المسلمين وبعضهم لا أن يتقاتلوا من أجل كرة قدم ،والالتزام بمنهج الله تعالى
    وليس الندم واللوم باللسان كأن نقول نحن مقصرون..
    ولا نستحق أن نكون مسلمين...
    لا ينبغي أن نجحد نعمة الله أخي الكريم

    قال تعالى في محكم تنزيله
    { إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ... } سورة الرعد الآية 11



     
  10. انسياب حرف

    انسياب حرف ¬°•| أمْيِرةُ الْحًرفِ |•°¬

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الفاضل / البراشدي
    شكرًا لك على هذه الجرأة في طرح هذا السؤال الذي لم يكن من المتوقع والحسبان !
    هل نستحق نحن بأفعالنا أن يطلق علينا مسلمين ؟
    نعم !
    أتدري لماذا ؟
    لأن الله سبحانه وتعالى .. ربي وربك وهبنا وأنعمنا بنعمة الإسلام كما سبقتني وتفضلت الأخت دهن عود بذكره !
    وكل شخص له وجهة نظره الخاصة بشخصه الذي يكمن بداخله ، فليرى إن كان يستحق أن يطلق عليه مسلمًا أم لا
    أخي الفاضل /
    إن كنا نفكر بهذا التفكير ، ونقلل من أنفسنا على نعمة وقيمة الإسلام
    فما الذي تركناه للفسدة الكفرة الذين لا دين لهم سوى الكفر بالله وإغضابه ؟
    ،
    منا والدرب
     
  11. سيادة الوزير

    سيادة الوزير ¬°•| عضو شرف |•°¬

    كل الشكر و التقدير و الاحترام ل (( دهن عود ، منا و الدرب )) على الاجابات الراقية على السؤال و هذا ان دل يدل على الثقافة الواسعة
    شكرا على التفاعل
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة