تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين

    الثلثاء, 18 أكتوبر 2011


    [​IMG]

    الخريجون: نعاهد الله والوطن والسلطان أن نكون جنوداً أوفياء وحماة لتراب بلادنا الغالية
    احتفل الجيش السلطاني العماني صباح أمس بتخريج دفعة جديدة من سرايا الجنود المستجدين المنتسبين للخدمة العسكرية حديثاً وذلك على ميدان كتيبة مسقط بلواء المشاة 23 تحت رعاية اللواء الركن سعيد بن ناصر بن سليمان السالمي قائد الجيش السلطاني العماني.
    يأتي ذلك في إطار خطط الجيش السلطاني العماني وأسلحة قوات السلطان المسلحة جنباً إلى جنب مع باقي المؤسسات الحكومية الأخرى والخاصة الرامية إلى إتاحة المجال أمام المواطنين الباحثين عن عمل ونيل فرص الإسهام في عجلة البناء والإعمار في ظل العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه.
    بدأت فعاليات المناسبة باستعراض قائد الجيش السلطاني العماني الصف الأمامي من طابور الخريجين، بعدها قدم الخريجون عرضاً لمجموعة من المهارات العسكرية والتدريبية صاحبها عزف لموسيقى الجيش السلطاني العماني.
    عقب ذلك سلم راعي المناسبة الجوائز وشهادات التقدير للمجيدين من الخريجين في مختلف الأنشطة والمسابقات، حيث جاء في المراكز الأولى على مستوى الضبط والربط العسكريين كل من الجندي المستجد حارب بن سالمين المقبالي والجندي المستجد جاسم بن محمد البلوشي والجندي المستجد مكتوم بن راشد الأشخري والجندي المستجد مبارك بن موسى الشبلي والجندي المستجد يونس بن عبدالله البلوشي والجندي المستجد خالد بن ضحي المقبالي، وحصل كل من الجندي المستجد أحمد بن سالم الشبلي والجندي المستجد بدر بن محمد المقبالي والجندي المستجد هيثم بن سالم الشيدي والجندي المستجد عبدالرحمن بن محمد الحاتمي والجندي المستجد صقر بن محمد المخمري والجندي المستجد نبيل بن طالب النعيمي على المراكز الأولى في الرماية واستخدام الأسلحة الخفيفة، وفي اللياقة البدنية أحرز المراكز الأولى كل من الجندي المستجد محمد بن فلاح البيماني والجندي المستجد عبدالله بن سرحان الريسي والجندي المستجد هيثم بن عبدالله السناني والجندي المستجد حمد بن محمد الجساسي والجندي المستجد بدر بن محمد الجابري والجندي المستجد علي بن محمد الشبلي.
    وقد ألقى اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني راعي الاحتفال كلمة أشاد فيها بمستوى التدريب والتأهيل حيث قال: «في هذا اليوم البهيج الذي تشرق شمسه على وطننا العزيز يتطلب منا جميعاً مضاعفة الجهود والصبر والإصرار على إنجاح الخطط وتحقيق الأهداف، نحتفل وإياكم بتخريج كوكبة جديدة من الجنود المستجدين ممن تشرفوا بتلقي مرحلة التدريب الأساسي هنا على ميادين كتيبة مسقط العريقة، وعلى أيدي ضباط وضباط صف وأفراد مجيدين، مكنتهم سنوات عملهم من اكتساب الخبرات والمهارات بما يعينهم على إعداد وتأهيل الكوادر البشرية القادرة على حفظ أمن هذا الوطن العزيز واستقراره، وبما يتيح للمواطن العيش في سعادة وهناء».
    وأضاف مخاطبا الخريجين قائلاً : «إن الأوطان لا تبنى إلا بسواعد أبنائها ولا تسمو إلى العلى إلا بعقول مفكريها، فأنتم امتداد الماضي التليد وعماد الحاضر المجيد وزاد المستقبل السعيد، وإن تخرجكم اليوم هو الالتحاق الفعلي لما أنتم مقبلون عليه، وهو بداية لمرحلة جديدة في حياتكم العملية التي تتسم بالتحدي وإثبات الذات وإننا بما تلقيتموه في هذه الدورة من تأهيل وتدريب ظهرت ثـماره جلياً فيما شاهدناه من مظاهر الضبط والربط العسكريين في هذا الاستعراض العسكري لواثقون من قدراتكم على تحمل المسؤوليات والمهام التي ستكلفون بها في مواقع عملكم، وإن ما أظهرتموه أيها الخريجون من مستوى عال ورفيع يعكس مدى الاهتمام الذي يوليه مدربوكم الأكفاء للارتقاء بمستوى التدريب والاختيار الأمثل للكفاءات التدريبية لتكونوا رافداً جديداً يعزز كافة تشكيلات ووحدات الجيش السلطاني العماني، فلهم كل الاحترام والتقدير على الجهود المخلصة».
    وأضاف قائلاً: «إن الأوطان والشعوب في الوقت الحالي تسعى باذلة قصارى جهدها من أجل تحقيق أمجاد ومكتسبات وانجازات تجعل منها أمة قوية منتجة أكثر منها مستهلكة، وهذا لا يتأتى إلا من خلال وجود رغبة داخلية ذاتية وروح معنوية عالية يتمتع بها أبناء هذه الأوطان ليحققوا ما يصبون إليه، وعماننا الحبيبة بفضل من الله تزخر بالكثير من المواهب والقدرات البشرية المؤهلة والمدربة والقادرة على المساهمة بفاعلية في دفع عجلة التقدم والإنتاج، كل في مجال تخصصه وعمله وبما يتناسب مع رغباته وميوله وقدراته، واعلموا أيها الجنود الخريجون بأنكم قد قطعتم على أنفسكم عهداً بصون أمانة عظيمة وهي المحافظة على الأمن في هذا البلد الغالي، فمتى ما توافر الأمن في المجتمع تسارعت عمليات الإنتاج والإبداع في البلاد، فعليكم بتقديم التضحيات وبذل ما بوسعكم لبسط الأمن والاستقرار في كافة ربوع هذا الوطن العزيز».
    واختتم قائد الجيش السلطاني العماني كلمته قائلاً: «باستيعابكم لمقررات التدريب يتوجب عليكم تنمية خبراتكم وتحسين قدراتكم العملية وتطويرها إلى الأفضل، كما ينبغي عليكم أن تضعوا نصب أعينكم أن البلاد تعول عليكم كثيرا لتكونوا عند العهد الذي قطعتموه على أنفسكم في تحمل واجبكم الوطني العسكري والدفاع عن هذا الوطن الأبي، متقدما إليكم بخالص التهاني وأصدقها بمناسبة تخرجكم واجتيازكم لمقررات التدريب التأسيسي، ومعرباً عن خالص الشكر والتقدير لقائد وضباط وضباط صف وأفراد كتيبة مسقط على الجهود الحثيثة والمضنية التي بذلوها في تدريب هؤلاء الجنود، وإعدادهم الإعداد الأمثل الذي يعينهم على أداء ما سيناط بهم من مسؤوليات وواجبات، سائلا الله تعالى أن يديم على بلدنا الغالي عمان نعمة الأمن والاستقرار وأن يمد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه بموفور الصحة والعافية والعمر المديد، إنه سميع مجيب الدعاء».
    بعد ذلك أدى الخريجون نشيد الجيش السلطاني العماني وقسم الولاء وهتفوا ثلاثاًً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة - حفظه الله ورعاه - وبعد أن استأذن قائد الطابور بالانصراف، شاهد راعي المناسبة والحضور عرضاًً لموسيقى الجيش السلطاني العماني، والذي اشتمل على عزف مقطوعات موسيقية عسكرية متنوعة احتفاءً بهذه المناسبة.
    وقد أدلى العميد الركن حمد بن راشد بن سعيد البلوشي قائد لواء المشاة 23 بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه: «يأتي احتفالنا اليوم بتخريج سرايا جديدة من الجنود المستجدين على ميدان معسكر مالك بن فهم تتويجاً لخطط الجيش السلطاني العماني الرامية لاستيعاب المواطنين الباحثين عن عمل وتعزيز قدراته من القوى البشرية المدربة والمؤهلة لتكون قادرة على حمل السلاح والدفاع عن ثرى الوطن بكل كفاءة واقتدار».
    وأضاف في تصريحه قائلاً: «تضمن تدريب هؤلاء الخريجين مراحل عديدة ساهم وأشرف عليها نخبة من الضباط وضباط الصف الذين بذلوا جهوداً كبيرة لتمكنهم من اللحاق بمن سبقوهم في ميادين العزة والشموخ من رجال الجيش السلطاني العماني وهم في أعلى درجات الجاهزية القتالية، وإذ أتمنى للخريجين التوفيق في طريق الجندية الذي اختاروه لأدعوهم إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء خدمة لعمان و مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه».
    وقد عبر عدد من الخريجين عن فرحتهم بمناسبة التخرج وشرف الانضمام للجيش السلطاني العماني، فالجندي المستجد علي بن حسين المريكي تحدث قائلاً: «إنه لشرف عظيم أن أكون جندياً في قوات السلطان المسلحة أذود عن حياض وطني بكل عزيمة واقتدار، وأنا أشعر في هذا اليوم بالفخر والاعتزاز كوني أحد منتسبي الجيش السلطاني العماني وسأكون دائما في خدمة وطني العزيز وجلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه».
    الجندي المستجد عبدالله بن سالم الهنائي قال: «شعوري لا يوصف في هذا اليوم الأغر وهو يوم خالد في ذاكرتي وسيبقى دافعاً لبذل المزيد من الجهد والعطاء».
    في حين قال الجندي المستجد مهند بن مسعود السعدي: «أحمد الله العلي القدير بأن أكون في هذا اليوم أحد خريجي كتيبة مسقط بعد أن قضينا فترة من التدريب والتأهيل في مختلف العلوم العسكرية، وأدعو الله أن يحفظ قائد مسيرتنا المظفرة جلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - ويشاركه في الرأي الجندي المستجد عبدالله بن محمد المقبالي قائلاً: «سأكون جندياً مخلصا لوطني والقائد المفدى»، أما الجندي المستجد خليفة بن سالم المقبالي قال: «إن تخرجي في هذا اليوم الماجد اعتبره بداية حقيقية لمواصلة مشوار حياتي العسكرية».
    أما الجندي المستجد بدر بن عبدالله المعمري تحدث قائلاً: «إنني فخور بتخرجي اليوم وسأبذل كل جهدي في خدمة هذا البلد العزيز داعيا الله تعالى أن يحفظ عمان آمنة مستقرة وجلالة السلطان بموفور الصحة والعافية»، في حين قال الجندي المستجد حارب بن سالمين المقبالي: «تغمرني السعادة والفرحة في يوم تخرجي هذا وأعاهد الله أن أكون جنديا مخلصا لوطني وجلالة السلطان المعظم».
    الجندي المستجد يونس بن عبدالله البلوشي قال: «أتقدم بالشكر الجزيل لمولاي جلالة السلطان المعظم أن أتاح لي فرصة الالتحاق بالجيش السلطاني العماني والشكر موصول لضباط وضباط صف وأفراد كتيبة مسقط بلواء المشاة (23)»، أما الجندي المستجد علي بن محمد الشبلي وقد قال: «الحمد لله الذي وفقنا لنحتفي بتخرجنا اليوم، وبإذن الله سوف أكون عند حسن ظن وطني دائماً».
    الجندي المستجد سعيد بن راشد الجهوري: «اشكر الله الذي وفقني للانضمام للجيش السلطاني العماني وسأبذل الغالي والنفيس للذود عن مكتسباته ومقدساته».
    ويقول الجندي المستجد: علي بن سيف الجابري: إن الشعور بالفرحة في هذا اليوم كبير وتعد لحظات التخرج جميلة وهي لا تنسى ونسأل الله أن يوفقنا لخدمة وطننا».
    كما كان هناك عدد من اللقاءات مع عدد من أولياء أمور الخريجين الذين عبروا عن سعادتهم لانضمام أبنائهم للجيش السلطاني العماني، حيث قال المواطن عبدالله بن حمد الجساسي: «لي عظيم الشرف أن أشاهد ابني يتخرج من كتيبة مسقط بعد أن قضى فترة التدريب ليلتحق مع إخوانه الذين سبقوه في خدمة وطنهم وجلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه «، في حين قال المواطن محمد بن خلف الخياري: «لكل مجتهد نصيب، وها هو ابني يجني حصاد جهده خلال مرحلة التدريب مع إخوانه من أبناء هذا الوطن المعطاء، سائلا العلي القدير أن يوفقهم في مراحل حياتهم القادمة».
    حضر المناسبة عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وكبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية الأخرى، وعدد من ولاة منطقة الظاهرة، وجمع من الضباط وعدد من ضباط وضباط صف وأفراد كتيبة مسقط بالجيش السلطاني العماني،وجمع من الضباط المتقاعدين
     
  2. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    ألف ألف مبروووك يستاااهلون ربي يوفقهم في مسيرتهم لبناء الوطن الغااالي ..

    تسلمين أختي دهن عود بس بسألج هالدفعه فعبري صح ؟
    وإذا أيوااا إذا فالامكااان صور أو فيديو أدرجيه أختي
     
  3. reemo_909

    reemo_909 ¬°•| ريـشة مبدعة |•°¬

    الف الف مبروووك
    الله يوفقهم يااارب
    ::V11::
     
  4. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    بالتوفيق للجميع الخريجين

    شكرا اختي على الخبر
     
  5. شمؤوخي

    شمؤوخي ¬°•| طالب مدرسي |•°¬

    ~[ما ششششـأءالله ع شبابنا مبرووؤكين و لله يخليهم لاهلهم و للوطن الغالي ..]~:47:
     
  6. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تسلمون على هذي الإطلالة
    وبالتوفيق لكم
    :2ef0feb6691ddf055e6
     

مشاركة هذه الصفحة