وزير الداخلية يصدر بيانا حول نتائج انتخابات مجلس الشورى

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏17 أكتوبر 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    وزير الداخلية يصدر بيانا حول نتائج انتخابات مجلس الشورى
    العملية الانتخابية اتسمت بالدقة وشهدت تطويرا للجوانب القانونية والإجرائية وإدخال التقنية الحديثة
    محمد البوسعيدي: نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت نحو 76%

    مسقط العمانية: رفع معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية أسمى آيات الشكر والعرفان والولاء إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على ما أولاه من رعاية كريمة وتوجيهات سديدة حظي بموجبها المواطن العماني بالمشاركة الكاملة في انتخابات مجلس الشورى للفترة السابعة في جميع ولايات السلطنة .
    وقال معاليه في بيان له أمس بمناسبة إعلان نتائج الانتخابات انه بحمد الله القائل في محكم كتابه العزيز:(وأمرهم شورى بينهم) وبعونه وتوفيقه تمت انتخابات أعضاء
    مجلس الشورى للفترة السابعة عملا بأحكام نظام مجلس الدولة والشورى الصادر بالمرسوم السلطاني السامي رقم (86/97) في شأن مجلس عمان وأحكام اللائحة التنظيمية لانتخابات مجلس الشورى الصادرة بالقرار الوزاري رقم (26/2003).
    وأضاف معاليه: أن وزارة الداخلية قد استعدت استعدادا تاما لهذه العملية الانتخابية وشهدت في هذه المرحلة تطويرا للجوانب القانونية والإجرائية وإدخال التقنية الحديثة التي تضمن لها الدقة والسرعة وتكللت ولله الحمد بالتوفيق والنجاح.
    كما أعرب معاليه عن شكره الجزيل لكافة الجهات المشاركة والمتعاونة من الأجهزة الحكومية والقطاعين الأهلي والخاص والى جميع المواطنين داخل السلطنة وخارجها على تجاوبهم الفاعل مع هذا العمل الوطني والى كل من ساهم في إنجاح
    العملية الانتخابية.
    وقال معاليه إن النتائج النهائية لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة السابعة أسفرت عن فوز التالية أسماؤهم:
    أولا: محافظة مسقط
    1 ـ محمد بن سالم بن سعيد الوهيبي ـ مسقط
    2 ـ محمد بن جمعة بن عيسى بن شهداد الرئيسي ـ السيب
    3 ـ نعمة بنت جميل بن فرحان بن مبارك البوسعيدية ـ السيب
    4ـ توفيق بن عبدالحسين بن جمعة اللواتي ـ مطرح
    5 ـ مراد بن علي بن يوسف بن يحيى الهوتي ـ مطرح
    6 ـ محمد بن سالم بن خليفة البوسعيدي ـ بوشر
    7 ـ حمود بن خليفة بن غالب الراشدي ـ بوشر
    8 ـ أحمد بن سعود بن حمود بن سعود المعشري ـ العامرات
    9 ـ محمد بن سعيد بن بركات الهادي ـ العامرات
    10 ـ سالم بن حمود بن سيف الغماري ـ قريات
    11 ـ سعيد بن جمعة بن سالم الغزيلي ـ قريات
    ثانيا : منطقة الباطنة
    12- كاظم بن عبدالله بن علي بن محمد العجمي ـ صحار
    13- سعيد بن غانم بن سعيد بن غانم المقبالي ـ صحار
    14- زايد بن خلفان بن علي بن سالم العبري ـ الرستاق
    15- سالم بن حمود بن ناصر بن عمير الشكيلي ـ الرستاق
    16- يوسف بن أحمد بن شاهين البلوشي ـ شناص
    17- طلال بن رجب بن غلوم المطروشي ـ شناص
    18- طالب بن أحمد بن محمد بن احمد المعمري ـ لوى
    19 - علي بن عبدالله بن علي بن خميس البادي ـ صحم
    20- سلطان بن راشد بن سعيد بن عبدالله البريكي ـ صحم
    21- علي بن خلفان بن سلمان بن سالم القطيطي ـ الخابورة
    22- فهد بن سلطان بن سيف بن محمد الحوسني ـ الخابورة
    23- محمد بن خالد بن سالم الرشيدي ـ السويق
    24- حمد بن خميس بن إبراهيم بن سعيد الجديدي ـ السويق
    25- سالم بن عبدالله بن كلبان بن سالم البريكي ـ نخل
    26- خالد بن هلال بن ناصر المعولي ـ وادي المعاول
    27- الخليل بن عبدالرحيم بن سيف الخروصي ـ العوابي
    28- راشد بن محمد بن ناصر السعدي ـ المصنعة
    29- ناصر بن خميس بن محمد بن سالم الخميسي ـ المصنعة
    30- قاسم بن سعيد بن خلفان بن محمد الرشيدي ـ بركاء
    31- محمد بن راشد بن ناصر بن سعيد القنوبي ـ بركاء
    ثالثا .. محافظة مسندم
    32- محمد بن عبدالله بن يوسف الشحي ـ خصب
    33- عبدالله بن أحمد بن عبدالله ال مالك ـ بخا
    34- راشد بن علي بن أحمد الشحي ـ دبا
    35- خالد بن أحمد بن سعيد السعدي ـ مدحاء
    رابعا - محافظة البريمي :
    36 - راشد بن أحمد بن راشد بن حمد الشامسي ـ البريمي
    37- عبدالله بن محمد بن خير بن محمد البلوشي ـ البريمي
    38- سالم بن علي بن سالم بن سعيد الكعبي ـ محضة
    39- أحمد بن محمد بن سالمين الشامسي ـ السنينة
    خامسا ـ منطقة الظاهرة :
    40 ـ سلطان بن ماجد بن خميس بن عبدالله العبري ـ عبري
    41 ـ جميد بن علي بن حميد الناصري ـ عبري
    42 ـ علي بن حمد بن علي البادي ـ ينقل
    43 ـ مكتوم بن مطر بن سالم العزيزي ـ ضنك
    سادسا: المنطقة الداخلية:
    44 - خالد بن هلال بن حمد النبهاني ـ نزوى
    45- حمدان بن ناصر بن مسعود الرميضي ـ نزوى
    46 - عبدالله بن حمود بن سالم بن سويلم الندابي ـ سمايل
    47- حامد بن محمد بن سيف بن حمود الرواحي ـ سمائل
    48- بدر بن علي بن حمود بن علي المعني ـ بهلا

    49- زهران بن عبدالله بن زهران بن محمد الهنائي ـ بهلا
    50- أحمد بن حمود بن حمد بن محمد الدرعي ـ أدم
    51 - مالك بن هلال بن محمد العبري ـ الحمراء
    52- أحمد بن محمد بن مسعود البوسعيدي ـ منح
    53- سالم بن عبدالله بن سالم العوفي ـ ازكي
    54 - زايد بن خليفة بن غالب الراشدي ـ ازكي
    55- عبدالله بن محمد بن غنيم بن محمد الرحبي ـ بدبد
    سابعا: المنطقة الشرقية:
    56- سعد بن سهيل بن سالم بن عبدالله المخيني بهوان ـ صور
    57- عبدالله بن سالم بن ناصر بن سيف المخيني ـ صور
    58- صالح بن محمد بن حمد بن مسلم المعمري ـ إبراء
    59 - سالم بن علي بن حمود الحجري ـ بدية
    60 - خلفان بن سالم بن أحمد بن سالم الغنيمي ـ القابل
    61 - سلطان بن زايد بن حمود بن سعيد الجحافي ـ المضيبي
    62- هلال بن علي بن سعيد بن راشد الجحافي ـ المضيبي
    63 - خلفان بن ناصر بن سالم بن ناصر الحسني ـ دماء والطائيين
    64- راشد بن وني بن هديب بن مشيمل الهاشمي ـ الكامل والوافي
    65- سلطان بن عبدالله بن سعيد بن ناصر الجعفري ـ جعلان بني بو علي
    66- حمود بن علي بن خميس بن صالح الساعدي ـ جعلان بني بو علي
    67- علي بن سالم بن حمد بن مسعود العويسي ـ جعلان بني بو حسن
    68- أحمد بن حسين بن خماس السعدي ـ وادي بني خالد
    69- عبدالله بن خليفة بن خميس بن هلال المجعلي ـ مصيرة
    ثامنا: المنطقة الوسطى:
    70 ـ حموده بن محمد بن خلفان الحرسوسي ـ هيماء
    71 ـ سليم بن علي بن سليم بن سالم الحكماني ـ محوت
    72 ـ سلام بن سقاط بن سليم الجنيبي ـ الدقم
    73 ـ ناصر بن ياسر بن حمد الجنيبي ـ الجازر
    تاسعا محافظة ظفار:
    74 ـ سالم بن سهيل بن السم بيت سعيد ـ صلالة
    75 ـ سالم بن علي بن أحمد الكثيري ـ صلالة
    76 ـ سالم بن سعيد بن سالم بن علي غواص ثمريت
    77 ـ سالم بن محمد بن سالم بن سهيل المعشني ـ طاقة
    78 ـ سالم بن محمد بن فرج الشحري ـ مرباط
    79 ـ رامس بن عامر بن سعيد مهومد المهري ـ سدح
    80 ـ محمد بن سالم بن عيسى بن سهيل العمري ـ رخيوت
    81 ـ أحمد بن سالم بن علي بن رعفيت ـ ضلكوت
    82 ـ صالح بن محمد بن سالم الشعشعي ـ مقشن
    83 ـ مكتوم بن سعيد بن بخيت مقدم المهري ـ شليم وجزر الحلانيات
    84 ـ سالم بن سعيد بن مسلم الحريزي ـ المزيونة

    من جانبه أعرب سعادة السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس الشورى للفترة السابعة عن ارتياحه لنتائج الانتخابات لانتخاب أعضاء جدد لمجلس الشورى للفترة السابعة التي جرت في جميع ولايات السلطنة أمس.
    ووجه سعادته الشكر والتقدير لجميع الناخبين والناخبات الذين أدلوا بأصواتهم وشاركوا في هذا الواجب الوطني مشيرا إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت نحو 76 بالمائة وأن بعض الولايات شهدت إقبالا كثيفا من الناخبين.
    وقال:إن عدد الذين أدلوا بأصواتهم بلغ نحو 400 ألف مواطن ومواطنة ممن ثبتوا بطاقاتهم من أصل نحو 518 ألف مواطن ومواطنة.
    وأكد سعادته خلال مؤتمر صحفي عقده بوزارة الداخلية أمس بأن هذا الحرص من قبل المواطنين للإدلاء بأصواتهم نابع من حرصهم لتلبية نداء حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي دعا المواطنين للمشاركة الفاعلة في انتخاب الأكفأ موضحا أن جلالته وعد بإعطاء مجلس الشورى المزيد من الصلاحيات خلال الفترة القادمة واستبق ذلك بمنح عدد من الأعضاء في الفترة الماضية مقاعد وزارية.
    وأعرب سعادته عن أمله في أن يقوم الأعضاء الجدد بدورهم المأمول في الفترة القادمة لمجلس الشورى.
    وقال سعادته: إن الجهد الذي بذل خلال الفترة الماضية لتنظيم انتخابات مجلس الشورى في السلطنة تكلل بالنجاح ولله الحمد وتم إغلاق صناديق الاقتراع في الموعد المحدد عند الساعة السابعة مساء دون تأخير وعملية الفرز استمرت حتى الساعات الأولى من صباح أمس.
    وأشار سعادة السيد وكيل وزارة الداخلية إلى أن الولايات التي يزيد عدد سكانها عن 30 ألف نسمة يمثلها في عضوية مجلس الشورى عضوين والولايات التي بها أقل من 30 ألف نسمة يمثلها عضو واحد موضحا أن وزارة الداخلية تجري دراسات ومسحا قبل إجراء أي انتخابات لمعرفة نسبة سكان الولايات.
    وذكر سعادته أنه فيما يتعلق بزيادة ممثلي الولايات التي بها كثافة سكانية كمثل تلك التي بها نحو 150 ألف نسمة أو أكثر فذلك موضوع ليس من اختصاص وزارة الداخلية او اللجنة المنظمة للانتخابات.
    وردا على سؤال حول تطبيق نظام (الكوتة) خاصة لمساعدة المرأة في عضوية مجلس الشورى قال سعادة السيد محمد بن سلطان البوسعيدي ان المرأة لم تطلب ذلك معربا عن اعتقاده أنها ليست بحاجة إلى ذلك فهي أي المرأة في السلطنة وصلت الى عضوية المجلس نتيجة لجهدها ومثابرتها.
    وأوضح سعادته أن الوحدات المتنقلة الموجودة يوم أمس الأول في مراكز الانتخابات ساعدت كثيرا في تثبيت بطاقات عدد كبير من الناخبين.
    وأشار سعادة السيد وكيل وزارة الداخلية خلال المؤتمر الصحفي إلى أن بعض الولايات شهدت إقبالا كبيرا في نسبة التصويت مثل صحار وبركاء وعبري وصلالة والسويق وأن بعض الولايات انتخبت أعضاء جدد لمجلس الشورى وبعضها من الأعضاء السابقين.
    وأوضح أن موضوع انتخاب نفس الأشخاص السابقين يرجع إلى نشاط العضو في إقناع منتخبيه للحصول على ثقتهم معربا عن سعادته لحصول المرأة لمقعد واحد في عضوية المجلس.
    وأكد سعادة السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس الشورى في ختام المؤتمر الصحفي انه لم يرد الى اللجنة حتى أي طعون وان الباب مفتوح لذلك لمدة عشرة أيام لمن لديه أي طعن في نتيجة الانتخابات.


    وسائل الإعلام العربية والدولية تشيد بنجاح سير العملية الانتخابية لـ "الشورى"

    مسقط ـ العمانية: أبرزت العديد من وسائل الإعلام العربية والدولية المختلفة سير العملية الانتخابية لمجلس الشورى للفترة السابعة والتي جرت في مختلف ولايات السلطنة أمس الأول وبثت وكالات الأنباء الخليجية والعربية والدولية والقنوات الفضائية أخباراً وتقارير عديدة تناولت مراحل عملية الانتخابات ونتائجها، كما نشرت العديد من الصحف اخبارا وتقارير تحدثت عن انتخابات مجلس الشورى وطريقة الاقتراع التي جرت أمس الأول وعملية التنظيم وتحدثت هذه الوسائل عن دقة التنظيم والامكانيات التي وفرتها الحكومة لانجاح سير العملية الانتخابية والاقبال الكبير على التصويت.
    وقالت وكالة أنباء الإمارات في تقرير لها بعنوان: (يوم تاريخي تعيشه السلطنة) ان الناخبين العُمانيين بدأوا منذ الصباح الباكر يوم أمس الأول الإدلاء بأصواتهم لانتخاب 84 عضواً في مجلس الشورى للفترة السابعة حيث يتنافس 1133 مرشحاً بينهم 77 امرأة للفوز بعضوية المجلس في يوم تاريخي تعيشه السلطنة. واضافت الوكالة: ان اللجان الانتخابية التي تقوم بعملية تنظيم الانتخابات أكدت أن العملية الانتخابية تسير سيراً حسناً، حيث انتظم الناخبون في طوابير منسقة أمام المراكز الانتخابية بالولايات مشيرة الى ان اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس الشورى في فترته السابعة في السلطنة أعلنت عن إغلاق صناديق الاقتراع وانتهاء العملية الانتخابية في كافة ولايات السلطنة.
    من جانبها أوضحت وكالة الأنباء القطرية ان الانتخابات في السلطنة تسير بشكل جيد في كافة ولايات السلطنة وان الناخبين العمانيين بدأوأ صباح أمس الأول الإدلاء بأصواتهم لانتخاب 84 عضوا في مجلس الشورى للفترة السابعة.
    وقالت الوكالة ان صناديق الاقتراع البالغة 900 صندوق استقبلت في 105 مراكز انتخابية بجميع ولايات السلطنة المواطنين رجالا ونساء ليدلوا بأصواتهم لانتخاب ممثليهم في مجلس الشورى. وأضافت ان اللجان الانتخابية التي تقوم بعملية التنظيم أكدت أن العملية تسير بشكل جيد في كافة ولايات السلطنة، مشيرة الى ان اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس الشورى قد أوضحت إلى أنه تم حتى الآن تسجيل نحو 518 ألف ناخب وناخبة في جميع الولايات. وأوضحت ان اللجنة الرئيسة قد هيأت كل الظروف لاستقبال الناخبين بعد أن استقبلت صناديق الاقتراع يوم السبت الثامن من اكتوبر الجاري الناخبين العمانيين في سفارات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكذلك العاملين في اللجان الانتخابية بجميع ولايات السلطنة الذين أدلوا بأصواتهم وذلك لعدم تمكنهم من التصويت في الانتخابات العامة التي جرت امس الأول.
    من جهة أخرى ذكرت وكالة الانباء السعودية تحت عنوان: (الناخبون العمانيون أدلوا بأصواتهم في يوم تاريخي) ان الناخبين العمانيين شرعوا منذ الصباح الباكر امس الأول بالإدلاء بأصواتهم لانتخاب 84 عضواً في مجلس الشورى للفترة السابعة. ويتنافس 1133 مرشحاًَ بينهم 77 امرأة للفوز بعضوية المجلس في يوم تاريخي تعيشه السلطنة. وقالت ان صناديق الاقتراع البالغة 900 صندوق قد استقبلت في 105 مراكز انتخابية في جميع ولايات السلطنة منذ الساعة السابعة من صباح يوم أمس الأول المواطنين ليدلوا بأصواتهم لانتخاب ممثليهم في مجلس الشورى حيث تواصلت الانتخابات حتى الساعة 7 مساء. وأضافت ان اللجان الانتخابية التي تقوم بعملية تنظيم الانتخابات أكدت أن العملية الانتخابية تسير سيراً حسناً، حيث انتظم الناخبون في طوابير منسقة أمام المراكز الانتخابية بالولايات.
    وتحدثت وكالة الانباء الكويتية تحت عنوان: (تطوير إجراءات الانتخابات لتحقيق مشاركة واسعة) عن انتخابات مجلس الشورى في السلطنة وقالت ان اعلان نتائج الانتخابات تم فور انتهاء الفرز في نفس اليوم ـ امس الأول ـ مشيرة الى ان الفرز الآلي للاصوات تم بعد اغلاق الصناديق الانتخابية مباشرة في كل ولاية على حدة. وقالت ان اللجنة المنظمة للانتخابات اخذت بالافكار والمقترحات فطورت نتائج التجربة واللائحة التنظيمية والاجراءات بما يناسب المرحلة العمرية ويسهل على المواطن والمرشح المشاركة الواسعة والايجابية.
    من جهة اخرى ذكرت وكالة أنباء البحرين تحت عنوان: (استكمال الاستعدادات لانجاح العملية الانتخابية) ان وزارة الداخلية التي نظمت الانتخابات أكملت جميع استعداداتها من أجل استقبال الناخبين وأصبحت كافة اللجان التي تنظم الانتخابات في جميع الولايات جاهزة. وقالت انه تم وضع 105 مراكز انتخابية في الولايات والتي تضم من 6 إلى 10 من صناديق الاقتراع والتي روعي في وضعها راحة وانسيابية الحركة للناخبين والناخبات من أجل نجاح العملية الانتخابية.
    من جهتها قالت وكالة الأنباء اليمنية تحت عنوان: (الناخبون العمانيون يدلون بأصواتهم في انتخابات الشورى) ان الناخبين العمانيين بدأوا امس الأول (السبت) الإدلاء بأصواتهم لانتخاب 84 عضوا في مجلس الشورى للفترة السابعة حيث يتنافس فيها 1133 مرشحا بينهم 77 امرأة. وتناولت وكالة الانباء اليمنية اخبار سير العملية الانتخابية التي جرت في جميع ولايات السلطنة امس الأول.
    واوضحت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية تحت عنوان: (إغلاق صناديق الاقتراع لانتخابات مجلس الشورى بمختلف ولايات سلطنة عمان) ان اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس الشورى في دورته السابعة اعلنت امس الأول عن إغلاق صناديق الاقتراع وانتهاء العملية الانتخابية في كافة ولايات السلطنة. وقالت الوكالة أن صناديق الاقتراع البالغة 900 صندوق في 105 مراكز انتخابية في جميع ولايات السلطنة استقبلت منذ الساعة السابعة من صباح امس الأول المواطنين رجالا ونساء ليدلوا بأصواتهم لانتخاب ممثليهم في مجلس الشورى حيث تضم المراكز الانتخابية ما بين 6 إلى 16 من صناديق الاقتراع في كل مركز والتي روعي في وضعها راحة وانسيابية الحركة للناخبين والناخبات من أجل نجاح العملية الانتخابية.
    من جانبها أكدت وكالة الانباء الفرنسية في تقرير لها تحت عنوان: (العمانيون ينتخبون اعضاء مجلس الشورى) ان توافد الناخبين على مراكز الاقتراع كان مشجعا منذ صباح يوم امس الأول في جميع ولايات السلطنة. وقالت الوكالة ان عدد الناخبين في السلطنة بلغ 518 ألفاً من أصل نحو مليوني نسمة.
    وقالت وكالة أنباء رويترز تحت عنوان: (العمانيون يصوتون لانتخاب مجلس الشورى والنساء يأملن في مكاسب) ان العمانيين صوتوا أمس الأول لاختيار اعضاء مجلس الشورى والبالغ عدد أعضائه 84 .
    من جهة اخرى قالت وكالة الأنباء الألمانية تحت عنوان: (بدء انتخابات مجلس الشورى العُماني) ان الناخبين العُمانيين بدأوا صباح أمس الأول إلى صناديق الاقتراع لاختيار أعضاء مجلس الشورى الذي أسسه السلطان قابوس بن سعيد في تسعينيات القرن الماضي، مشيرة الى ان 1133 مترشحا بينهم 77 امرأة يتنافسون في الانتخابات ويبلغ عدد صناديق الاقتراع 900 صندوق في 105 مراكز انتخابية في جميع ولايات السلطنة.
    وقالت وكالة ايتار تاس الروسية تحت عنوان: (اهتمام كبير جدا من الناخبين) ان انتخابات مجلس الشورى في السلطنة تحظى باهتمام كبير جدا من الناخبين، مضيفة ان عمليات الاقتراع لانتخاب مجلس جديد للشورى استمرت وسط تنافس على 84 مقعداً بين 1133 مرشحاً بينهم 77 امرأة.
    من جانبها تناولت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) في نشراتها الاخبارية الرئيسية انتخابات مجلس الشورى في السلطنة وذلك تحت عنوان: (العمانيون ينتخبون اعضاء مجلس الشورى) وقالت الاذاعة ان العمانيين صوتوا لانتخاب اعضاء مجلس الشورى.. مؤكدة ان السلطنة كانت أول دولة في دول مجلس التعاون الخليجي تمنح المرأة حق التصويت والترشح في الانتخابات وكان ذلك في عام 1994.
    من جهته تناول موقع (محيط) الالكتروني الذي يتخذ من القاهرة مقرا له انتخابات مجلس الشورى وذلك تحت عنوان: (توقعات بمشاركة مرتفعة في انتخابات مجلس الشورى) وجاء في خبر الموقع ان الناخبين العُمانيين البالغ عددهم 518 ألفا توجهوا إلى صناديق الاقتراع أمس الأول منذ الساعة السابعة صباحا لاختيار أعضاء مجلس الشورى. وقال الموقع ان المرشحين كثفوا حملاتهم الدعائية لحشد أكبر نسبة من الأصوات لتأييدهم من خلال الإعلانات واللقاءات بالمواطنين في مختلف الدوائر.
    من جانبها قالت قناة (سي ان ان) الاميركية تحت عنوان: (العُمانيون ينتخبون مجلس الشورى بصلاحيات جديدة) ان عمليات الاقتراع في السلطنة لانتخاب مجلس جديد للشورى امس الأول استمرت وسط تنافس على 84 مقعداً بين 1133 مرشحاً بينهم 77 امرأة. ونقلت القناة عن وكالة الأنباء العمانية ان صناديق الاقتراع فتحت أبوابها منذ السابعة صباحا بالتوقيت المحلي في 105 مراكز انتخابية في جميع الولايات، مشيرة الى انه جرى تسجيل نحو 518 ألف ناخب وناخبة في جميع ولايات السلطنة بعد أن استقبلت صناديق الاقتراع في الثامن من أكتوبر الجاري الناخبين العمانيين في سفارات دول مجلس التعاون الخليجي.
    من جهة اخرى ذكرت صحيفة (الخليج) الاماراتية تحت عنوان: (العُمانيون يقترعون لاختيار أعضاء مجلس الشورى) ان العمانيين ادلوا أمس الأول بأصواتهم في صناديق الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الشورى الـ 84 من بين 1133 مرشحاً بينهم 77 امرأة. واشارت الى ان أعضاء في اللجنة الانتخابية اكدوا أن توافد الناخبين على مراكز الاقتراع كان مشجعاً صباحاً وتكثف بعد الظهر في مسقط وغيرها من ولايات السلطنة.
    على صعيد متصل قالت صحيفة (البيان) الاماراتية الصادرة أمس تحت عنوان (إعلان النتائج الأولية للـ"لشورى" العُماني) ان اللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس الشورى اعلنت النتائج الأولية أمس الأول وكانت مكاتب الاقتراع قد أغلقت في الوقت المحدد لها، بعد عرس شهدته السلطنة يعد السابع من نوعه وسط إقبال كثيف للعُمانيين على التصويت.
    من جهتها ذكرت صحيفة (الاتحاد) الاماراتية تحت عنوان: (إقبال كبير على الاقتراع) ان السلطنة اختتمت مساء أمس الأول انتخابات مجلس الشورى العُماني في فترته السابعة لاختيار 84 عضواً للدورة التي تستمر لغاية عام 2015 وذلك في اكبر عملية انتخاب تشهدها السلطنة في تاريخها بعد أن بلغت القاعدة الانتخابية أكثر من نصف مليون عُماني، وهو رقم يتحقق لأول مرة في انتخابات المجلس الذي تأسس في سنة 1991. وقالت الصحيفة ان انتخابات الدورة السابعة تميزت باستخدام وسائل التقنية الحديثة في تسجيل الأصوات وفي عملية فرزها مما ساهم في سرعة تنفيذ العملية الانتخابية وتوفير الوقت على الناخبين كما تميزت بالأمان على اعتبار أن استمارة الاقتراع غير قابلة للتزوير وقطعت الطريق على عملية تكرر الأصوات.
    وفي ذات السياق ذكرت صحيفة (الشرق الأوسط) الصادرة في لندن تحت عنوان: (العُمانيون اقترعوا بكثافة في انتخابات مجلس الشورى لاختيار 84 عضواً) ان العمانيين صوتوا أمس الأول لانتخاب أعضاء مجلس الشورى، مشيرة الى ان عمليات الاقتراع في السلطنة لانتخاب اعضاء مجلس الشورى استمرت وسط تنافس على 84 مقعداً بين 1133 مرشحاً بينهم 77 امرأة.
    من جهتها ذكرت صحيفة (الحياة) الصادرة في لندن تحت عنوان: (العُمانيون انتخبوا مجلس الشورى في ظل الربيع العربي) ان حكومة السلطنة ممثلة باللجنة الرئيسية لانتخابات مجلس الشورى في فترته السابعة قد نجحت في حشد طاقاتها واستنفار أجهزتها الإدارية والإعلامية لانجاح العملية الانتخابية.
    من جهتها قالت صحيفة (القدس العربي) الصادرة في لندن تحت عنوان: (انتخابات مجلس الشورى تتسم بالدقة والنزاهة) ان آلاف من الناخبين العُمانيين بدأوا أمس التوافد على مراكز الاقتراع لانتخاب مجلس الشورى في فترته السابعة وتوزعت المراكز الانتخابية في كل ولاية من ولايات السلطنة. وأضافت الصحيفة أن عمليات التصويت سارت سيرًا حسنًا واتسمت بالتنظيم والدقة والنزاهة وان المواطنين توافدوا منذ الصباح على صناديق الاقتراع وأن الإقبال من الرجال والنساء كان كبيرًا وإيجابيًا.
    وقالت قناة (الجزيرة) التلفزيونية في نشرتها الإخبارية تحت عنوان: (آمال معلقة على مجلس الشورى في فترته السابعة) ان العُمانيين يأملون أن يحقق المجلس في فترته السابعة عقب تشكيله طموحاتهم وآمالهم وكل ما يلامس مجالات حياتهم ومساعدة الحكومة في تنفيذ البرامج والخطط المستقبلية.
    وفي ذات السياق ذكرت صحيفة (الأهرام) المصرية الصادرة في القاهرة أمس تحت عنوان (نصف مليون عُماني شاركوا في انتخابات الشورى) ان أكثر من نصف مليون مواطن عُماني وعُمانية توجهوا إلى ‏105‏ مراكز للاقتراع في كل ولايات السلطنة للإدلاء بأصواتهم أمس الأول لاختيار ‏84‏ مرشحاً من بين ‏1133‏ مرشحاً بينهم ‏77‏ مرشحة للدورة السابقة لمجلس الشورى‏.‏
    من جهتها قالت قناة (روسيا اليوم) التلفزيونية تحت عنوان (ازدياد عدد النساء المشاركات في الانتخابات) ان لجنة انتخابات مجلس الشورى بسلطنة عُمان أعلنت مساء أمس الأول النتائج الأولية لانتخابات الدورة السابعة، مضيفة ان الانتخابات شهدت مشاركة الكثير من النساء اللواتي خرجن للإدلاء بأصواتهن في 105 مراكز اقتراع في جميع الولايات الـ 61 في السلطنة.


    اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تابعت سير انتخابات مجلس الشورى
    مسقط ـ العمانية: قامت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بمتابعة سير العملية الانتخابية للفترة السابعة 2011- 2015 بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية بمشاركة اثنين من أعضائها في اللجنة الرئيسية للانتخابات، كما توزع أعضاء اللجنة الوطنية في عدد من مراكز التصويت بمحافظات وولايات السلطنة وذلك ضمن اختصاصات اللجنة في متابعة حماية حقوق الإنسان وحرياته في السلطنة.
    وأوضح المحامي جهاد بن عبدالله الطائي أمين عام اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ان مشاركة اللجنة تأتي ضمن المهام المنوطة باللجنة وفق المادة السابعة من اختصاصاتها والتي نصت على متابعة حماية حقوق الإنسان وحرياته في السلطنة وفقا للنظام الأساسي للدولة والمواثيق والاتفاقيات الدولية إضافة الى رصد أية مخالفات او تجاوزات متعلقة بحقوق الإنسان في الدولة والمساعدة في تسويتها وحلها.
    وأوضح الطائي ان اللائحة التنظيمية للانتخابات أعطت الحق لكل ذي مصلحة من المرشحين تقديم الطعون في النتائج خلال عشرة أيام من تاريخ إعلانها. وأضاف أمين عام اللجنة الى ان الملاحظات على سير العملية الانتخابية لانتخابات مجلس الشورى سيتم تضمينها ضمن تقريرها السنوي. ووصف أعضاء اللجنة من خلال تقاريرهم الأولية ان انتخابات الدورة السابعة لمجلس الشورى امتازت بالشفافية وتسهيل عملية تصويت الناخبين من خلال توفير مراكز مجهزة بأحدث وسائل التصويت والاقتراع السري وضمان حرية الناخب في اختيار المرشح الذي يراه مناسبا لعضوية المجلس.
    وأشارت اللجنة الى جودة الأساليب التقنية الحديثة في عملية فرز النتائج من خلال عملية الفرز الآلي والمباشر الأمر الذي أعطى المصداقية التامة لسير عملية الفرز.



    المرجع : جريدة الوطن
     

مشاركة هذه الصفحة