الجيش السلطاني العماني يواصل تخريج دفعات جديدة من الجنود المستجدين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏16 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الجيش السلطاني العماني يواصل تخريج دفعات جديدة من الجنود المستجدين

    [​IMG]


    10/16/2011
    مسقط - ش

    احتفل الجيش السلطاني العماني، صباح أمس، بتخريج دفعة من الجنود المستجدين المنتسبين للخدمة العسكرية حديثاً، وذلك على ميدان الاستعراض العسكري بمعسكر المرتفعة تحت رعاية قائد الجيش السلطاني العماني اللواء الركن سعيد بن ناصر بن سليمان السالمي.

    يأتي ذلك في إطار الخطط الرامية إلى إتاحة المجال أمام المواطنين الباحثين عن عمل والطامحين لنيل فرص الإسهام في عجلة البناء والاعمار في ظل العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه.

    بدأت فعاليات المناسبة بالتحية العسكرية لراعي المناسبة، الذي قام بعد ذلك باستعراض الصف الأمامي من طابور الخريجين، ثم قدم الخريجون عرضاً لجانب من المهارات العسكرية والتدريبية بمصاحبة عزف لموسيقى الجيش السلطاني العماني.

    عقب ذلك سلم راعي المناسبة الجوائز وشهادات التقدير للمجيدين من الخريجين في مختلف الأنشطة والمسابقات، حيث جاء في المراكز الأولى على مستوى الضبط والربط العسكريين كل من الجندي المستجد موسى بن علي التوبي والجندي المستجد سلطان بن عيسى الناصري والجندي المستجد سالم بن حديد السيابي والجندي المستجد مالك بن سعيد الحراصي والجندي المستجد طلال بن مطر السلطي والجندي المستجد جميل بن عبيد السلطي، وحصل كل من الجندي المستجد خليف بن حمد الناصري والجندي المستجد يعقوب بن ناصر العبري والجندي المستجد ناصر بن سالم السرحي والجندي المستجد يونس بن عبدالله الخياري والجندي المستجد سعيد بن سناد العامري والجندي المستجد عبدالرزاق بن أحمد السليمي على المراكز الأولى في الرماية واستخدام الأسلحة الخفيفة، وفي اللياقة البدنية أحرز المراكز الأولى كل من الجندي المستجد هيثم بن سلمان الريامي والجندي المستجد أحمد بن خلفان السليمي والجندي المستجد سهيل بن يونس البوسعيدي والجندي المستجد حميد بن راشد التوبي والجندي المستجد غريب بن عبدالله المجيهلي والجندي المستجد سامي بن مبارك المجيني. وقد ألقى اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني راعي الاحتفال كلمة أشاد فيها بمستوى التدريب والتأهيل الذي تضطلع به كافة المنشآت التدريبية بالجيش السلطاني العماني حيث قال: "ونحن نحتفل اليوم على ميدان الاستعراض العسكري بمعسكر المرتفعة بتخريج دفعة من الجنود المستجدين بالجيش السلطاني العماني ممن تلقوا تدريبهم التأسيسي على أيدي إخوانهم من هندسة قوات السلطان المسلحة، وقوة الحدود وسلاح إشارة قوات السلطان المسلحة ليملأ الوجدان الشعور بالاعتزاز والفخر لما تحقق من معطيات التدريب الناجح الذي تنتهجه قيادة الجيش السلطاني العماني وذلك للارتقاء بالمستوى التدريبي لمنتسبي الجيش السلطاني العماني ضباطاً وأفرادا ليكونوا دائماً على أهبة الاستعداد لأداء المهام التي توكل إليهم بكل دقة وإتقان، كل في مجال تخصصه، وفق خطط وأسس علمية مدروسة ومقننة.

    وأضاف مخاطبا الخريجين قائلاً: "يسعى الجيش السلطاني العماني في جميع خططه إلى تعزيز قدراته وإمكانياته من خلال الاهتمام الأمثل بالكادر البشري الذي يعد المحرك الرئيسي لأي جيش كفء والذي يكون قادراً على التعامل مع أحدث المعدات والتقنيات الحديثة في العالم، وقادراً على التعامل مع الظروف المحيطة به، منطلقا في كل ذلك من إيمانه العميق بأهمية تفعيل دور الفرد وضرورة الاستفادة من مخزونه الفكري وصقل قدراته ومهاراته ليكون قادراً على المساهمة في دفع عجلة التقدم في هذا البلد، وما شاهدناه اليوم من فقرات استعراضية قدمها الخريجون لهو دليل واضح على ما يوليه الجيش السلطاني العماني من اهتمام بمنتسبيه البواسل منذ التحاقهم بالخدمة العسكرية".

    وفي ختام كلمته قال مخاطباً الخريجين: "أتقدم إليكم بخالص التهاني بمناسبة تخرجكم اليوم باجتيازكم لمنهاج التدريب بكل جدارة واستحقاق، آملا منكم أن تكونوا قد استفدتم الاستفادة المرجوة التي تؤهلكم للقيام بدوركم، وبما يعينكم على أداء الواجب المناط بكم، مطالباً إياكم بعدم الاكتفاء بما تلقيتموه بل عليكم حث الخطى نحو التزود من العلوم والمعارف المختلفة لتكونوا جنوداً أوفياء، وحراساً أمناء، متمنياً للجميع كل التوفيق والنجاح في حمل الرسالة وأداء الأمانة، وحفظ الله بلادنا عمان من كل سوء ومكروه، وأمد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه بموفور الصحة والعافية والعمر المديد إنه سميع مجيب الدعاء". بعد ذلك أدى الخريجون نشيد الجيش السلطاني العماني وقسم الولاء وهتفوا ثلاثاً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- وبعد أن استأذن قائد الطابور بالانصراف. ثم شاهد راعي المناسبة والحضور عرضاً لموسيقى الجيش السلطاني العماني، والذي اشتمل على عزف مقطوعات موسيقية عسكرية متنوعة احتفاءً بهذه المناسبة.

    وبهذه المناسبة أدلى العميد الركن سالم بن سعيد بن سالم الصالحي قائد هندسة قوات السلطان المسلحة -الجهة التي أشرفت على سير العملية التدريبية لهؤلاء الخريجين- بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه: "تشرفت كل من هندسة قوات السلطان المسلحة وقوة الحدود بتدريب وتأهيل هذه الدفعة المتخرجة من الجنود المستجدين الذين نالوا شرف الانتساب إلى الجيش السلطاني العماني تنفيذاً للتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه- بشأن استقطاب واستيعاب المواطنين الباحثين عن العمل". وأضاف قائلاً: "لقد قضى الخريجون فترة التأهيل العسكري بمراحلها المتعددة حيث تم إعدادهم وتأهيلهم ليصبحوا قادرين على أداء مهامهم بكفاءة واقتدار، وبكل فخر واعتزاز أبارك لكافة الجنود الخريجين. كما يسرني أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى قيادة الجيش السلطاني العماني على متابعتهم المستمرة لمراحل التدريب المختلفة".

    وقد عبر عدد من الخريجين عن فرحتهم بمناسبة التخرج وشرف الانضمام للجيش السلطاني العماني، فالجندي المستجد سعيد بن أحمد الشريقي تحدث قائلاً: "الحمد لله وبفضله تخرجنا اليوم بعد اجتيازنا فترة التأهيل العسكري التي شمــلت مجمــوعة من المهــارات العسكــرية والمحاضــرات الخارجــية المتنوعة".

    الجندي المستجد حارب بن دوريش البادي قال: لا شك أبدا أنني وزملائي سنكون في محل المسؤولية اتجاه الوطن وجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه. في حين قال الجندي المستجد صالح بن صبيح البدري: "أشكر القائمين على تدريبنا من الضباط وضباط الصف على متابعتهم المستمرة التي ساعدتنا على إتقان فنون المشاة العسكرية ومهارات الميدان"، ويشاركه في الرأي الجندي المستجد المأمون بن عبدالله الرواحي قائلاً: "لقد اشتمل برنامج التدريب العسكري إلى جانب ما ذكره زميلي اللياقة البدنية والفنون العسكرية المختلفة ومحاضرات توعوية متنوعة أسهمت في إعطائنا معلومات كاملة في مختلف نواحي المعرفة"، أما الجندي المستجد يوسف بن محمد المعولي قال: "بكل تأكيد فإن فرحتنا بهذا التخرج كبيرة ونأمل بإذن الله مع بقية زملائنا أن نسهم في خدمة الوطن وجلالة السلطان المعظم اعزه الله".

    الجندي المستجد أسعد بن مسعود العبيداني تحدث قائلاً: "لقد ألهبت كلمات نشيد الجيش السلطاني العماني حماسنا وستظل هذه الكلمات: (نحن جند في القتال لك يا قابوس درعاً.. نهب الروح ونمضي لحمى الأوطان سرعا) منهاجا وأساسا للجندية العسكرية"، في حين قال الجندي المستجد أحمد بن خميس البريكي: "إن الانتساب للجيش السلطاني العماني وخدمة الوطن والدفاع عن ترابه هو شرف لكل مواطن عماني وسنسعى لبذل الجهد أيا كان موقع العمل". الجندي المستجد مصطفى بن علي الغلاسي قال: "لقد تعلمت خلال فترة التدريب العسكري ضرورة التحلي بالصبر والإقدام كسلوك يجب أن يتصف به الجندي المخلص للوطن وقائده المفدى -حفظه الله ورعاه-"، أما الجندي المستجد سيف بن مبارك العبري قال: "أشعر كباقي إخواني الخريجين بالسعادة والفخر لاجتيازنا مرحلة التدريب العسكري بعد أن قضينا أشهراً مليئة بالتعاون والضبط والربط العسكريين".

    الجندي المستجد مبارك بن مشعل المشرفي قال: "إن تخرجنا اليوم على ميدان الاستعراض العسكري بمعسكر المرتفعة هو تشريف بحد ذاته وسأسعى جاهدا إلى تطوير إمكانياتي وقدراتي المعرفية للإسهام في خدمة الوطن والجيش السلطاني العماني".

    ويقول الجندي المستجد سعيد بن محمد الحوسني: "إن الجيش السلطاني العماني وبقية أسلحة قوات السلطان المسلحة تهتم بالجانب التعليمي والثقافي لمنتسبيها وهذا ما ظهر جلياً في منهاج دورتنا المتخرجة"، في حين قال الجندي المستجد بطي بن حميد الشبلي: "إن التدريب العسكري يسهم في انتقالنا من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية ويؤسس لمرحلة قادمة من العطاء والبذل من منطلق الولاء لله والوطن وجلالة السلطان".

    أما المواطن حمد بن خلفان المنيجري أحد أولياء أمور الخريجين قال: "اشعر بالفخر والاعتزاز وأنا أشاهد ابني ينهي مرحلة التدريب العسكري وذلك في الاحتفال الذي أقيم اليوم وأتمنى له ولبقية زملائه التوفيق والإخلاص في خدمة الوطن وجلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه".

    حضر المناسبة عدد من كبار ضباط رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة والجيش السلطاني العماني وسلاح الجو السلطاني العماني، وجمع من الضباط وعدد من ضباط وضباط صف وأفراد الجيش السلطاني العماني، وجمع من الضباط وضباط الصف المتقاعدين.
     

مشاركة هذه الصفحة