بدء التحكيم في جائزة السلطان قابوس للإجادة بالخدمات الإلكترونية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏16 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بدء التحكيم في جائزة السلطان قابوس للإجادة بالخدمات الإلكترونية

    [​IMG]
    د. سالم الرزيقي
    10/15/2011
    مسقط - ش

    تبدأ صباح اليوم السبت في منتجع بر الجصة أولى جلسات لجنة التحكيم لجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية لعام 2011، والتي تنظمها هيئة تقنية المعلومات للعام الثاني على التوالي وتستمر لأربعة أيام متوالية، انطلاقا من دور الجائزة في المساهمة في تنفيذ مبادرة عمان الرقمية وبهدف تشجيع المؤسسات الحكومية على المسارعة في تحسين نوعية الخدمات الإلكترونية وتبسيط إجراءاتها بجودة وكفاءة عالية من خلال استغلال التقنية الرقمية وبما يضمن أكبر قدر من الثقة والمساهمة العامة، إلى جانب تشجيع الأفكار الرائدة والمبتكرة في المجال الرقمي.

    الشفافية والمصداقية

    وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة د.سالم بن سلطان الرزيقي أن مرحلة التحكيم هي المرحلة النهائية في تقييم المشاريع، وتسعى الهيئة لإظهار المسابقة بالمستوى الذي يليق بها، من حيث التنظيم الجيد وتوفير أقصى درجات الشفافية والمصداقية في هذه المرحلة، ولهذا فقد اعتمدنا على لجنة تحكيم تتكون من عدد من الخبراء المستقلين من خارج السلطنة تضم اثني عشر محكما دوليا من الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والدنمارك، وسوريا، والسويد، وإيرلندا، وإيطاليا، وسلوفاكيا، والهند، وفلسطين، ومصر، وقد راعت الهيئة في أعضاء لجنة التحكيم أن يكونوا من أصحاب الخبرات السابقة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.

    المشاريع المشاركة

    ويقول الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات د.سالم بن سلطان الرزيقي: يشارك في هذا العام في الجائزة 44 مشروعا إلكترونيا يمثل 23 مؤسسة حكومية في السلطنة، وتتوزع على مختلف فئات الجائزة وهي: (أفضل محتوى إلكتروني وأفضل خدمة إلكترونية وأفضل اقتصاد إلكتروني وأفضل مشروع إلكتروني وأفضل مؤسسة متطورة إلكترونيا) كما تم تقسيم جائزة أفضل مشروع إلكتروني ليصبح: أفضل مشروع إلكتروني مفرد وأفضل مشروع إلكتروني مشترك).

    عملية التقييم

    وعن عملية المراجعة الشاملة للمشاريع قبل البدء في التحكيم يقول د.سالم الرزيقي: "لقد تم تعيين فرق من المتخصصين العمانيين للقيام بالمراجعة الشاملة للمشاريع المشاركة، يتألف كل فريق من مجموعة من المحترفين الذين يتمتعون بخبرات في مجالات عديدة تشمل مشاريع الحكومة الإلكترونية، ونُظم تقنية المعلومات، والدراسات الأكاديمية، والدعم التقني، وغيرها من المشاريع، وقد قامت تلك الفرق بمراجعة المشاريع من حيث مطابقتها للمواصفات والمعايير ومن ثم قامت بزيارات ميدانية للمشاريع كل على حدة للتأكد من جاهزيتها للمشاركة في هذه الجائزة ومطابقة ما ورد في مستندات الترشح مع الواقع، وبعدها تأكدها من انطباق الشروط على جميع المشاريع رفعت هذه المشاريع إلى لجنة التحكيم التي تبدأ أولى جلساتها اليوم من أجل إصدار قرارها المستقل والنهائي بإذن الله تعالى".
     

مشاركة هذه الصفحة