العرس الديمقراطي يدخل لحظاته الحاسمة في 105 مراكز بولايات السلطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏14 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    العرس الديمقراطي يدخل لحظاته الحاسمة في 105 مراكز بولايات السلطنة

    الجمعة, 14 أكتوبر 2011

    عشية انتخابات الشورى.. المترشحون يستغلون الساعات المتبقية للدعاية -
    كتب - خالد المعمري: تدخل تحضيرات انتخابات مجلس الشورى للفترة السابعة اليوم اللحظات الحاسمة، في انتظار الاقتراع يوم غد، بعد أن تسلمت اللجان التنظيمية في ولايات السلطنة أمس الأول المباني المدرسية المخصصة للمراكز الانتخابية البالغ عددها 105 مراكز.
    ودخلت اللجان حالة طوارئ وهي في أهبة الاستعداد للحدث الديمقراطي الذي تنتظره السلطنة والذي يأتي بزخم في أعداد المترشحين لاسيما العنصر النسائي، كذلك تنوع أساليب وأشكال الدعاية الانتخابية، وفي هذا الإطار فإن اليوم يعتبر الأخير للمرشحين في تواصلهم مع الناخبين وطرح برامجهم الانتخابية.
    وقد أكدت اللجان التنظيمية توقف الدعاية الانتخابية بنهاية اليوم، وبشتى أشكالها تفرغا ليوم الغد، كما تم التأكيد على منع تجمهر المرشحين أمام المراكز والالتقاء بالناخبين من أجل التأثير عليهم بأي شكل كان مع الالتزام باللائحة الانتخابية.
    ومنذ امس الاول سارعت اللجان الانتخابية في المراكز المنتشرة بربوع السلطنة في تجهيز كافة المعينات لاتمام العملية الانتخابية بالوجه السليم والحضاري، من حيث توفير الاحتياجات الفنية والإدارية التي ستستخدم في الانتخابات غدا، وفي مقدمتها أجهزة الحواسيب والبصمة الآلية التي ستستخدم في إثبات حضور الناخب بمركز التصويت لأول مرة بهدف اكتشاف وضبط اي محاولة لتكرار التصويت. كذلك تجهيز صناديق الاقتراع والمداخل والمخارج في المراكز وغيرها من الإجراءات.
    ويصل عدد الأجهزة المستخدمة في العملية الانتخابية 878 جهاز حاسوب توضع في قاعات التصويت، منها 508 للرجال و370 جهازا للنساء، كما يصل عدد صناديق التصويت 878 صندوقا مع كابينات بالعدد نفسه.
    وتابع المسؤولون باللجان أمس اكتمال التجهيزات داخل المراكز وقاعات التصويت بما في ذلك التأكد من ممرات دخول وخروج الناخبين والناخبات حتى لا يكون هناك ازدحام أثناء سير العملية الانتخابية. وشهد يوم أمس استغلال المترشحين الساعات المتبقية في عقد لقاءات ومحاضرات وندوات يستعرضون فيها برامجهم الانتخابية وأهدافهم من الترشح بهدف كسب الأصوات في اليوم الحاسم.
     

مشاركة هذه الصفحة