حلقة عمل حول محاور المسابقة المركزية لمراكز مصادر التعلم بمسقط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏13 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    حلقة عمل حول محاور المسابقة المركزية لمراكز مصادر التعلم بمسقط

    Thu, 13 أكتوبر 2011
    كتب - سعود الحضرمي:-- اقيمت بقاعة مجان التابعة للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط حلقة عمل موسعة حول محاور واهداف ومضامين المسابقة المركزية لمراكز مصادر التعلم بمدارس محافظة مسقط وذلك بحضور عدد من رؤساء الأقسام والمشرفين واختصاصي مراكز مصادر التعلم بالمنطقة وفي بداية الحلقة ألقى عيسى الكندي رئيس قسم مصادر التعلم بتعليمية مسقط كلمة ثمن فيها الدور الكبير في انجاح فعاليات مسابقات مراكز مصادر التعلم للعام المنصرم وقال: لا شك أن المسابقات لها دور مهم في رفع مستوى الطالب معرفياً ومعلوماتياً وذهنياً ولا يكاد يخلو مركز مصادر التعلم في مدرسة بالمنطقة من وجود نشاط المسابقات فيه لأن مراكز مصادر التعلم هي المعنية بالمعرفة والثقافة بالمدرسة ويعتبر أهم مكان في المدرسة والأكثر ازدحاما ورواجاً من جانب الطلاب والمعلمين على حدٍ سواء.
    وتطرق في كلمته إلى الجهود التي تبذلها تعليمية مسقط ممثلة في قسم مصادر التعلم في تحقيق العديد من الأهداف النبيلة والتي تسعى إلى إيجاد التنافس بين مراكز مصادر التعلم بمدارس المنطقة وجعلها أكثر تفعيلا ونشاطا مؤكدا السعي إلى التميز في الأداء بحيث تصبح مراكز مصادر التعلم محط اهتمام الجميع.
    وأشار الكندي خلال حديثه: على أن مدى التفاعل الذي أحدثته المسابقة من خلال مؤشرات التي تم تنفيذها خلال الأعوام السابقة والتي اتضح من خلالها إصرار كل العاملين فيها لتكون في مقدمة الخدمات المدرسية المتميزة مضيفا : من اجل ذلك نعمل وفق استراتيجية واضحة إلى آلية أكثر فاعلية لتحقق هذه المسابقة الأهداف المرتجى تحقيقها وقد تم التركيز هذا العام على أخصائيي مصادر التعلم ليضعوا الأساس الذي ننطلق منه هذا العام وحيث سنعمل من خلال رؤية واضحة في تفعيل هذه المسابقة. وقد أوضح جمال بن محمد الخالدي مشرف مصادر تعلم بان الهدف العام من إقامة هذه المسابقة وبشكل سنوي هو السعي إلى الوصول إلى مراكز مصادر تعلم مثالية يستفيد منها المجتمع المدرسي بكفاءة وفاعلية من خلال إتاحة فرصة فكرية للمعلومات وتوفير مصادر تعلم متنوعة تمثل مدى واسعا من الموضوعات، كما ذكرت كاملة الخصيبية مشرفة مصادر تعلم خلال الورقة التي قدمتها بأن هناك إجراءات منظمة للحصول على المعلومات والموارد من خارج مصادر التعلم بالمدارس عن طريق آليات متنوعة مثل الشبكات الالكترونية وتوفير خبراء تعلم تقوم بتشجيع الطلاب وغيرهم ليصبحوا مستخدمين بارعين ومبتكرين للمعلومات من جانبه أشار يونس الهوتي مشرف مصادر تعلم على توفير قيادة وتعاون واستشارة ومساعدة لمعلمي المدارس وغيرهم في مجال تطبيق مبادئ التصميم التعليمي لاستخدام تقنية التعليم والمعلومات من اجل التعلم والاهتمام بالتعلم كعملية ومنتج وتوفير طرق متعددة للمتعلمين للتعلم من خلال أساليب التعلم الفردي والتعاوني من داخل المدرسة وخارجها.
    وفي لقاء مع يونس الهوتي مشرف مصادر تعلم الذي أوضح بأن مثل هذه المسابقات تشجع إلى إنتاج المواد التعليمية المتنوعة خصوصا التي لا تتوافر تجاريا أو من قسم تقنيات التعليم لمقابلة الحاجات المختلفة للمستفيدين كما تؤكد على ايجابية المتعلمين ومشاركتهم النشطة في التعلم وتنمية قدراتهم على الإبداع والتعلم الذاتي والمستمر وتنمية الاتجاهات الايجابية لديهم مثل العمل الجماعي وتحمل المسؤولية والثقة بالنفس والاستقلالية في التعلم. أما نصراء العوفية اختصاصية مصادر تعلم فتقول: المسابقة تدعم عملية نشر الابتكارات التعليمية وتبنيها ودمجها في التعلم المدرسي من خلال توفير وسائط مبتكرة لنقل تجارب متميزة للمعلمين والطلاب في مجال دمج التقنية في التعلم على شبكات الحواسيب وتيسير الاتصال بين المعلمين والطلاب من خلال أدوات وإمكانيات الشبكة المعلوماتية العالمية( الانترنت).
    محاور المسابقة
    هذا وقد تضمنت المسابقة عددا من المحاور أهمها: مدى اكتساب الطلاب لمهارات المعلومات وتوظيف أجهزة مراكز مصادر التعلم للعملية التعليمية كذلك تفعيل دور المراكز في التفاعل مع المجتمع المحلي وأهم المشاريع التي من المزمع تنفيذها خلال العام الدراسي بمراكز مصادر التعلم.
    وفي نهاية الجلسة فتح باب النقاش للحضور كما قام المختصون بالرد على استفسارات الحضور
     
  2. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    موفقين إن شاءالله
    لمثل هالمسابقات الجميلة
    والتشجيعية


    ثانكس عالخبر
     

مشاركة هذه الصفحة