تقرير عن الصحة والسلامة المهنية

الموضوع في ',, مَكْتبِة الْبحًوثِ والتّقاِريرْ وَالَمعْلِوماتْ' بواسطة شرطي مرور, بتاريخ ‏12 أكتوبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. شرطي مرور

    شرطي مرور ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فبراير 2009
    المشاركات:
    2,275
    إن اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية هو عبارة عن حملة عالمية تدعمها الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي (الإيسا) للترويج لمكان عمل آمن وصحي ولائق, تحت شعار" أماكن عمل صحية وآمنة – جعل مكان العمل اللائق واقعاً".
    تم إطلاق هذا اليوم العالمي بمبادرة من منظمة العمل الدولية (ILO) ويصادف 28 نيسان من كل عام.
    وتحث الإيسا أعضائها لدعم اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية, كون المحافظة على صحة الإنسان هو من الأهداف الرئيسية للضمان الاجتماعي.
    وتنبع أهمية الالتزام بتعليمات الصحة والسلامة المهنية من مدى احترام وتقدير الإنسان العامل لما له من دور في تحقيق
    خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية وعليه تتحمل مؤسسات الضمان الاجتماعي مسؤولية كبيرة في هذا الجانب نظراً لالتزامها نحو العامل بتأمين إصابات العمل وأمراض المهنة. وفي قانون الضمان الاجتماعي, يتمثل هذا في الفصل الرابع من القانون والمتعلق بإصابات العمل وأمراض المهنة والذي نص على أن المؤسسة تتحمل كافة الالتزامات المالية المترتبة على إصابات العمل من نفقات علاج وبدلات الأجر اليومي وبدلات الانتقال وتعويضات الدفعة الواحدة ورواتب العجز الإصابي والوفيات الإصابية.
    ومن جهة أخرى، أشارت المادة (33) من القانون على عدم اعتبار حادث العمل إصابة عمل أو مرض مهني في حال ثبوت مخالفة صاحب العمل والعامل لتعليمات الصحة والسلامة المهنية.
    تعريف مفهوم الصحة والسلامة المهنية:
    خلصت مجموعة التعريفات لمفهوم الصحة والسلامة المهنية إلى "حماية العاملين على اختلاف فئاتهم ونوعياتهم وطبيعة أعمالهم من حوادث العمل عن طريق توفير وسائل الحماية الفردية في المنشأة التي تجعلهم أكثر قدرة على أداء أعمالهم".
    مؤشرات إحصائية:
    تظهر لنا الإحصائيات الأخيرة الصادرة عن منظمة العمل الدولية انه يقع ما يقارب 120 مليون حادث عمل سنويا, في حين أن عدد حوادث العمل في الأردن خلال عام 2005 بلغت 14000 حادثاً نتج عنها 63 حالة وفاة إصابية وأكثر من 100 حالة عجز اصابي جزئي دائم.
    التزامات أصحاب العمل نحو السلامة والصحة المهنية:
    تقع المسؤولية الكبرى في منع حوادث العمل على اصحاب العمل من حيث تنظيم العمل وتصميمه وتأمين مواقع عمل صحية وآمنة, ومن اهم هذه المسؤوليات ما يلي:
    • تزويد العمال بالتوجيه والتدريب الكافي للقيام بعملهم بطريقة سليمة وامنة.
    • تحديد المخاطر الموجودة في بيئة العمل.
    • توفير أدوات السلامة الشخصية.
    • توفير إشراف كامل على العامل من قبل أشخاص مدربين.
    • إرشاد العمال حول موقع الإسعافات الأولية وتدريبهم على كيفية استعمالها.

    وتنعكس فوائد التزام أصحاب العمل والعمال بتعليمات الصحة والسلامة المهنية على عدة مستويات منها:
    المستوى
    الفوائد
    الفرد وعائلته
    المحافظة على سلامة الجسد العضوية والنفسية
    الحفاظ على الدخل
    استمرارية المشاركة في العمل والنشاطات
    استمرارية الحياة
    المنشآت
    زيادة الإنتاجية
    المحافظة على العمال المهرة
    تقليل الوقت المفقود في الإنتاج
    تخفيض الكلفة المباشرة وغير المباشرة للحوادث
    المجتمع المحلي
    أفراد أصحاء ومنتجين
    تقليل العبء على الخدمات العلاجية
    المحافظة على الاقتصاد الوطني

    متطلبات بيئة العمل المناسبة:

    • من حيث الحرارة: يجب أن تتناسب وطبيعة بيئة العمل.
    • من حيث الإضاءة: أثبتت التجارب العملية أن ما نسبته (15%) من حوادث العمل سببها سوء الإضاءة.
    • من حيث الضوضاء: تعتبر الضوضاء المسبب الرئيس للقلق والإرهاق والشرود الذهني، حيث تدل الأبحاث أن ما نسبته (40%) من العمال يتعرضون لخطورة الضوضاء التي تزيد عن 85 دسيبل (وحدة قياس شدة الصوت).
    • من حيث أدوات الوقاية الشخصية وتشمل:
      • سترات العمل المناسبة.
      • أغطية الرأس.
      • كاتمات الصوت.
      • الكمامات.
      • النظارات الواقية.
      • القفازات والأحذية المطاطية.
    دور المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي نحو الصحة والسلامة المهنية:
    نظراً لأهمية هذا الموضوع، فقد أولت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي أهمية كبيرة لضرورة الالتزام بمعايير وتعليمات الصحة والسلامة المهنية. حيث قامت المؤسسة بما يلي:
    • إطلاق عدد من الحملات الإعلامية تهدف إلى توعية أصحاب العمل والعاملين بأهمية الالتزام بتوفير عناصر وشروط الصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل.
    • عقد ورش عمل ومحاضرات تثقيفية للعاملين وضباط ارتباط المنشات حول أهمية الصحة والسلامة المهنية.
    • نشر أخبار وتقارير في الصحف اليومية والأسبوعية ووسائل الإعلام المختلفة حول أهمية الالتزام بالصحة والسلامة المهنية.
    • المشاركة الدائمة وبفعالية في اللجان الوطنية والمؤتمرات الدولية المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية.
    وانسجاماً مع الحملة التي أطلقتها الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي (الإيسا) حول مخاطر وتأثيرات التعرض لمادة (الاسبستوس) باعتبارها عنصراً أساسيا مسببا لأمراض مهنية خطيرة, فان الضمان الاجتماعي يعتبر الإصابات الناتجة عن التعرض لهذه المادة أمراضا مهنية يستحق بها المؤمن عليه منفعة تأمينية يتم تحديدها حسب نسبة العجز الناتج.
    ومن الجدير بالذكر أن المكتب الفرعي الإقليمي للدول العربية الأسيوية التابع للجمعية الدولية للضمان الاجتماعي والذي تستضيفه المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في الأردن قام بترجمة كتيب (الاسبستوس: نحو فرض حظر عالمي عليه) الصادر عن الجمعية العمومية للإيسا في بكين عام 2004.

     
  2. غيمَة

    غيمَة ¬°•| مٌشرفة سابقة |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏30 يونيو 2010
    المشاركات:
    5,453
    السلآم عليكم و رحمة اللة و بركآته


    مآ شآء الله مجهود رآئع !
    و تقرير شآمل و كآمل و الكمآل لله ..
    جزيت خيرآ و زودت ذكرآ أخي الفآض
    على المعلومآت القيمة ..


    إحترآمي لك ،،
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة