1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬



    " إضراب" في عدد من المدارس

    "معلمون" خلف "القضبان" .. وإفراج عن بعضهم
    مطالب مستمرة بتطوير النظام التعليمي

    مسقط ــ الزمن:
    شهدت مدارس كثيرة في السلطنة أمس اضرابا مفتوحاً للمعلمين احتجاجا على فض اعتصام لهم بالقوة أمس الأول.
    وقال بيان لمواطنين موقع بأسمائهم تلقت "الزمن" نسخة منه انه كان نحو مائة معلم عماني قد نظموا أمس الأول اعتصاماً سلميا أمام مبنى المديرية العامة للتربية والتعليم بولاية الرستاق ( 100 كليومتر شمال العاصمة مسقط ) للمطالبة بتطوير النظام التعليمي والسماح بانشاء نقابة للمعلمين وتهيئة مناخ عمل أفضل لهم والتعجيل باصدار اللائحة التنظيمية لشؤون الطلاب .. ولكن قوات مكافحة الشغب فضت الاعتصام بالقوة، وأطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع ، كما اعتقلتْ عددا منهم واقتادتهم الى سجن سمائل المركزي .. ولقي هذا التعامل مع المعلمين سخطاً عاما لدى العمانيين الذين أعرب المئات منهم وبينهم مثقفون وحقوقيون وناشطو مجتمع مدني في بيان نُشِر أمس عن ادانتهم لما وصفوه بـ"الصورة غير الحضارية" في تعاطي تلك القوات مع المواطنين ، ورغم أن الاضراب الأكبر كان في مدارس منطقة الباطنة التي وقعت فيها الأحداث أمس ، الا أن الاضراب امتد ليشمل أيضاً مدارس في محافظة مسقط والمنطقتين الداخلية والشرقية.
    في المقابل ذكر محام لــ "الزمن" أنه تم الإفراج عن عدد المعلمين لظروفهم الصحية.
    منعطف حاسم
    دخلت وزارة التربية والتعليم منعطفا "حاسما" أمام تنامي الاعتصامات الموجهة ضدها من قبل آلاف المعلمين، حيث فتحت المواجهات التي حدثت أمس الأول أمام مبنى مديرية التعليم بجنوب الباطنة الكائن في ولاية الرستاق، فتحت الأحاديث حول "جدية" الوزارة في تلبية مطالب المعلمين التي قدموها في فترة سابقة من هذا العام.
    وأكدت الوزيرة الدكتورة مديحة الشيبانية أن العام الدراسي الحالي سيكون عاما تقييميا لبرامج ومشاريع الوزارة، مؤكدة في تصريح سابق " إن أي تطوير في أي عمل كان، لا بد أن يصاحبه مجموعة من التحديات والعقبات، ولا يخفى عليكم أن هناك تحديات كثيرة واجهت وما زالت تواجه المنظومة التربوية والتعليمية تكون أغلبها نابعة من التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها عصرنا الحالي، مما يتطلب منا تشخيص الواقع في مدارسنا وأنظمتنا الإدارية والمالية ومعرفة جوانب القصور لتلافيها، ومعرفة الجوانب الايجابية لتعزيزها، والخروج بحلول مبتكرة لمواجهة تلك التحديات والتغلب عليها".
    أرقام متنامية
    شهدت موازنة وزارة التربية والتعليم هذا العام تناميا ملحوظا، حيث ذكرت أرقام نشرت مؤخرا من المديرية العامة للشؤون المالية اعتماد حوالي 15 مليون ريال عماني لزيادة أجور أصحاب الحافلات المدرسية، واعتماد حوالي (3,7) مليون ريال عماني للتعديلات التي طرأت على لائحة الامتحانات بما فيها مكافأة المصححين والمراقبين، واعتماد حوالي (2) مليون ريال عماني مكافآت العاملين في مراكز محو الامية وتعليم الكبار، واعتماد حوالي (52,5) مليون ريال عماني تكلفة تعيين الباحثين عن عمل والذين تم تعيينهم بأوامر سامية، واعتماد حوالي (1,7) مليون ريال عماني لتجهيز مكاتب المعلمين المستجدين، إضافة الى اعتماد حوالي (5,4) مليون ريال عماني لشراء مستلزمات المدارس من الاحبار والأوراق وصيانة الالات والمكيفات، وتخصيص حوالي (5,7) مليون ريال عماني لتدريب المعلمين المستجدين، واعتماد حوالي (6,7) مليون ريال عماني تكلفة الدرجات المستحدثة وتكاليف لمدارس التعليم الاساسي والجديدة، وقامت الوزارة بطرح 39 مناقصة لهذا العام لتوفير الكتب والخدمات والاجهزة والاثاث والمعدات والوسائل والادوات التعليمية والرياضية والموسيقية والبرامج بقيمة اجمالية وصلت الى(48) مليون ريال عماني.
    إدارة الأزمة
    ما تمر به حاليا وزارة التربية والتعليم يمكن تسميته بــ "الأزمة" التي هي بحاجة إلى إدارة متخصصة تعي كيفية وحسن التعامل مع الموقف، وهو نتيجة ارهاصات مرحلة سابقة من الأخطاء في النظام التعليمي بدأت تظهر نتائجها على السطح، وهذا الأمر لا يعني غياب الجهد المبذول في الفترة الحالية، لتدارك ما يمكن تداركه، ومن ذلك لوزارة التربية أن تأخذ وقتها، مع اطلاع الجميع على تلك الجهود بين فترة وأخرى حتى يكونوا في الصورة، وذلك لا يتأتى أيضا إلا بالشفافية في التعامل بين جميع الأطراف في القضية.
    ثمار أولى
    شهد العام الدراسي الحالي تعيين أكبر عدد من المعلمين الجدد بلغ عددهم (9136) معلما ومعلمة جدد وإداريا وفنيا، هذا الى جانب أن هذا العام شهد نقل أكبر عدد من المعلمين والمعلمات في تاريخ الوزارة، حيث تقدم (4550) معلما ومعلمة بطلب النقل وتم نقل (3247) معلما ومعلمة حسب رغبتهم الأولى الى مناطق سكناهم أو تقريبهم منها بينما بلغ عدد المنقولين والمقربين حسب الرغبات الأخرى (425) وهكذا يصل اجمالي المنقولين جميعهم الى (3672) معلما ومعلمة، إضافة الى الانتهاء من لجان الإعارات والتعاقدات.
     
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    ما نشهده الآن يعد قفزة نوعية في توفير الامكانيات المادية و البشرية
    إلا أن ما يحدث حاليا من اضطرابات واعتصامات هو نتيجة التخبط الذي ساد في طيلة الفترة الماضية

    شكرا جزيلا أخي الفاضل
     
  3. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    الله يسلم بس

    والله يعين هالمعلمين بالطريقة الحضارية اللي فضوا فيها
    إعتصامهم

    :65:
     

مشاركة هذه الصفحة