تربويون يرحبون بتحويل المخصصات المالية إلى حسابات المدارس مباشرة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏11 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تربويون يرحبون بتحويل المخصصات المالية إلى حسابات المدارس مباشرة

    10/11/2011

    وصفوا الخطوة بالجيدة والوزارة تؤكد أنها سترفد المدارس هذا العام بأخصائيي شؤون مالية

    خلفان البدوي: نظام جيد، وخطوة للأمام تقود للوصول إلى اللامركزية في الصرف المالي للمدارس وتطبيقه سيؤدي إلى تسهيل انجاز المهام الإدارية المدرسية

    د. فاطمة القنوبية: تحويل المبالغ للمدارس مباشرة أتاح للمدارس التصرف بطريقة أفضل في هذه المبالغ ومعالجة الكثير من جوانب العجز المالي في المدارس الكاتب استطلاع - سالم بن محمد البراشدي

    أبدى عدد من العاملين في مجال الادارة المدرسية، ارتياحهم للنظام الجديد، الذي استحدثته وزارة التربية والتعليم، والمتمثل بآلية تحويل المخصصات المالية للمدارس إلى حسابات المدارس، مباشرة من الوزارة دون تدخل المديريات في المحافظات والمناطق. وصف هؤلاء هذه الخطوة بالجيدة، التي تقود إلى اللامركزية في الصرف المالي للمدارس، وأن تطبيق هذا النظام، بالصورة التي ترغب الوزارة بها، سيؤدي إلى تسهيل انجاز المهام الإدارية المدرسية التي تحتاج إلى سرعة الصرف المالي.

    وحول هذا الموضوع التقينا بداية برئيس قسم الموازنة المتكررة بوزارة التربية والتعليم سالم بن عبدالله بن حسن المقبالي، فقد صرح عن آلية تحويل المبالغ للمدارس حسب النظام المطروح خلال هذا العام من الوزارة، فقال: يتم تحويل المبالغ من قبل الوزارة إلى حسابات المدارس مباشرة بعدد من مديري ومديرات المدارس.. هذا عن هذا المشروع نفسه. أما حول مَن سيتولى إدارة الشؤون المالية في المدرسة، فقال: مدير المدرسة هو المسؤول عن الأمور المالية، وسوف يتم رفد المدارس هذا العام بأخصائيي شؤون مالية. أما عن آلية المتابعة للمدارس للتأكد من تنفيذ الصرف حسب المخطط له فقال المقبالي: هذه تجربة تطبقها الوزارة هذا العام فسوف تكون هناك متابعة من قبل الوزارة وكذلك المديرات في المحافظات والمناطق التعليمية.

    وحول هذه الخطوة من وزارة التربية التقينا بعدد من مديري ومديرات المدارس، وسألناهم عن رأيهم في تحويل المخصصات المالية للمدرس حسب النظام المطروح خلال هذا العام، فقد قال خلفان بن حميد البدوي مدير مدرسة الإمام سالم للتعليم الأساسي: نظام جيد، وخطوة جيدة للأمام استحدثتها الوزارة للوصول إلى اللامركزية في الصرف المالي للمدارس وأن تطبيقه بالصورة التي ترغب الوزارة بها، حيث إنه سيؤدي إلى تسهيل انجاز المهام الإدارية المدرسية والتي تحتاج إلى سرعة الصرف المالي.

    أما مدير مدرسة الخيرات للتعليم الأساسي حمود بن حمد البراشدي فأضاف قائلا: من خلال اللقاء التعريفي توجه الوزارة يتماشى مع المطلوب من قبل الميدان التربوي وذلك من خلال إيداعها المخصصات المالية في حساب كل مدرسة بداية كل فصل دراسي.

    في حين عبر سالم بن سيف الحارثي بقوله: إنها خطوة متميزة من قبل الوزارة وتلبية لمطالب الميدان التربوي مع جزيل الشكر. أما كريمة بنت علي الحريزية مديرة مدرسة فقالت عن آلية التحويل المبالغ للمدارس: رؤية وتوجه إلى الأفضل من قبل وزارة التربية والتعليم، فتحويل المبالغ إلى المدارس تم إعطاء حرية أكبر في اختيار (اللوازم ومواصفاتها )، الخاصة بالبنود المطروحة.

    وتضيف الحريزية: كما أصبحت آلية تحويل المبالغ أفضل من ذي قبل حيث في السابق يتم إحضار الفواتير، ثم تحويل المبالغ بعد ذلك أما الوضع الحالي فتم تحويل المبالغ مباشرة ومن ثم المطالبة بالفواتير في نهاية شهر نوفمبر كما أن الأدوات واللوازم التي تحضرها المديرية إلى المدارس قليلة مقارنة بحجم المبالغ المطروحة في كل بند. كما أضافت د. فاطمة بنت محمد القنوبية مديرة مدرسة عن رأيها في النظام الحالي بقولها: تحويل المبالغ للمدارس مباشرة أتاح للمدارس التصرف بطريقة أفضل في هذه المبالغ ومعالجة الكثير من جوانب العجز المالي في المدارس والتي من شأنها التأثير على سير العملية التعليمية، حيث تم تخصيص مبالغ لأقسام جديدة لم يكن مخصص لها في السابق مبالغ والتي يتم استقطاعها من مخصصات أخرى فتحويل المبالغ عالج الكثير من جوانب ضعف السيولة المالية في المدارس من جانب وأتاح السرعة في وصول المبالغ من جانب آخر.

    أما عن المقترحات ببعض الجوانب المتعلقة بهذا النظام فذكر مدير مدرسة الإمام سالم للتعليم الأساسي بقوله: نعم هناك مقترحات ستساعد على تثبيت هذا النظام منها زيادة الميزانية للبنود المخصصة للتعامل مع الأجهزة الالكترونية وهي الطابعات وآلات التصوير وآلات السحب، كذلك تخصيص بند يتعلق بتعزيز المعلم المبدع والطالب المتميز، وإعطاء الحرية لمدير المدرسة باستخدام واستغلال بنود الصرف لتيسير العمل بالمدرسة مع المتابعة من قبل الوزارة، وأخيرا سرعة تعيين موظف مالي بكل مدرسة على أن يكون ذو مؤهلات مالية، ويشاركه الرأي مدير مدرسة الخيرات للتعليم الأساسي في إعطاء صلاحيات أكبر لإدارات المدارس أكثر في جانب التصرف والصرف. أما مدير مدرسة المتنبي فاقترح زيادة بند الصيانة.

    في حين اقترحت كريمة الحريزية زيادة المبالغ المخصصة للبنود التالية (أحبار الطابعات - وأحبار الآلات السحب والتصوير - والأدوات القرطاسية) مبررة ذلك بقولها: فكما تعلمون أن الكادر الإداري والتدريسي في كل مدرسة ليس بقليل ومطالبات العمل المتمثلة على سبيل المثال في استكمال السجلات المطلوبة من المعلمات و سجلات الطاقم الإداري اضافة إلى الأنشطة المقدمة للطالبات في الحصة و تصوير الاختبارات وسحبها..الخ، كل ذلك يحتاج إلى أموال طائلة وهذه المخصصات غير كافية مقارنة بحجم الاستهلاك.

    في حين تقترح د.فاطمة القنوبية تخصيص بند أو قسم لاستخدام الانترنت حيث لم يتم تخصيص مبلغ لذلك مع أن استخدام الانترنت يكلف المدارس مبالغ كبيرة خاصة المدارس التي تستخدم نظام المودم المعتمد على البطاقة كما نرجو زيادة مخصصات هاتف المدرسة لأنها غير كافية، وتضيف القنوبية قائلة: نتمنى من الشؤون المالية طرح عروض للمؤسسات والمكتبات وتحديد المؤسسات التي تقدم أفضل العروض للمدارس وتعريف المدارس بها حتى تتمكن المدارس من التعامل معها حيث إن ترك الأمر للمدارس يقلل من العروض المميزة ويفتح المجال أمام المؤسسات والمكتبات لاستغلال حاجة المدارس.

    كما تحدث خلفان البدوي عن مقترح شخصي حيث ذكر: هناك مقترح شخصي كنت آمل أن يتم تحقيقه من قبل الوزارة وهو أن تكون هناك ميزانية لكل مدرسة يحق لمديرها أن يستثمر هذه الميزانية في مشروع خدمي للمجتمع المحلي ويدر دخلا للمدرسة بحيث يتم وضع دراسة متخصصة لهذا المشروع من قبل اللجنة المالية للمدرسة وتتم الموافقة عليه من قبل الوزارة قبل تنفيذه حتى يكون هناك عائد مالي دائم للمدرسة حتى يخفف الحمل المالي السنوي على الوزارة وذلك بأن تقوم الوزارة بتقليل المخصص المالي للمدرسة حسب دخل المشروع المطبق.
     
  2. ساعديه طر

    ساعديه طر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    [​IMG]


    تسلمين ع الخبر ..


    ربي لاهاانج ..

    ونترقب الزوود من يدااج حوبي...
     

مشاركة هذه الصفحة