تهديدات بتحويل مباراة دولية في طهران إلى ساحة ضد السعودية والبحرين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏10 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تهديدات بتحويل مباراة دولية في طهران إلى ساحة ضد السعودية والبحرين


    [​IMG]


    هددت مجموعات إيرانية متطرفة، يطلق عليها "أصحاب الملابس المدنية" أو "الأوباش"، بتحويل مباراة كرة القدم بين المنتخبين الإيراني والبحريني، التي يشهدها ملعب أزادي في طهران يوم الثلاثاء القادم، إلى ساحة ضد السعودية والبحرين، تنديدا بما يوصف "بقمع المحتجين البحرينيين" والتواجد العسكري السعودي في البحرين من خلال قوات درع الجزيرة.

    و"الأوباش" هي مجموعة موالية للنظام، ولها ارتباطات بقوات البسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني، وتماثل الشبيحة في سوريا، ولكنها منظمة بشكل جيد.

    من جهته، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إرسال مشرف أمني لمراقبة اللعبة للحيلولة دون جر السياسة إلى مدرجات أكبر ملعب لكرة القدم في إيران.


    إنذار اتحاد كرة القدم الإيراني

    وكتب موقع "بالاترين" باللغة الفارسية، نقلا عن خبراء إيرانيين، إنه نظرا لاحتجاج اتحاد كرة القدم البحريني على تصرفات سابقة مماثلة في ملاعب إيران ضد الفريق البحريني واحتمال تسييس الرياضة من قبل المشجعين الإيرانيين، سيشرف اتحاد آسيا لكرة القدم من خلال مندوبه على هذه المباريات، وفي حالة حدوث مخالفات ستحرم إيران من استضافة أي مباراة في المستقبل.

    ودعا اتحاد كرة القدم الإيراني المشجعين لتوخي الحذر والابتعاد عن إطلاق شعارات سياسية من شأنها تمهيد الأرضية لفرض عقوبات رياضة على إيران.

    يذكر أن الفيفا، وعبر إرسال مشرفه الخاص إلى إيران، يؤكد رفضه لتحويل الملاعب الرياضية إلى ساحة تطرح فيها الخلافات السياسية، حيث شدد الفيفا مرارا على ضرورة عدم الخلط بين الرياضة والسياسة.

    وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد وصف المباراة بين البحرين وإيران بأنها محفوفة بالمخاطر، الأمر الذي دفعه إلى تعيين حيدر حيدر خان دل أكبر المالزي كمشرف أمني ليرفع تقريره إلى الاتحاد بخصوص ما قد يتعرض له الفريق البحريني من تصرفات تخالف القوانين الرياضية.



    رفع لافتات كتب عليها "الخليج الفارسي"

    وكانت الملاعب الإيرانية شهدت في حالات سابقة رفع بعض المشجعين الإيرانيين للافتات تحمل شعار "الخليج الفارسي إلى الأبد"، الأمر الذي اعتبر بمثابة تحريض سياسي ضد بعض الفرق العربية، وخاصة فرق المملكة العربية السعودية.

    ففي المباراة الأخيرة بين فريق الاتحاد السعودي وبيروزي الإيراني أطلق بعض المشجعين الإيرانيين شعارات ضد كل من السعودية والبحرين، الأمر الذي أدى إلى الاشتباك مع مشجعين إيرانيين معارضين لهذا السلوك ومع الشرطة، إلا إنه لم تتخذ أي إجراءات قانونية ضدهم.



    تدخل إيران في الشأن البحريني

    على ضوء الأحداث التي شهدتها ساحة اللؤلؤة في البحرين والموقف الإيراني المؤيد للمعارضة اعتبرت المنامة ذلك تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية، ودعما لأعمال الشغب، وجاء ردها من خلال استدعاء سفيرها في طهران وطرد السفير الإيراني.

    يذكر بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية متهمة من قبل الأوساط العربية بأنها تتعامل بازدواجية في التعاطي مع الربيع العربي، ففي الوقت الذي تعتبر أحداث البحرين ثورة شعبية، تصف الثورة ضد حليفها نظام بشار الأسد بأنها صنيعة أمريكا وإسرائيل، ووصفها المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي بالنسخة المزورة للثورات العربية.



    البعثة تحط رحالها في إيران

    من جهة أخرى حطت بعثة المنتخب البحريني الأول لكرة القدم في مطار ميهربان الدولي، حيث تکونت من 43 شخصا يتقدمهم علي بن احمد البوعينين عضو مجلس ادارة الاتحاد البحريني لكرة القدم رئيس الوفد، ومدير الفريق محمد السعد و24 لاعبا، بالاضافة الى الطاقم الفني والاداري، وکان في استقبال الوفد جعفر حبيل القائم بأعمال السفارة البحرينية في ايران، واحمد الهاجري السکرتير الثاني للسفارة البحرينية، وعدد من المسؤولين بالاتحاد الإيراني لكرة القدم، والذين حرصوا على تأمين استقبال الوفد الى جانب حسن اسماعيل مدير التنسيق والمتابعه بالاتحاد البحريني لکره القدم، والذي سبق الوفد قبل يومين من موعد الوصول لاجراء الترتيبات اللازمة لاستضافة الوفد وتسهيل اجراءات دخوله واقامته.

    وتوجهت البعثه فور الوصول الى فندق الاستقلال من اجل الخلود للراحة التي منحها اياها الجهاز الفني استعدادا لخوض أولى حصص التدريب في الفترة المسائية.
    من جانبه، اکد حسن اسماعيل مدير التنسيق والمتابعة بالاتحاد البحريني لكرة القدم على تعاون الاتحاد الايراني من خلال تنظيم کافة الامور المتعلقة بحجوزات الفندق الى جانب تأمين استقبال البعثة وتحرك الفريق من والى ملاعب التدريب خلال الاجتماع الذي عقد يوم امس الاول السبت من اجل التنسيق بين الاتحادين الايراني والبحريني، حيث ترأس الاجتماع الامين العام للاتحاد الايراني مهدي محمد نبي بحضور حسن اسماعيل وعادل السعدون اداري المنتخب الاول، الذي رافق حسن اسماعيل الى طهران قبل وصول البعثة.

    وفي السياق نفسه قال مهاجم وهداف المنتخب البحريني الأول اسماعيل عبداللطيف أن مواجهة ايران تعتبر هي الاهم في مشوار المنتخب بالتصفيات، مشيراً الى ان هذه المباراة ستكسر تعادل النقاط بين المنتخبين والانطلاق الى الصدارة، مؤكداً الى ان الجميع سيحاول تقديم كل ما لديه من اجل الظهور الامثل في هذه المباراة والخروج بالنتيجة الايجابية التي ترضي طموحاتنا وطموحات جميع عشاق الاحمر.

    واوضح اللطيف أن الاحمر تعود على خوض المباريات امام الجماهير الغفيرة، وانه قادر على الخروج بالنتيجة الايجابية التي تمكن الاحمر من مواصلة حصد النقاط.

    وتمنى اسماعيل عبداللطيف ان يوفق مع زملائه اللاعبين في تقديم افضل العروض والعودة من طهران بنتيجة ايجابية مرضية تكون خير دافع للأحمر في مشواره بالتصفيات.

    من جانبه قرر الاتحاد الإيراني لكرة القدم تغيير موعد مباراة إيران مع المنتخب البحريني التي ستقام في مدينة طهران مساء الثلاثاء المقبل الموافق 11 أكتوبر ضمن لقاءات الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 في البرازيل (المجموعة الآسيوية الخامسة).

    وكان من المفترض إقامة المباراة في تمام الساعة السادسة مساءاً بتوقيت البحرين، لكن الاتحاد الإيراني قرر تقديم الموعد ساعة كاملة على أن تقام في تمام الساعة السابعة مساءاً بالتوقيت المحلي للبحرين.

    لم يكن تغيير موعد اللقاء، قرارا مباشرا من الاتحاد الإيراني، بل بناءاً على طلب من المدير الفني للفريق "كارلوس كيروش" الذي قدم طلباً بذلك للاتحاد، من ثم تعامل الاتحاد الإيراني مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا.



    10أكتوبر2011م
    المصدر : العربية+المرصد
     
    آخر تعديل: ‏10 أكتوبر 2011
  2. ساعديه طر

    ساعديه طر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    [​IMG]


    [​IMG]

    تسلم يمناك حبووووبه ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة