رسالة : يجب على المرء أن يبحث عنه؛ ويتفكر فيه، لكي يؤمن به، ويعمل به

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة «|شمُوخْ|», بتاريخ ‏10 أكتوبر 2011.

  1. «|شمُوخْ|»

    «|شمُوخْ|» ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم






    الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين، أما بعدُ :




    فإن هذه الرسالة : يجب على المرء أن يبحث عنه؛ ويتفكر فيه، لكي يؤمن به، ويعمل به؛ لأنها هي الغاية التي من أجلها خلق الخلق، وأرسل الرسل عليهم الصلاة والسلام، ومن أجلها هاجر المسلمين أهلهم وبلدانهم، وفرق بين الناس بين مسلم وكافر بالله عز وجل .




    فإن رسالة هي : إن الله خلقنا لغاية عظيمة الشأن، الا، وهي : إفراد الله تعالى في العبادة، وأنعم علينا بنعم لا تحصى لكي نتعرف على هذا الدين، بطريق صحيح .




    [FONT=&quot]"[FONT=&quot]فإن نعم الله لا تُعدُ ولا تحصى، كما قال تعالى : {وإن تعدوا نعمت الله لا تحصوها}، أي : مهما حاولتم أن تعدوا هذه النعم فستعجزون عن إحصائها.[/FONT][/FONT]​


    [FONT=&quot]فلا نملك إلا أن نحمد الله، وأن نعترف بهذه النعم، وأن نحرص على أن نستعملها في مرضاته.


    [FONT=&quot]وإن من أعظم نعم الله تبارك وتعالى : أن نتعرف على الله -جل وعلا- بأسمائه وصفاته، ثم نعبدهُ من خِلالِ هذه المعرفة، سبحانه وتعالى.[/FONT]

    [FONT=&quot]وإن من أعظم النعم التي ميزنا الله -تبارك وتعالى- بها، وفضلنا على كثِرٍ من خلقةِ سبحانهُ وتعالى، هي : أن الله جل وعلا أكرمنا، بأن أرسل إلينا خيرُ رُسلهِ، وهو : محمدٌ صلى الله عليه وسلم، [/FONT]

    [FONT=&quot]وأنزل عليه أحسنَ كُتبهِ وهو القرآن الكريم، [/FONT]
    [FONT=&quot]وشرع لنا أكمل شرائعه وهي هذه الشريعةُ الغراء، السمحاء" . دينُ الإسلام .[/FONT]

    [FONT=&quot]فإن شكر هذه النعم تكون : بفعل المأمورات وإجتناب المنهيات، بالقول والفعل وبالقلب -الإعتقاد- .[/FONT]

    [FONT=&quot]فالحمد لله أولا واخرا .[/FONT]
    [/FONT]​
     
  2. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬



    ما أجمل أن يشعر المسلم بحقيقة وجوده
    وشكر الله على نعمه ظاهرا وباطنا


    جزيتِ خيرا
    إختي العزيز
    على طرحك الجميل
     
  3. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    ربي لك الحمد والشكر على كل النعم
    الحمدلله رب العالمين

    جزيتي خيرااا أختي العزيزه
     

مشاركة هذه الصفحة