♠♣۩ஐ۩♣♠ الحـ تعريف وحُكمه ــج ♠♣۩ஐ۩♣♠

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة شندغاويSR, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2011.

  1. شندغاويSR

    شندغاويSR ¬°•| شيوخي |•°¬


    تعريف الحج وحُكمه :
    **************
    الحج لغة : قصد الشيء المُعظم وإتيانه
    وشرعاً : قصد البيت الحرام والمشاعر العظام وإتيانها
    في وقت مخصوص على وجه مخصوص
    وهو الصفة المعلومة في الشرع من :
    الإحرام والتلبية والوقوف بعرفة والطواف بالبيت
    والسعي بين الصفا والمروة والوقوف بالمشاعر ورمي الجمرات
    ومايتبع ذلك من الأفعال المشروعة فيه
    فإن ذلك كله من تمام قصد البيت
    ---------------------------------------

    حُكم الحج :
    ********
    الحج أحد أركان الإسلام ومبانيه العظام
    وهو خاصة هذا الدين الحنيف وسرالتوحيد
    فرضه الله على أهل الإسلام بقوله سبحانه :
    {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً
    وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّه غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}
    [ سورة آل عمران الآية : 97]

    فسمىَ تعالىَ تاركه كافراً فدل على كفر من تركه مع الإستطاعة
    وحيث دل على كفره فقد دل على آكدية ركنيته
    وقد جاءت السُنة الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالتصريح
    بإنه أحد أركان الإسلام
    ففي الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    {بني الإسلام على خمس :
    شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله
    وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج بيت الله الحرام}

    وفي حديث جبريل في رواية عمر رضي الله عنه عند مسلم
    إنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم :
    {ما الإسلام ؟ قال :
    أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة
    وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا}
    وفي صحيح مسلم أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    {أيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا}
    وأحاديث كثيرة في الصحيحين وغيرهما في هذا المعنى
    وبفرضه كمل بناء الدين وتم بناؤه على أركانه الخمسة

    قال بعض أهل العلم : الحج على الأمة فرض كفاية كل عام
    على من لم يجب عليه عينا
    فيجب الحج على كل مسلم حُر مكلف قادر في عمره مرة واحدة
    وقد حكىَ الإجماع على ذلك غير واحد من أهل العلم
    والقدرة : هي إستطاعة السبيل التي جعلها الشارع مناط الوجوب

    روى الدارقطني بإسناده عن أنس رضي الله عنه
    عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى :
    {من استطاع إليه سبيلا
    قيل : يا رسول الله ما السبيل ؟ قال : الزاد والراحلة}
    وعن ابن عباس عند ابن ماجة والدارقطني بنحوه
    وعن جماعة من الصحابة يقوي بعضها بعضاً للإحتجاج بها
    ومنها عن ابن عمر رضي الله عنهما :
    {جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : مايوجب الحج ؟
    قال: الزاد والراحلة .. قال الترمذي : العمل عليه عند أهل العلم}

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية بعد سرد الآثار فيه :
    {هذه الأحاديث مسندة من طرق حسان مرسلة وموقوفة
    تدل على أن مناط الوجوب الزاد والراحلة
    قلت : المراد بالزاد : ما يحتاج إليه الحاج في سفره إلى الحج ذهابا وإيابا
    من مأكول ومشروب وكسوة ونحو ذلك ومؤونة أهله حال غيابه حتى يرجع
    والمراد بالراحلة : المركوب الذي يمتطيه في سفره إلى الحج ورجوعه منه
    بحسب حاله وزمانه}

    أسأل الله لنا جميعاً حجاً مقبولاً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً
    دمتــم بحفظ الله ** تقبلــوا إحتــرامي وتقديــري
    شندغاويSR
     
  2. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهـ"



    موضوع مميز اخوي ^^"
    ان شاء الله اذا الله كتب ,, ابوي يسير الحج السنة
    أشكرك على الموضوع الجميل و المعلومات الرائعة
    للأمام دائما

    بارك الله فيك​
     
  3. شعور هادئ

    شعور هادئ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    .. موضوع في غاايه الرووعة والتميز ..

    .. تسلم ايديك على الانتقاء الاكثر من راائع ..

    .. ربــــــــي يسعدك ..
     
  4. نورين

    نورين ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    بارك الله فيك اخوي
    الموضوع الجميل
    الله يحفظك
     
  5. الشخبوطي

    الشخبوطي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    شكرا ع الموضوع
    جزاك الله خير
    في ميزان حسناتك
     

مشاركة هذه الصفحة