10 ساعات لاستخراج تصريح دفن

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة البيان
    05/10/2011


    تقدمت عائلة شاب مواطن توفي بطريقة مفاجئة صباح أمس، بشكوى على إجراءات تخليص جثته من أجل دفنها والتي طال انتظارها إلى ما يقارب 10 ساعات بسبب عدم توفر طبيب شرعي في مدينة كلباء والمناطق المجاورة لها.

    ويروي القصة أخو المتوفى عبد الله المطروشي، الذي لجأ إلى الاتصال بإحدى الإذاعات فضلا عن الشكوى الرسمية، أن شكواه بهدف تحريك الوضع والمسؤولين تجاه حادثة وفاة أخيه يوسف المطروشي في الـ 29 من العمر من مدينة كلباء، وتكريمه بالدفن، مشيرا إلى قيامهم بنقل الجثة في قرابة الساعة الخامسة والنصف صباحا إلى مستشفى كلباء بعد إصابة المتوفى بوعكة صحية وآلام شديدة في البطن أفقدته الوعي، إلا أن الوقت لم يسعفه، حيث توقف قلب الشاب قبل وصوله الى المستشفى مما عطل إجراءات الإنعاش المفترضة من قبل الأطباء وتم تأكيد خبر وفاته وتسليم الجثة إلى الجهات المختصة.

    وحسب تصريحات أدلى بها أخو المتوفى فإن الجهات الأمنية تأخرت في استلام الجثة لتخليص إجراءات المعاينة الشرعية من قبل الطبيب الشرعي والتأكد من وضع وفاته فيما إذا كانت وفاة طبيعية أو جنائية، إلا لعدم وجود طبيب شرعي في المدينة والمناطق المجاورة لها. وتم إصدار رسالة تحفظ على الجثة لحين إيجاد طبيب شرعي معاين.

    وبعد مداولات بالهاتف وتعالي أصوات عائلة المتوفى، أصدرت النيابة العامة قرارا لنقل الجثة إلى مستشفى القاسمي بالشارقة للمعاينة، غير أن عائلة المتوفى فوجئت بعدم استلام إدارة المستشفى أية إخطارات بنقل الجثة وضرورة معاينتها، مما دفع أفرادها إلى مطالبة مدير المستشفى لتخليص الجثة واستلامها استجابة لحالتهم الإنسانية.

    وقد استغرقت المعاينة وإعادة الجثة إلى مستشفى مدينة كلباء وما يقارب 4 ساعات، وهو ما لم ترض عنه العائلة خصوصا بعد طلب الجهات الأمنية من العائلة إرجاع الجثة وتسلمها من مستشفى كلباء، حيث لم تجده الأسرة ضرورة من الإجراء الأخير في ظل عدم تعاونهم منذ البداية.
     
  2. عيـوز ستآآيل

    عيـوز ستآآيل ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    لا حول ولا قوه إلآ بالله~
     

مشاركة هذه الصفحة