السلطنة تدشن أول مركز عمليات لأمن المعلومات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 أكتوبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إشادة خليجية بتطور التقنيات الحديثة وإنجازات السلطنة في مجال أمن المعلومات
    السلطنة تدشن أول مركز عمليات لأمن المعلومات

    [​IMG]


    10/3/2011
    * سالم الرزيقي: نفخر بإدارة المركز بكوادر عمانية والفرص متاحة في مجال أمن المعلومات.

    مسقط - ش

    دشنت السلطنة أمس "الأحد" أول مركز عمليات لأمن المعلومات على مستوى الشرق الأوسط، وذلك برعاية الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الاتصالات د.حمد بن سالم بن راشد الرواحي وبحضور عدد من كبار المسؤولين في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات على المستوى المحلي بجانب حضور على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

    وقال مدير عام شركة ترس المعلومات، المشرف العام على مركز عمليات أمن المعلومات المهندس يوسف بن علي بن حمد الحارثي: تأتي هذه الإضافة المهمة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات بعد مرور 7 أعوام على قيام شركة ترس المعلومات والتي أولت اهتماما بالغا للشباب العماني من خلال تمكينهم وإعطائهم الفرصة للإبداع في مجال العمل والمشاركة لبناء مستقبلهم مشيرا إلى مسيرة الشركة التي بدأت بإرادة وعزم أكيدين حققت مشروعا مميزا وإضافة مهمة للسلطنة من خلال إنشاء مركز عمليات أمن المعلومات والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط في مجال عمليات أمن المعلومات ويدار بكفاءات وطنية صرفة.

    وأوضح المهندس يوسف الحارثي خلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح المركز وتدشين الموقع الجديد لشركة ترس المعلومات بأن فكرة إنشائه للمركز جاءت ترجمة للتوجيهات الكريمة السامية بأهمية قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وضرورة انخراط الشباب العماني للعمل فيه.

    وأكد مدير عام شركة ترس المعلومات المشرف العام على مركز عمليات أمن المعلومات بأن المركز يدار بأيدٍ عمانية 100% ومن الشباب المؤهلين والمدربين في هذا التخصص المهم، وقال: سعينا منذ تأسيس الشركة 2004 بكل جهد لتكون شركة ترس المعلومات الموفر الأول لخدمات أمن المعلومات بالسلطنة والمنطقة، موضحا بأن الشركة لها شركات وطيدة مع مؤسسات رائدة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا مشيرا إلى أن الشركة تفتخر بوصول نسبة التعمين فيها إلى 98 % على جميع مستويات الوظائف والاهتمام بتدريب وتأهيل جميع العاملين بالشركة مع اعتزازها دوما بمسؤوليتها الاجتماعية.

    وأشار المهندس يوسف الحارثي بأن شركة ترس المعلومات المزود الرائد لخدمة أمن المعلومات بالسلطنة في عامها السابع، تظهر بمظهر جديد كليا من خلال تدشين مركز عمليات أمن المعلومات والذي يبرز مدى تطور ورقي المؤسسات العمانية ومهنيتها حيث أنها ذات مستوى عالمي كمزود لخدمات أمن المعلومات في مجالات التدريب والمراقبة والاستشارات مشيرا إلى أن الشركة تغتنم الفرصة لتكشف عن شعارها وموقعها الإلكتروني الجديدين.

    وأوضح الحارثي بأن تصميم مركز عمليات أمن المعلومات جاء صديقا للبيئة ويتواكب مع أحدث المقاييس الدولية في مجال أمن معلومات، حيث يعمل على مدار الساعة للمراقبة والمسح الأمني وبه غرف عالية التقنية للاجتماعات والتدريب مع قاعة واسعة للمختصين الأمنيين وردهة متكاملة وخدمات مخصصة وصالون للعتاد الإلكتروني.

    كوادر عمانية

    وأعرب الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات د.سالم بن سلطان الرزيقي عن سعادته لافتتاح مركز عمليات أمن المعلومات، حيث أنشئ من قبل كوادر عمانية، مشيرا إلى أنه من حسن الطالع بأن جميع موظفي هذا المركز من الشباب العمانيين، مؤكدا بأن جميع الفرص لا بد أن تتاح لهم في مجال أمن المعلومات، حيث يعد من المجالات الحيوية والمهمة. وأضاف بأن جهود القيمين في مركز عمليات أمن المعلومات هي في حقيقة الأمر جهود جبارة وقد استفادوا من الخبرات العالمية وأوجدتها في السلطنة وافتتاح هذا المركز هو الأول على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وعلى مستوى الإقليمي وسيعقد العديد من الندوات والمؤتمرات في مجال أمن المعلومات وسيكون افتتاح هذا المركز إضافة مهمة ما تقوم به الحكومة في مجال أمن المعلومات ومبادرة عمان الرقمية هناك العديد من مراكز الإتيان بالمعلومات منها مركز السلامة المعلوماتية وكذلك مركز أمن المعلومات وهذه الإضافة بافتتاح هذا المركز الفتي مهم جدا في التواصل مع القطاع الخاص نحو إيجاد البنية الأسياسية لأمن المعلومات في السلطنة.

    وأشار الرزيقي إلى أن هذا المركز سيكون موجه توجيها كبيرا نحو حماية ومراقبة أنظمة القطاع الخاص لأن مراكز التي تقوم بها هيئة تقنية المعلومات حاليا مركزة كثيرا على المبادرات والمؤسسات الحكومية والهيئة عملت كذلك في أحد المشاريع بالتعاون مع شركة عالمية وقد أعطي لمركز عمليات أمن المعلومات الفرصة ليبدأ تطبيق خبراته في مشاريع الهيئة، معتبرا بأن لهذا المركز العديد سيكون له العديد من المبادرات في حماية البنى الأساسية لأمن المعلومات للسلطنة سواء في القطاع الخاص في المنشآت الحيوية وأصبح أمن المعلومات حاليا من أهم المشاريع والمبادرات التي بها عمان الرقمية.
     

مشاركة هذه الصفحة