16 الجاري .. مديحة الشيبانية تفتتح أعمال المنتدى العربي الأول حول " دور المرأة العربي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    تزامنا مع الاحتفال بيوم المرأة العمانية
    16 الجاري .. مديحة الشيبانية تفتتح أعمال المنتدى العربي الأول حول " دور المرأة العربية في التنمية الادارية"
    خالد المرهون : المنتدى سيحظى بمشاركة واسعة من شخصيات رائدة في التنمية الإدارية من داخل السلطنة وخارجها
    متابعة ـ خالد بن سعود العامري:
    ينظم معهد الإدارة العامة بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالقاهرة خلال الفترة من 16 - 17 من الشهر الجاري بفندق قصر البستان أعمال المنتدى العربي الأول بعنوان " دور المرأة العربية في التنمية الإدارية" ويقام المنتدى تزامنا مع الاحتفال بيوم المرأة العمانية الذي يصادف السابع عشر من أكتوبر من كل عام وسترعى افتتاحه معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بحضور عدد كبير من المشاركات المهتمات بمجالات التنمية الإدارية من داخل السلطنة وخارجها .
    وحول المنتدى وفعالياته عقد معالي الشيخ خالد بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة مؤتمرا صحفيا بحضور سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل الوزارة لشؤون التطوير الإداري نائب رئيس مجلس إدارة المعهد والشيخ الدكتور سليمان بن هلال العلوي مدير عام معهد الإدارة العامة وعدد من الصحفيين من مختلف الوسائل الإعلامية.
    في بداية المؤتمر أوضح معاليه بأن معهد الإدارة العامة بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الادارية بصدد عقد المنتدى العربي الأول "دور المرأة العربية في التنمية الادارية في الفترة من 16- 18 من الشهر الجاري ويأتي تزامنا مع الاحتفال بيوم المرأة العمانية مؤكدا على اهتمام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - للارتقاء بالمرأة العمانية التي أصبحت تجربتها مصدر إلهام لكثير من النساء في الدول العربية بشكل عام فما حققه جلالته من مكانة للمرأة العمانية نقف فخورين بهذا الجانب ويشجعنا باستمرار على عقد منتديات بهذا المستوى وبحضور شخصيات رائدة لها تاريخ في المشاركة الإدارية الفعالة من داخل السلطنة وخارجها وأشار معاليه إلى أن المنتدى سيسلط الضوء على تجربة المرأة العربية بشكل عام وتجربة المرأة العمانية بشكل خاص.
    من جانبه قال سعادة السيد وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري بأن المنتدى ذو أهمية كبيرة ليس فقط بدور المرأة في الوطن العربي وإنما فيما يتعلق بتطوير المعهد بشكل عام فهناك تصور للتطوير والارتقاء بالمعهد وسيعطيه زخما وحضورا متميزا.
    وعن أهم الأهداف التي يسعى المنتدى لتحقيقها قال سعادته : يهدف إلى تجميع قيادات نسائية رائدة في الوطن العربي لإيضاح تجاربهم وعرض بعض التجارب الدولية في مجال دور المرأة في التنمية الإدارية بالإضافة إلى تبادل التجارب فيما يخص المرأة العمانية والعربية والإقليمية وحتى العالمية مشيرا سعادته إلى أن المنتدى سيحظى بمشاركة نساء على مستوى رفيع وقيادات لها حضور واضح في الوطن العربي .
    وقال سعادته : نهدف من المنتدى إلى إعداد دراسة رصينة لدور المرأة العربية في مجال التنمية العربية حيث يجب أن يكون هناك ربط جدي ومنهجي لأهمية دور المرأة العربية في مجال التنمية الإدارية بالإضافة إلى تسليط الضوء على أهم الفرص والإمكانات التي يمكن من خلالها المرأة العربية أن تتسلم مناصب إدارية ناجحة في الوطن العربي وأيضا تمكينها من هذا الأمر ودراسة أهم الأسباب والمعوقات التي قد تقف عائقا أمام المرأة العربية لتسلم مناصب قيادية أو لتمكينها من العمل بشكل فاعل في خدمة مجتمعها ووطنها .
    من جهته أوضح الشيخ الدكتور سليمان بن هلال العلوي مدير عام معهد الإدارة العامة بأن المحاور التي سيناقشها المؤتمر هي المنظور الاسلامي التكاملي لدور المرأة المسلمة في التنمية الادارية والتقييم الموضوعي والمنهجي لمعوقات مساهمة المرأة بصورة فعالة في التنمية الإدارية وتصورات وآليات تفعيل وتنشيط دور المرأة في التنمية الإدارية والفرص القوية لمساهمات المرأة في التنمية الإدارية وممكنات الريادة في تطوير المؤسسات وتسريع مجهودات التنمية وعرض تجارب عالمية وعربية في مساهمة المرأة في التنمية الإدارية.
    وأضاف بأن المنتدى ومن خلال هذه المحاور سيسلط الضوء على الدور الذي قامت به المرأة في الماضي لتقتدي به المرأة في الحاضر واستنباط بعض الحلول للمعوقات والصعوبات التي تواجه المرأة للقيام بدورها في التنمية الإدارية .
    وعن التوقعات لنتائج المنتدى قال مدير عام المعهد : سيبرز المنتدى على مستوى الوطن العربي على الأقل الإنجاز الكبير الذي حققته في هذا المجال كما سيظهر النقاط التي لم تكن واضحة للكثير من الدور القيادي للمرأة .
    أما عن أوراق العمل والجلسات فقال مدير عام المعهد استلمنا 40 ورقة عمل تم تقييمها واختيار 25 ورقة موزعة على عدد من الدول العربية والسلطنة كما سيتضمن المنتدى خمسة محاور وسبع جلسات وسيشارك في تقديم هذه الأوراق والجلسات مشاركون من المؤسسات والأجهزة المعنية بالتنمية الإدارية والجامعات والكليات الحكومية والخاصة والمجالس النيابية بالدول العربية وجمعيات ومنظمات المرأة في الدول العربية ووزارات الخدمة المدنية وعدة جهات من داخل السلطنة وخارجها .

    المرجع : جريدة الوطن
     

مشاركة هذه الصفحة