العاشق و الشمعة

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة The_honest, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2011.

  1. The_honest

    The_honest ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    السلام عليكم...


    بعد ساعات من الفراق ذاق الألم شيئاً من ألمي ونظرت أمامي فإذا بشمعة تحترق فهمست لها:

    ’’ أيتها الأخت القائمة حيالي، المحترقة بمثل ناري . لك أن تغتبطي وتحمدي الأقدار على ما بين آلامي وآلامك من فوق مثل ما بين مشرق الشمس ومغربها.

    نارك إنما تعلو ظاهرا منك فقط ، وناري يتأجج لهيبها من أعماق قلبي وباطني .

    نارك إنما تمس منك خيط هذا اللسان ، ثم لا تتجازه ، وناري يسري لظاها وراء جميع مسالك روحي ، ويقيم لهيبها حربا في كل جوانحي وجسمي .


    هو في أعلاك نور يشع من حولك بهجة وضياء . وهو في باطني دكنة تملأ ما حولي ظلمات وقتاما .

    هو في لسانك سحر من البلاغة والتعبير والبيان ، وهو في جوانحي وبين ضلوعي آلام كاوية تفقدني النطق والكلام .


    ثم أين أنت من أجيج ناري وزفرات نفسي إذ ترقدين منذ لمعة الفجر إلى المساء ، زفرات كاوية ... ولظى مستعر .. وأجيج متقد .. لا يكاد شيء من ذلك يريح نفسي ساعة من ليل أو نهار ، ليس من فم يطفئه ، أو نسمة تخمده.

    فأحمدي الله على ما أنتِ فيه من نعمه.



    تحياتي لكم...
     
  2. awad baloosh

    awad baloosh ¬°•| بلوش صح الصح |•°¬

    ما شااااء الله عليك .. كلامات واايد حلوه .. وف قمة لابداااع

    يسلموووو ع طرح و عباراتي تعجز عن الوصف


    تقبل مروري
     
  3. The_honest

    The_honest ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    البلوشي ...


    أشكرك على الإطلالة ... بارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة