اتفاقية/جامعة السلطان قابوس ومركز التعاون الياباني للنفط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    27 سبتمبر 2011م
    وكالة الأنباء العمانية


    وقعت اليوم جامعة السلطان قابوس اتفاقية تعاون علمي وبحثي في مجال النفط وذلك مع مركز التعاون الياباني للنفط وذلك لاستكمال المرحلة الثانية
    من مشروع استخدام المياه المستخدمة في حقول النفط .

    وقع الاتفاقية نيابة عن جامعة السلطان قابوس الأستاذ الدكتور عامر بن علي الرواس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وعن الجانب الياباني موريهيرو يوشيدا مدير مركز التعاون الياباني للنفط .

    ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية بعد اختتام المرحلة الأولى من الدراسة المشتركة التي قامت بها الجامعة مع المركز الياباني في مجال معالجة واستغلال المياه في حقول النفط المنتجة في السلطنة .

    وقال الأستاذ الدكتور عامر بن علي الرواس أن المرحلة الأولى من هذا المشروع أثمرت بالنجاح عن نتائج إيجابية مهدت الطريق أمام استكمال المرحلة الثانية ولا شك أن هذا التعاون في هذه المجال يعود بالفائدة على جامعة السلطان قابوس في تطبيق تقنيات وأساليب حديثة وبناء القدرات البحثية في الجامعة والاستفادة من تجارب اليابان في هذا المجال وهو مجال معالجة واستخدام المياه الناتجة من استخراج النفط. وقال شينيتشي ياماناكا القائم بأعمال السفير الياباني في السلطنة في كلمة له أن التعاون الحالي بين مركز التعاون الياباني للنفط وشركة (شيموزا كوربوريشن ) من اليابان وجامعة السلطان قابوس سينمو ويحقق أهدافا أكثر طموحا في
    المرحلة الثانية من الدراسة بما يعزز علاقات التعاون القائمة بين السلطنة واليابان.

    من جانب آخر أكد موريهيرو يوشيدا مدير المركز التعاون الياباني للبترولأن لديه توقعات كبيرة بأن تحقق نتائج المرحلة الثانية من المشروع مزيد من التقدم نحو معالجة التحديات الناجمة من معالجة المياه في حقول النفط للاستفادة منها في سلطنة عمان..مشيرا إلى أن "خلال هذه المرحلة ، سيكون المصنع التجريبي قد شهد تطبيقات أخرى من المياه المنتجة في مختلف حقول النفط في سلطنة عمان.

    يذكر إن المشروع يهدف إلى دعم البحث العلمي ومواجهة بعض المشاكل التي تواجه صناعة النفط في السلطنة وهي وجود كميات من الماء مع النفط وان هذه المياه ليست مستخدمة بشكل أمثل وذلك بسبب وجود النفط معها، وكذلك ازدياد الملوحة،

    والمشروع يدرس إمكانية استخدام هذه المياه في الزراعة، ويشترك في المشروع مؤسستين الشركة الممولة للمشروع وهي المركز التعاون الياباني للنفط، والشركة المنفذة مع جامعةالسلطان قابوس وهي شركة (شيموزا كوربوريشن ).
     

مشاركة هذه الصفحة