شركات الكهرباء تعلن عن إجراءات موحدة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بعد أن تعدت خسائرها مئات الآلاف
    شركات الكهرباء تعلن عن إجراءات موحدة لحماية وتأمين أصولها من السرقة تتضمن تركيب أجهزة إنذار وكاميرات مراقبة ودوريات.

    الشركات طالبت الجهات المعنية بتنظيم قطاع بيع الخردة للسيطرة على تلك التجارة.


    جريدة الوطن
    27سبتمبر 2011م
    كتب ـ وليد محمود :عقدت أمس شركات الكهرباء اجتماعا ضم كل شركات الكهرباء العاملة في السلطنة والشركات الأخرى المتضررة من نفس الظاهرة كشركة البي دي أو وغيرها من الشركات والمقاولين العالمين في نفس القطاع ، والشركات المتخصصة في ذلك المجال حيث تم خلال الملتقى تشخيص ظاهرة سرقة الكابلات الكهربائية التي ضيعت على تلك الشركات مئات الآلاف من الريالات نتيجة التخريب المتعمد في الشركة ناهيك عن الخسائر التي يمنى بها المواطن نتيجة تخريب الأجهزة الكهربائية حيث اتفقت شركات توزيع وتزويد الكهرباء التابعة لشركة الكهرباء القابضة وهي شركة مسقط لتوزيع الكهرباء وشركات مجان ومزون والكهرباء الريفية خلال الملتقى الثاني لمديري الصحة والسلامة والبيئة ومديري الأصول بهذه الشركات على انتهاج خطة موحدة بالإجراءات التي يأمل المسئولون أن تحدث تأثيرا إيجابيا للحد من حوادث العبث التي تستهدف مرافق شبكات التوزيع من محطات فرعية وكابلات ومحولات .
    وتتلخص الخطة الموحدة في مواصلة الحملة الإعلامية الهادفة إلى إشراك جميع أفراد المجتمع وتوعيتهم بضرورة أن يقوموا بما يجب لحماية مكتسبات وإنجازات الوطن ومنها هذه المرافق الحيوية وتجنب المخاطر التي تهدد أمن وسلامة أفراد المجتمع وحماية المال العام لضمان عدم انقطاع خدمة الكهرباء كونها خدمة حيوية.
    كما اتفق المجتمعون على ضرورة أن تقوم الجهات الحكومية المعنية بقوانين وأنظمة بيع المواد المستخدمة من النحاس بغرض إعادة تدويرها ومراجعة هذه القوانين وإيجاد آلية واضحة لضمان تطبيقها وإعادة النظر في العقوبات والنظر في إيجاد تشريعات جديدة تنظم نشاط محلات بيع الخردة والسيارات التي تجوب الأحياء السكنية لتجميع مواد النحاس المستخدمة .
    كما اتفق الحضور على أن تقوم شركات توزيع الكهرباء والشركات المتضررة الأخرى بإجراءات حماية المرافق بتطبيق مرحلة تجريبية لكاميرات المراقبة وإجراءات أخرى لضمان عدم سهولة قطع الكابلات الكهربائية وسيعلن في الأيام القليلة عن موعد المنتدى الوطني لحماية مرافق الكهرباء بعد التنسيق مع الجهات المختصة كشرطة عمان السلطانية ووزارة التجارة والصناعة وغيرها من الشركات الأخرى .
    وخلال المؤتمر الصحفي بعد الاجتماع صرح الدكتور غدير الوهيبي مدير الصحة والسلامة والبيئة بشركة مسقط لتوزيع الكهرباء بأن الشركات اتفقت على تفعيل المراقبة واستخدام التكنولوجيا كما تم خلال اللقاء عرض استخدام مواد جديدة غير مغرية في قطعها حيث عرض أحد الخبراء من جنوب أفريقيا استخدام سلك مصنوع من مادة الأسمنت بدلا من النحاس في سلك التأريض ووضع كاميرات مراقبة وتعيين عدد من الحراس لمراقبة هذه المحطات والكابلات ، كما اتفق الحضور على ضرورة تنظيم منتدى يجمع كافة الجهات المعنية والشركات المتضررة بما في ذلك شركات الاتصالات والشركات العاملة في توريد وتركيب المواد المحتوية على النحاس بمشاركة خبراء من بريطانيا وجنوب أفريقيا وغيرها من الخبراء لرفع التوصيات في ذلك المجال إلى الجهات المختصة لتطبيقها .
    من ناحية أخرى أوضح الدكتور غدير بأن الخسائر تقدر بمئات الآلاف من الريالات العمانية ناهيك عن التعطيل في مصالح الناس نتيجة لانقطاع الكهرباء أو حتى سرقة المعادن المستخدمة حتى في الكباري لبيع تلك المعادن من خلال أشخاص اكتشفنا بعد ذلك أن الغرض من السرقة هو شراء المخدرات أو الكحول للمدمنين لذلك أصبح مواجهة تلك المشكلة من الواجب على المجتمع ككل .
    كما أوضح بأن وزارة التجارة والصناعة تمت مخاطبتها لتنظيم مجال بيع الخردة وتفعيل قانون بيع الخردة الذي لم يفعل حتى الآن والذي يتضمن إجراءات عدة لمواجهة تلك الظاهرة والحد منها كضرورة وجود شهادة مرخصة من جانب الشخص الذي يقوم ببيع والتجارة في الخردة حتى يستطيع بيع الخردة ، كما تمت دعوة الجهات المختصة لضرورة مراقبة الأسواق والحدود للحد من تلك الظاهرة والتي يتم فيها إعادة تشكيل النحاس لبيعه في الأسواق المجاورة ، حيث إن السيارات التي تقوم ببيع الخردة غير قانونية كما أوضح أن تنظيم ذلك القطاع أصبح أمرا واجبا للسيطرة على تلك الظاهرة حيث إن محطات الكهرباء تقدر بعشرات الآلاف من المحطات والمحولات وهو ما يجعلنا ندق ناقوس الخطر للحد من هذه الظاهرة .
     
  2. awad baloosh

    awad baloosh ¬°•| بلوش صح الصح |•°¬

    بتووووووووووووووووووفيق
     

مشاركة هذه الصفحة