ابن علوي يبحث التعاون الثنائي والقضايا الدولية مع عدد من الدول الصديقة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    ابن علوي يبحث التعاون الثنائي والقضايا الدولية مع عدد من الدول الصديقة

    [​IMG]


    جريدة عمان
    الثلاثاء, 27 سبتمبر 2011


    على هامش اجتماعات الأمم المتحدة

    نيويورك - «العمانية»: التقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية الليلة قبل الماضية مع فخامة بيير نكورونزا رئيس جمهورية بوروندي وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السادسة والستين في نيويورك.
    وقد نقل معاليه خلال اللقاء تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - إلى فخامته وتمنيات جلالته لجمهورية بوروندي وشعبها بدوام التقدم والرقي من جانبه طلب فخامة الرئيس البوروندي من معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية نقل تحياته وتمنياته الطيبة لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم وللشعب العماني المزيد من التقدم والازدهار تحت ظل قيادة جلالته الحكيمة.
    كما استعرض الجانبان العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين وسبل تطوير العلاقات والتعاون المشترك في مختلف المجالات والحرص على توثيقها. وكان معالي يوسف بن علوي بن عبدالله رئيس وفد السلطنة المشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة قد التقى بمعالي هيلاري كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية حيث أعربت الوزيرة عن شكر وتقدير الولايات المتحدة الأمريكية للجهود التي بذلتها السلطنة للمساعدة في الإفراج عن المواطنين الأمريكيين اللذين أفرجت عنهما إيران مؤخرا.
    كما التقى معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية مع معالي الدكتور عبدالولي محمد علي رئيس وزراء الصومال على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقد أعرب رئيس الوزراء الصومالي عن خالص شكره وتقديره لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - والشعب العماني على الجسر الجوي من المساعدات العمانية التي وصلت مقديشو مما كان له بالغ الأثر في التخفيف من معاناة المواطنين الصوماليين كما تطرق الحديث حول العلاقات بين البلدين والقضايا المختلفة بما فيها عمليات القرصنة البحرية.
    والتقى معاليه أيضا بمعالي الدكتور تونيو بورج نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية مالطا حيث تناول الجانبان سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات والاستفادة من فرص الاستثمار في البلدين واستمرار التواصل بين الجانبين.
    من جانب آخر عقد على هامش اجتماعات دورة الأمم المتحدة اجتماع بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية حيث ترأس وفد السلطنة في الاجتماع معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية. وقد ضم الاجتماع أصحاب المعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون ووزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، وتبادلت الأطراف المواضيع ذات الاهتمام المشترك والاستمرار في تعزيز التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية في مجالات متعددة.
     

مشاركة هذه الصفحة