ناسا: صور تكشف عن بقعتين مظلمتين تزيد مساحة كل منهما على حجم الأرض

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]


    نشر في 26-09-2011

    أيمن حسن- سبق: رصدت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" انفجارَيْن كبيرَيْن في البقعة "1302" على سطح الشمس، نتج عنهما خروجُ لهبٍ من نوع "إكس 1.4" يوم 22 سبتمبر، و"إكس 1.9" يوم 24 سبتمبر، وأن التأثير الضار للأشعة الناجمة عن الانفجارين في طريقه إلى الأرض اليوم 26 سبتمبر.
    وقالت "ناسا" على موقعها: إن الصور التي التقطها المرصد الشمسي الحيوي "إس. دي. أو." كشفت عن بقعتين مظلمتين، تزيد مساحة كل بقعة على حجم الأرض، وقدرت الوكالة أن منطقة النشاط الشمسي تزيد على 100 الف كيلو متر على سطح الشمس.
    وأضافت الوكالة: إن المجال المغناطيسي للبقع الشمسية يغلي بـ "لهب من طبقة إكس" والتي يمكن أن تنمو، لتتسبّب في المزيد من الانفجارات الشمسية، في الوقت الذي تستمر فيه البقعة الشمسية النشطة في التحول تجاه الأرض.
    وقالت الوكالة: إن المرصد الشمسي الحيوي رصد إطلاق البقعة الشمسية "1302" لهباً شديداً، من نوع "إكس 1.9" في الساعة 5.40 صباح السبت بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وسجل المرصد برقاً شديد اللمعان للأشعة فوق البنفسجية.
    وقد بثت الوكالة فيديو يظهر موجة من شعاعٍ ناجمٍ عن الإنفجار، وهو ما يعني أن الانفجار قذف دائرة ضخمة من الإشعاع، ربما تكون في طريقها إلى المجال المغناطيسي للأرض اليوم 26 سبتمبر.
    وقالت الوكالة: إنه منذ انفجار اللهب "إكس 1.9"، قامت المنطقة "1302" بإطلاق أنواعٍ مختلفةٍ من اللهب منها "إم 8.6" و "إم 7.4" يوم 24 سبتمبر، و لهب "إم 8.8" يوم 25 سبتمبر، ورغم أن الانفجارات لم تحدث في بقعٍ تواجه الأرض، لكن يمكن أن يتغير هذا في الأيام القادمة، حيث تتحرّك البقعة النشطة لتصبح مواجهة للأرض.
    وتشير الوكالة إلى أن البقعة "1302" لا تبدي أية علامة هدوءٍ.
     
    آخر تعديل: ‏26 سبتمبر 2011

مشاركة هذه الصفحة