السلطنة وجنوب أفريفيا تبحثان إمكانية إقامة استثمارات مشتركة والتعاون في المجالات الزر

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏25 سبتمبر 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    التقى محافظ مسقط وكل من وزيري التجارة والصناعة والزراعة والثروة السمكية ورئيس الغرفة

    السلطنة وجنوب أفريفيا تبحثان إمكانية إقامة استثمارات مشتركة والتعاون في المجالات الزراعية والحيوانية

    مسقط ـ الوطن ـ العمانية:عقد معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط امس لقاء مع معالي ديفيد دابيدي مابوزا حاكم ورئيس وزراء إقليم مبومولانجا بجنوب إفريقيا الذي يزور السلطنة حاليا.
    وقدم معالي السيد وزير الدولة ومحافظ مسقط خلال اللقاء شرحا عن محافظة مسقط وما تزخر به من تاريخ حضاري على مر العصور وما حظيت به من تنمية شاملة في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله روعاه ـ.. كما استعرض معاليه آليات العمل الذي تقدمه محافظة مسقط للمواطنين والمقيمين وذلك من خلال مكاتب أصحاب السعادة الولاة بالمحافظة.
    من جانبه قدم معالي ديفيد دابيدي مابوزا نبذة عن إقليم مبو مولانجا بجنوب إفريقيا والمسائل المتعلقة بتصريف الامور في الاقليم.
    تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين السلطنة وجمهورية جنوب أفريقيا الصديقة في العديد من المجالات حيث استعرض الجانبان امكانية التعاون بين محافظة مسقط واقليم مبو مولانجا بجنوب أفريقيا.
    حضر اللقاء سعادة السيد سعيد بن ابراهيم البوسعيدي نائب محافظ مسقط وعدد من أصحاب السعادة الولاة بالمحافظة.. كما حضره أعضاء الوفد المرافق للضيف وسعادة سفير جمهورية جنوب أفريقيا المعتمد لدى السلطنة.
    كما التقى معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير التجارة والصناعة بمكتبه امس معالي ديفيد دابيدي مابوزا حاكم ورئيس وزراء إقليم مبومولانجا بجنوب إفريقيا الذي يزور السلطنة حاليا.
    وفي بداية اللقاء رحب معالي الشيخ بمعالي الضيف وناقش الجانبان إمكانية إقامة استثمارات مشتركة بين البلدين.
    وأوضح معالي الشيخ بأنه سيتم خلال الزيارة التي سوف يقوم بها معالي الضيف وأعضاء الوفد المرافق له للمنطقة الصناعية اليوم الأحد سيتم عمل شرح لهم عن الخدمات والتسهيلات التي تقدمها المنطقة للمستثمرين.
    من جانبه أشار معالي الضيف أن لديهم توجها لإقامة مصانع خاصة بالمواد الغذائية في السلطنة، واقترحوا إنشاء مركز متخصص في ولاية صحار، بالإضافة إلى إدخال تقنيات في مجال معالجة المياه من أجل استخدامها في الزراعة، وقد رحب معالي الشيخ بهذه الاقتراحات لما لها من أهمية كبير لدى الجانبين.
    حضر اللقاء سليم بن قاسم الزواوي مستشار الوزير للشؤون الاقتصادية، وسيف بن محمد الرزيقي مستشار الوزير للشؤون التجارية، كما حضر بالإضافة إلى أعضاء الوفد المرافق للضيف سعادة سفير جمهورية جنوب أفريقيا المعتمد لدى السلطنة.
    كما استقبل معالي الدكتور فؤاد بن جعفر بن محمد الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بمكتبه أمس معالي ديفيد دابيدي مابوزا حاكم ورئيس وزراء إقليم مبومولانجا بجنوب إفريقيا الذي يزور السلطنة حاليا.
    جرى خلال اللقاء بحث الأمور ذات الاهتمام المشترك وتبادل وجهات النظر حول مجالات التعاون بين السلطنة وجمهورية جنوب إفريقيا في المجالات الزراعية والحيوانية وسبل تطوير علاقات البلدين والتعاون المشترك في هذه المجالات، إضافة إلى التعاون بين البلدين في مجال الأمن الغذائي وسبل تطوير مجالات الاستثمار في القطاعات الزراعية والحيوانية.
    وقد عبر حاكم ورئيس وزراء إقليم مولانجا عن سعادته لزيارة السلطنة ولقائه بعدد من المسؤولين، كما أشاد بالنهضة الشاملة التي تشهدها السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
    من جانبه التقى سعادة خليل بن عبدالله الخنجي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان امس السبت بالمقر الرئيسي للغرفة معالي ديفيد دابيدي مابوزا حاكم ورئيس وزراء إقليم مبومولانجا بجنوب إفريقيا الذي يقوم بزيارة للسلطنة خلال الفترة من الرابع والعشرين وحتى السادس والعشرين من سبتمبر الجاري وقد حضر اللقاء اعضاء الوفد المرافق لمعاليه الى جانب عدد من اعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان واصحاب وصاحبات الاعمال في السلطنة.
    تم خلال اللقاء بحث العديد من الموضوعات ذات العلاقة بتطوير وتنمية علاقات التعاون والشراكة التجارية والاستثمارية بين القطاع الخاص العماني ونظيره في جنوب افريقيا وفي اقليم مبومولانجا على وجه التحديد لاسيما في المجالات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك كالزراعة والصناعة والتعدين والنقل والخدمات بالإضافة الى قطاع السياحة حيث اكد الجانبان على اهمية العمل للترويج لفرص وحوافز وتسهيلات الاستثمار والتعريف بالمنتجات الوطنية وتسهيل زيارات اصحاب وصاحبات الاعمال وتكثيف زيارات الوفود التجارية من القطاع الخاص في البلدين الى جانب السعي لتأسيس مجلس اعمال مشترك للاهتمام بجميع تلك الجوانب الى جانب العمل في جوانب اخرى لا تقل اهمية ومن شأنها ان ترقى بالعلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين لمستويات افضل خلال المرحلة القادمة.
     

مشاركة هذه الصفحة