ملتقى عمان للاستثمار 2011 يسلط الضوء على أكثر المشاريع حيوية في السلطنة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏20 سبتمبر 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    ملتقى عمان للاستثمار 2011 يسلط الضوء على أكثر المشاريع حيوية في السلطنة
    تستضيف السلطنة أكتوبر القادم منتدى عمان للاستثمار 2011 وذلك لمناقشة آخر مستجدات الاستثمار الاقتصادي في السلطنة باعتبارها أحد أكثر الدول التي تشهد نشاطاَ ملحوظا في مجال المشاريع والفرص الاستثمارية في المنطقة.
    ويقام الملتقى بتنظيم من الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات وبالتعاون مع مجلة ميد (MEED) بتنظيم الملتقى الذي من المخطط أن يستمر لثلاثة أيام خلال الفترة بين 10 الى 12 أكتوبر بفندق قصر البستان.
    ومن المقرر أن يشارك في المنتدى نخبة من المسؤولين الحكوميين الكبار في السلطنة بالإضافة الى أبرز رجالات الأعمال من المؤسسات والمنظمات الاقتصادية ومن المختصين في مجالات البنية التحتية والقطاعات المهمة الأخرى.
    وسيتخلل المنتدى عروضا تقديمية ونقاشات وحلقات عمل يقوم من خلالها المشاركون بتبادل الخبرات ووجهات النظر حول تطور المشاريع والفرص الاستثمارية في في مجالات متعددة تشمل أهم القطاعات في عمان كالتمويل والنقل والسياحة والنفط والغاز وكل ما يتعلق بالبنية التحتية الاجتماعية كالموارد البشرية والتعليم والرعاية الصحية.
    ومن أبرز المتحدثين في منتدى عمان للاستثمار 2011 معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي، وزير التجارة والصناعة ومعالي درويش بن إسماعيل البلوشي، الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ومعالي المهندس علي بن مسعود السنيدي، وزير الشؤون الرياضية .
    وأعرب إيدماند أوساليفان رئيس قسم الفعاليات مجلة ميد (MEED) عن سروره بتنظيم هذا المنتدى الرائد وقال: يمثل منتدى عمان للاستثمار 2011 فرصة ثمينة لاستعراض الاستثمار الاقتصادي في السلطنة وخصوصاَ في الوقت الراهن، حيث تشهد السلطنة حركة تجارية نشطة وفرصا استثمارية ضخمة. ولعل الشراكة الاستراتيجية التي تجمع "ميد" مع الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات سيكون لها الدور الأهم في توفير أرضية خصبة لقيادات الأعمال في السلطنة، بحيث ستتاح لهم الفرصة لعرض خبراتهم وتقديم معلومات تفصيلية وتحليلات اقتصادية لأهم المشاريع التي تشهدها السلطنة على المدى القريب والبعيد."
    وأضاف: تقدر مجلة ميد (MEED) المشاريع التي يتم التخطيط لها في السلطنة بحجم 5 بلايين ريال عماني (أي ما يعادل 13 بليون دولار أميركي)، وتغطي هذه المشاريع قطاعات متنوعة تشمل النقل والبتروكيماويات والخدمات، مما يعكس مناخا اقتصاديا صحيا وتوجها فريدا من نوعه في السلطنة.
    وثمن إيدماند أوساليفان التعاون البناء بين "ميد" والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات وأهميته في تسليط الضوء على الحركة الاستثمارية في السلطنة، بحيث إنه يقوي جسور التعاون بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص ويسهم في إيجاد فرص عمل أكثر في السوق ويدفع عجلة التنمية الاقتصادية لتحقيق مزيد من الازدهار والنماء للسلطنة.
    تجدر الإشارة أن الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات تعد شريكا استراتيجياَ رئيسياَ لنشرة الشرق الاوسط الاقتصادية "ميد"، وتلعب دوراَ مهماَ في تحفيز التجارة المحلية ورفع نسبة الإنتاج والتصدير نحو دول الخليج والشرق الأوسط وحول العالم.
    جدير بالذكر أن ملتقى عمان للاستثمار سيخصص يوميه الأول والثاني لإعطاء الفرصة للضيوف والمشاركين بإلقاء كلمتهم وطرح نقاشاتهم وفي اليوم الثالث سيتم دراسة ومراجعة المسائل القانونية والتنظيمية المتعلقة بما تم مناقشته منذ بداية الملتقى.
     
  2. بنوفييييييييييييييييييييق
     
  3. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    ألف شكر ع الخبر ،،
     
  4. q2011

    q2011 ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    بتوفيييييييييييييق
     
  5. reemo_909

    reemo_909 ¬°•| ريـشة مبدعة |•°¬

    يسلمووووووووو ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة