تحقيق مفهوم الشفافية وتطبيق مبدأ المساءلة بحزم من أهم وسائل الحد من التجاوزات للحفاظ

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏18 سبتمبر 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    "الرقابة المالية والإدارية للدولة" يكشف مخالفات تتعلق بسوء استغلال السلطة وتجاوزات مالية وإدارية وتعطيل مصالح المواطنين وعدم سلامة إسناد المناقصات
    تحقيق مفهوم الشفافية وتطبيق مبدأ المساءلة بحزم من أهم وسائل الحد من التجاوزات للحفاظ على مقدرات الوطن وحماية المال العام
    مسقط ـ "الوطن":قال سعادة ناصر بن حمود الرواحي نائب رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة: إن تحقيق مفهوم الشفافية وتطبيق مبدأ المساءلة بحزم وعزيمة يعتبر من أهم وسائل الحد من التجاوزات، للحفاظ على مقدرات الوطن وحماية المال العام من العبث والهدر.
    وفيما اذا كانت هناك مخالفات وتجاوزات تكشفت للجهاز خلال النصف الاول من هذا العام أفصح سعادته أن رقابة الجهاز ومباشرته لاختصاصاته أسفرت عن العديد من الملاحظات والمخالفات التي اقترنت بالمقترحات والتوصيات بلغت جميعها إلى جهات الاختصاص، التي قامت بدورها بالتعاون مع جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بتصحيح تلك المخالفات وتصويب الأخطاء وتسوية الفروق، وانتهت البعض من تقارير الجهاز إلى الادعاء العام والمحاكم التي أصدرت أحكامها بالإدانة والسجن ورد الأموال العامة وإلغاء بعض التصاريح.
    وعن نافذة البلاغات في الموقع الإلكتروني للجهاز أكد سعادته أن الأصل في عمل الجهاز ليس تلقي الشكاوي، فالجهاز يعمل وفق خطط رقابية ومعايير دولية، أما الشكاوي واهتمامات المواطنين فقد خصص لها دائرة خاصة "دائرة التواصل المجتمعي" وهي التي تشرف على نافذة البلاغات بموقع الجهاز الإلكتروني، وقد أوكل إليها مسؤولية متابعة تلك الشكاوي والرد على استفسارات المواطنين والمهتمين، وتشير آخر احصائياتها إلى أن عدد الشكاوي والاستفسارات خلال الفترة من 20/07/2011 وحتى 17/09/2011 بلغت (90) وتلخصت في سوء استغلال السلطة (2)، تجاوزات مالية وإدارية (65)، تعطيل مصالح المواطنين (7)، عدم سلامة إجراءات اسناد المناقصات (5) وشكاوي أخرى (11) وتم التحقق من معظم تلك الشكاوي وجاري التعامل مع البعض الآخر.

     

مشاركة هذه الصفحة