إنشاء قاعدة بيانات للمؤسسات الحكومية بالرستاق

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏17 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    Sat, 17 سبتمبر 2011

    لمتابعة مطالبات ومعاملات المواطنين
    الرستاق - مراسل عُمان
    عقد سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري والي الرستاق بمكتبه اجتماعا موسعا بمديري العموم ومديري الدوائر والمصالح الحكومية بالولاية بحضور الشيخ عبدالله بن سالم الحجري نائب والي الرستاق والشيخ حمد بن سيف الجساسي نائب والي الرستاق بنيابة الحوقين.
    تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الجوانب التي تعنى وتهتم برعاية المواطن وتقديم مختلف الخدمات له أينما كان، حيث اشتملت أجندة الاجتماع على آخر استعدادات ولاية الرستاق لانتخابات مجلس الشورى للفترة السابعة، حيث طالب سعادة الشيخ من الحضور حث الموظفين والعاملين في الدوائر الحكومية على تثبيت النظام الالكتروني في البطاقات الشخصية عبر دوائر الأحوال المدنية ليتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم يوم التصويت.
    كما حث سعادته مديري العموم والدوائر على سرعة انجاز معاملات المواطن ليحثوا موظفيهم على التفاني لإنجاز المعاملات وعدم جعل المواطن يتردد للدائرة مرات عدة، وفي هذا الصدد تم الاتفاق على إنشاء قاعدة بيانات لجميع المؤسسات والدوائر الحكومية في الولاية تشتمل على إحصائية شاملة ودقيقة للخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات وعدد المواطنين والمقيمين المراجعين لها والحاجات والخطط المستقبلية لهذه المؤسسات لتكون بمثابة المرجع الذي من خلاله يمكن متابعة تقديم أفضل الخدمات للمواطن في الولاية آنيا وعلى المستوى المستقبلي، حيث تم تشكيل فريق عمل لتصميم وإدارة قاعدة البيانات هذه من الفنيين والمختصين برئاسة الدكتور مساعد عميد كلية العلوم التطبيقية بالرستاق وعضوية عدد من ممثلي الدوائر الحكومية بالولاية، وتم الاتفاق كذلك على تنظيم دورة لموظفي الدوائر الحكومية في الولاية في مجال فن التواصل مع الجمهور على أن يتم الإعداد لها ومتابعة تنفيذها من قبل كلية العلوم التطبيقية بالرستاق.
    كما تمت مناقشة سبل متابعة مطالب الولاية في مجال الخدمات وتم الاتفاق على عقد لقاء مشترك يضم مديري العموم والدوائر بالولاية بمشايخ ورشداء ووجهاء وأعيان الولاية لمناقشة الجوانب الخدمية التي ترتقي بالولاية وتخدم المواطن.
    واشتمل برنامج اللقاء كذلك على مناقشة انتشار بعض الظواهر من بعض الشباب والبعيدة عن العادات والتقاليد العمانية حيث تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل يضم ممثلين من إدارة الأوقاف والشؤون الدينية، وتعليمية جنوب الباطنة وكلية العلوم التطبيقية، ودائرة التنمية الاجتماعية لرصد هذه الظواهر ودراسة أسبابها وكيفية معالجتها، على أن تتكفل دائرة التنمية الاجتماعية بالرستاق بدراسة هذه الظواهر.
    وفي مجال المشاريع الخدمية الجاري تنفيذها في الولاية تمت مناقشة أسباب تأخر إنجاز هذه المشاريع، وعدم استكمال بعضها رغم مضي فترة زمنية على إسنادها للشركات حيث طالب سعادته الدوائر الحكومية المعنية بمتابعة تنفيذ هذه المشاريع متابعة أسباب عدم تنفيذها في الفترة الزمنية المحددة لها وحث هذه الشركات المنفذة بضرورة سرعة إنجازها وفق المواصفات المطلوبة ليستفاد منها.
     

مشاركة هذه الصفحة