العراق يستعيد 116 مليون دولار باسم أحد رموز النظام السابق من بنك فرنسي

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏16 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الجمعة, 16 سبتمبر 2011
    بغداد ــ (د.ب.ا) ــ «أ.ف.ب»: اعلن العراق أمس انه تمكن من استعادة 116مليون دولار كانت مسجلة باسم أحد رموز النظام السابق في احد البنوك الفرنسية.
    وذكرت صحيفة الصباح العراقية نقلا عن بيان لهيئة النزاهة الحكومية: "أعلنت هيئة النزاهة عن استعادتها لمبلغ 116 مليون دولار مسجلة باسم أحد رموز النظام السابق من الأموال العراقية المهربة إلى الخارج بالتعاون مع الجهات المعنية في سفارة الولايات المتحدة في بغداد كانت مودعة في مصرف الاتحاد العربي الفرنسي وما يعادل نحو عشرة ملايين دولار بعملات أجنبية مختلفة مسجلة ببنوك فرنسية أخرى".
    أكد البيان أنه "سيتم تقييد المبلغ الذي سيعاد إلى الحكومة خلال شهرين في حساب صندوق تنمية العراق التابع لوزارة المالية".
    يذكر ان جهود هيئة النزاهة في متابعة الأموال العراقية في الخارج أسفرت في وقت سابق عن استعادة 100 مليون دولار كانت ايضا مسجلة باسم احد رموز النظام السابق من الأموال العراقية المهربة إلى الخارج من إحدى دول الجوار.
    .. وشركة ايطالية تطور منشأت تصدير النفط جنوب العراق
    * وعلى صعيد آخر وافقت الحكومة العراقية أمس الأول على تولي شركة "سايبم" الايطالية تطوير منشأت تصدير النفط الجنوبية بمبلغ قدره 468.5 مليون دولار وبمدة انجاز 24 شهرا، وفقا لبيان حكومي.
    ونقل البيان عن المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ ان "مجلس الوزراء قرر الموافقة على توصية لجنة شؤون الطاقة باحالة مشروع تطوير منشآت التصدير الجنوبية على شركة «سايبم» الايطالية، بمبلغ 468.5 مليون دولار وبمدة تنفيذ أمدها (24) شهرا".
    واضاف ان "الموافقة تأتي ضمن سعي الحكومة العراقية لدعم القطاع النفطي وتطوير المنشآت التصديرية للنفط، من خلال إحالة هذه المشاريع الى شركات عالمية متخصصة لتأمين طاقات تصديرية عالية".
    واشار الى ان "مشروع تطوير منشآت التصدير الجنوبية، يعتبر من أهم المشاريع الإستراتيجية النفطية خلال عقود من الزمن ونقطة تحول في عملية تصدير النفط الخام". ووقعت وزارة النفط قبل ذلك مع مجموعة استثمارية ايطالية لانشاء مصفاة في كربلاء تنتج حوالى 200 الف برميل من الوقود والديزل، بحسب ما جاء في بيان نشر في 27 يوليو الماضي. وسيكلف بناء هذه المصفاة، وهي الاولى من نوعها في العراق منذ نهاية الثمانينات، حوالى 6.5 مليارات دولار، على ان تبدأ شركة مصفاة كربلاء الانتاج بعد 48 شهرا من التوقيع على العقد النهائي. ويبلغ انتاج العراق حوالي 2.7 مليون برميل من النفط يوميا، ويقوم بتصدير حوالي 2.1 مليون منها. وتجني العراق 90% من عائداتها من قطاعها النفطي.
    ويسعى العراق الى انتاج حوالي 12 مليون برميل يوميا في غضون ست سنوات، مقابل 2.7 مليون حاليا، ما سيجعله ثاني منتج في اوبك.
     

مشاركة هذه الصفحة