مناقشة تقرير السلطنة الأول لاتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏15 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    Thu, 15 سبتمبر 2011
    رعى معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية في مقر الفرع الرئيسي لبنك مسقط بمنطقة مرتفعات المطار أمس الافتتاح الرسمي للبرنامج التدريبي لحلقة العمل حول تقرير السلطنة الأول لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، والتي تنظمها وزارة التنمية الاجتماعية بحضور خبراء من هيئة الأمم المتحدة للمرأة (هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة) لوفد السلطنة الرسمي المعني بمناقشة تقرير السلطنة للسيداو في أكتوبر من هذا العام أمام لجنة اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة ، ويمثل هذا الوفد الجهات الحكومية والأهلية.
    تهدف الحلقة التي تستمر ثلاثة أيام إلى مساعدة وفد السلطنة في التحضير لمراجعة تقرير السلطنة المتعلق بالتزامها لاتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة ، وتشجيع وفد السلطنة على البدء بالتخطيط لنشر واستخدام التعليقات الختامية بعد المراجعة ، وكذلك التسهيل لفهم الأمور التالية بشكل أفضل: كمعايير اتفاقية سيداو والتزامات الحكومة التي على أساسها سيتم إجراء المراجعة ، والغرض من المراجعة كحوار بناء والآلية التي من شأنها أن تساعد الحكومات على الوفاء بالتزاماتها التابعة لاتفاقية سيداو، وأيضا إجراءات المراجعة والدور المتوجب على كل عضو من أعضاء الوفد كل حسب اختصاصه، وطبيعة وطريقة الأسئلة التي ستطرح وتوقعات لجنة الاتفاقية للحصول على إجابات صريحة ودقيقة من الوفد، وكذلك التعرف على الفجوات فيما يتعلق باستعداد الوفد من خلال التقييم الذاتي بعد انتهاء الجلسة التجريبية مع التركيز على تشكيل الوفد، والعرض الافتتاحي، وتنسيق الإجابات، وتحليل البيانات، وعرض المعلومات الحالية، إلى جانب تقديم الملاحظات لحكومة السلطنة من لجنة سيداو التجريبية .
    من جانب آخر أكد معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية أن المرأة في السلطنة قد حظيت باهتمام كبير منذ انطلاقة النهضة المباركة، وقد تضاعف الاهتمام بشؤون المرأة على المستويين الحكومي والأهلي وذلك عن طريق تعزيز دورها وإعطائها الفرص الملائمة لها للمشاركة في برامج التنمية وتمكينها من المشاركة الفاعلة في شؤون حياتها الأسرية ومجتمعها جاء ذلك خلال حضور معالي الشيخ الجلسة الترحيبية التي نظمتها وزارة التنمية الاجتماعية أمس الأول لأعضاء لجنة متابعة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) وخبيرات من هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين في مقر بنك مسقط بمرتفعات المطار .
    وأضاف: لم يكن من السهولة أن تبلغ المرأة في السلطنة دون أن يعتري ذلك العديد من الصعوبات والتحديات، ولا تزال المرأة العمانية بحاجة لمواصلة الجهود بناء على التوجيهات السامية لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه - ، وعقب ذلك أوضحت خبيرات هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة للمشاركين أعضاء اللجنة آلية الاستعداد لمناقشة التدابير التشريعية والقضائية والإدارية وغيرها المتخذة حيال أحكام وبنود اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) في الرابع من أكتوبر من هذا العام أمام اللجنة الدولية، إلى جانب إتاحة المجال لمداخلات المشاركين أعضاء اللجنة.
     
  2. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    يسلموووووووو
     
  3. حنييين

    حنييين ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    بارك الله فيج ع المجهود الواضحّّّّ:ijhu:
     

مشاركة هذه الصفحة