الطيران العماني يتخطى حاجز المليون و845 ألف مسافر حتى منتصف العام الجاري

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏11 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    Sun, 11 سبتمبر 2011

    تدشين خطي زيورخ وموسكو ودراسة لإطلاق خطوط أخرى قريباً
    «العمانية»: أوضح سعادة الشيخ سعيد ابن علي المسهلي وكيل وزارة النقل والاتصالات لشؤون الطيران المدني، نائب رئيس مجلس ادارة الطيران العماني رئيس اللجنة التنفيذية أن الناقل الوطني للسلطنة يشهد تطورا سريعا على مستوى كافة جوانب عملياته، ويسير بخطى حثيثة ومتواصلة نحو تعزيز موقعه ليصبح في مصاف شركات الطيران الدولية على مستوى الصناعة.
    وقال سعادته في حديث لوكالة الأنباء العمانية: إن الطيران العماني تمكن هذا العام من تحقيق نجاحات مهمة لتشمل كافة جوانب عملياته حيث تمكن من نقل مليون و845 ألفاً و341 مسافراً خلال النصف الأول من هذا العام بنسبة ارتفاع قدرها 24 بالمائة عن العام الماضي، كما بلغ عدد الوجبات المعدة من قبل وحدة تموين الطائرات التابعة للطيران العماني خلال الفترة نفسها من العام الماضي مليونين و450 ألفاً و151 وجبة وهو ما يمثل ارتفاعا نسبته 16 بالمائة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
    وأضاف: إن عام 2010 قد شهد تحولات كبيرة في مسيرة الطيران العماني بعد أن تم تعزيز موقعه كشركة طيران دولي رائد يجسد أعلى مستويات الجودة وذلك بفضل الدعم المهم واللامحدود من قبل الحكومة. وعلى الرغم من أنه كان عاما من التحديات في مجال الصناعة الا أن الناقل الوطني واصل تعزيز قدرة أسطوله الجوي والتوسع في شبكة خطوطه المتنامية.
    معدلات استثنائية
    وأشار إلى انه وبفضل هذا التوسع، فلقد تمكنت الشركة من تسجيل معدلات استثنائية في عدد المسافرين والشحن وهو ما أكده التقرير السنوي لعام 2010 من نمو ملحوظ ونجاح شهده الناقل الوطني شملت زيادة الإيرادات بنسبة 40 بالمائة وزيادة عدد المسافرين إلى 3.3 مليون بنسبة زيادة قدرها 38 بالمائة وارتفاع نسبة إشغال المقاعد من 61 بالمائة إلى 72 بالمائة ونقل 28600 طن من البضائع أي زيادة الشحن الجوي بنسبة 99 بالمائة وارتفاع عائداته بنسبة 238 بالمائة وزيادة في عدد الوجبات المقدمة على متن الرحلات الجوية لتصل إلى 4.5 مليون وجبة من 3.5 مليون وجبة، أو بمعدل نمو قدره 29، وذلك من خلال وحدة تموين الطائرات في الشركة.
    وقال سعادته: إن الطيران العماني قد تمكن خلال عام 2010 وبداية 2011 من افتتاح ثماني وجهات جديدة، وانضمام اثنين من طائرات الإيرباص أيه 330 الجديدة إلى الأسطول كما يعد الطيران العماني أول شركة طيران في العالم توفر خدمات الشبكة العنكبوتية والهاتف المحمول معا على متن رحلاته الجوية.
    وقال سعادته: إن الطيران العماني قد قام خلال عام 2010 بتدشين 8 محطات جديدة، ليصل عدد محطاته التي يطيرها إلى 41 محطة تشمل دول المنطقة وعددا من الدول العربية والآسيوية والإفريقية والأوروبية حيث يأتي ذلك من منطلق حرص الناقل الوطني على ربط العاصمة العمانية مسقط بأهم المدن الاقتصادية والسياحية العالمية، مساهمة منه فى تعزيز الحركة الاقتصادية والسياحية بالسلطنة.
    مساهم رئيسي في حركة النمو الاقتصادي
    وأضاف: إن الطيران العماني مساهم رئيسي في حركة النمو الاقتصادي والسياحي بالسلطنة، حيث تسعى الحكومة نحو زيادة حجم التبادل التجاري والسياحي بين السلطنة والدول الشقيقة والصديقة. مشيرا إلى انه ومن هذا المنطلق، تم مؤخرا تشكيل فريق عمل مشترك بين الطيران العماني ووزارة السياحة مهمته وضع الخطط والبرامج التسويقية بهدف الترويج للسلطنة في المحافل الدولية، خاصة في الوجهات التي يستقطبها الجانبان.
    طائرات جديدة
    فيما يتعلق بأسطول الطيران العماني اوضح سعادته انه تم دعم أسطول الشركة بطائرات من طراز البوينج 737 والأيرباص أيه 330، ويبلغ قوام الأسطول في الوقت الحالي 26 طائرة تتضمن 15 من طراز البوينج 737 و4 طائرات من طراز الأيرباص أيه 200330 وثلاث طائرات من طراز ايرباص أيه 300330، إلى جانب طائرتين من طراز امبراير 175 النفاثة كما سيتم استلام طائرتين أخريين في عام 2012 بالإضافة إلى حق اختيار خمس طائرات أخرى من الطراز نفسه، هذا إلى جانب طلب التعاقد على شراء 6 طائرات من نوع البوينج 787 دريملاينر والتي من المتوقع البدء في استلامها في عام 2015.
    وأشار سعادته إلى أن الطيران العماني أيضا بصدد استبدال عدد من طائرات البوينج من طراز 737 التي يضمها أسطول الشركة بطائرات أحدث من الطراز نفسه، إلى جانب تجديد وتحديث جميع المقاعد والديكورات والأنظمة الترفيهية لكي تتماشى مع النقلة النوعية والتطويرية الجديدة التي تنتهجها الشركة.
    أما عن الوجهات الجديدة، فقال سعادة وكيل وزارة النقل والاتصالات لشؤون الطيران المدني: إن الشركة ستدشن خلال الأشهر القريبة المقبلة وجهتين جديدتين هما زيورخ في سويسرا وموسكو الروسية بواقع أربع رحلات أسبوعيا، كما توجد دراسات جدوى لإطلاق خطوط أخرى.
    وردا على سؤال حول الأسعار التي يقدمها الطيران العماني للمواطنين والمسافرين وصف سعادته بأنها اسعار تنافسية ومعقولة وليست بالمرتعفة بل متواكبة مع أسعار السوق، ويتوجب اجراء مقارنة معيارية متطابقة للوقوف على ذلك. فعلى سبيل المثال، لا يمكن مقارنة أسعار رحلة مباشرة بدون توقف إلى وجهة ما من مسقط، برحلة يسيرها ناقل آخر من مسقط عبر مقره الرئيسي في بلد ما، ومعها يتكبد المسافر عناء الانتظار لفترات طويلة لرحلات الربط إلى وجهته النهائية.
    أسعار تنافسية
    وقال: (من المؤسف أن البعض يقارن أسعار الطيران العماني بأسعار شركات طيران أخرى تسير رحلاتها عبر نقاط العبور (ترانزيت) إلى الوجهات التي يقصدونها، في حين تتوجب أن تكون المقارنة متشابهة في التحليق بين نقطتين، وتغطية المسافة نفسه. فعلى سبيل المثال، فإن المسافر على متن الطيران العماني من أي محطة في المنطقة إلى لندن مثلا عبر مسقط، سيجد أن سعر تذكرته يقل عن سعر تذكرة أي شركة طيران أخرى عاملة بالمنطقة التي تسير رحلات مباشرة دون توقف إلى لندن من عاصمتها أو مركز عملياتها الرئيسية.
    وردا على سؤال حول جهود الطيران العماني فيما يتعلق بترويج السياحة واستقطاب أعداد متزايدة من الزوار إلى السلطنة، اوضح سعادته أن الجهود والتدابير التي تتخذها وزارة السياحة والرامية نحو تعزيز مكانة السلطنة كوجهة سياحية متميزة من الطراز الأول، هي بالتأكيد مدعومة بتدشين الطيران العماني لرحلات مريحة وخدمات عالية الجودة إلى عواصم العالم المختلفة، مما يترتب عليه بالتالي زيادة عدد السياح إلى السلطنة.
    مبادرات تسويقية
    وقال: إن الشركة تهدف لمواصلة المبادرات التسويقية المشتركة الموجهة إلى مختلف الأسواق الرئيسية، وذلك انطلاقا من الارتباط الوثيق بين التوسع في شبكة الطيران العماني والنمو السياحي في السلطنة وبناء الوعي عن السلطنة باعتبارها المقصد المفضل للسياحة الطبيعية والثقافية، هذا فضلا عن سياحة المغامرات في منطقة الشرق الأوسط.
    وأضاف: إن هناك العديد من العروض التي يقدمها الطيران العماني خلال مشاركاته الخارجية في المحافل الدولية، بالإضافة إلى حملات ترويجية متواصلة ينظمها الناقل الوطني عبر مكاتب مبيعاته في الخارج، والتي صممت بهدف جذب وتحفيز المسافرين عبر مطار مسقط الدولي على التوقف القصير في مسقط خلال الرحلات، مع تصميم عروض جذابة للإقامة في الفنادق الفاخرة ذات الخمسة أو الأربعة نجوم للسياح ورجال الأعمال، أو حتى في المنتجعات السياحية الرائعة، كما تعمل الشركة على الترويج لبرنامج «بطاقة مرور عمان العربية» والتي توفر اختيارات ملائمة ووسائل مرنة واقتصادية لاكتشاف السلطنة وغيرها من دول الجوار.
    السياحية الداخلية
    فيما يتعلق بالسياحة الداخلية أكد سعادته أن الطيران العماني يواصل مساعيه الدؤوبة إلى جانب وزارة السياحة لتعزيز الجهود المكثفة الهادفة إلى تشجيع السياحة الداخلية باعتبارها إحدى القنوات المهمة في دعم الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال مواصلة رعاية العديد من الملتقيات والفعاليات والمناسبات التي تقام في ربوع السلطنة، ومنها بالطبع مهرجانا خريف صلالة ومهرجان مسقط موضحا أن المهرجانين يمثلان جزءا رئيسيا ضمن روزنامة مشاركاتها الداخلية، وسيزداد دورهما بشكل كبير دون شك في المرحلة المقبلة ليصبح الحدثان سفيران فوق العادة للسلطنة حول العالم.
    وقال سعادته: إما بخصوص مهرجان صلالة السياحي الذي يواكب موسم الخريف في محافظة ظفار، فإنه يفخر بالقول إن الطيران العماني واصل دعمه كراعٍ رئيسي وناقل رسمي للمهرجان ومنذ بداية انطلاقته وسوف تستمر مجهودات الشركة الدؤوبة والرامية نحو توفير المزيد من التسهيلات والامتيازات من أجل استقطاب المزيد من الأفواج السياحية إلى السلطنة.
    وأشار سعادته في هذا الصدد إلى ان الطيران العماني حرص كل عام على زيادة السعة التشغيلية إلى صلالة خلال فصل الخريف الذي تصبح فيه محافظة ظفار واحدة من أجمل المناطق الخليجية والعربية ومقصدا مهما لجموع مختلفة من السياح، حيث عكفت الإدارة التجارية في الطيران العماني على اتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة لضمان توفير أكبر عدد ممكن من المقاعد إلى صلالة، وكذلك استحداث رحلات ربط مناسبة بين مختلف محطات الطيران العماني مع محافظة ظفار عبر المركز الرئيسي لعمليات الشركة في مسقط.
    وقال: إن الطيران العماني وفر خلال شهر يوليو الماضي فترة انعقاد مهرجان صلالة السياحي 53483 مقعداً إلى صلالة مقارنة بـ38256 مقعداً كان قد وفرها الناقل خلال الفترة نفسها العام الماضي، كما عزز الناقل الوطني الرحلات الجوية على هذا الخط من خلال تسيير 201 رحلة إضافية خلال شهر يوليو.. وأعلن ايضا مع بداية شهر يوليو الماضي عن عرضه الجديد على أسعار خط مسقط صلالة مسقط ليصبح بواقع 51 ريالا عمانيا، وهو مخصص لتذاكر السفر المرجعة، والتي تمتد صلاحيتها لمدة شهر حيث تأتي هذه الخطوة للتأكيد على الجهود المبذولة فيما يتعلق بتشجيع السياحة الداخلية وترويج محافظة ظفار بشكل خاص، وبهدف خدمة مختلف القطاعات التجارية والسياحية إضافة إلى الجانب الاجتماعي.
    واضاف سعادته: إن الطيران العماني قام ايضا بإعادة تشغيل رحلاته الجوية بين صلالة ودبي، وذلك بمعدل رحلتين أسبوعيا نزولا على رغبات زبائنه الأعزاء في المحافظة، وتبقى أسعار التذاكر على هذا الخط بواقع 85 ريالا عمانيا وهو سعر التذكرة المرجعة والصالحة لمدة أسبوع، ومخصص للمواطنين والمقيمين.
    وأشار إلى أن الناقل الوطني يبدأ كل عام بجدولة وتكثيف رحلاته الجوية إلى المحافظة تزامنا مع بدء مهرجان صلالة السياحي، والذي يكون في المعتاد بمنتصف شهر يوليو إلا أنه ونتيجة للإعلان عن تغيير موعد انطلاق فعاليات المهرجان وقبل بدايته بوقت قصير، أدى إلى النقص النسبي في عدد المقاعد المتوفرة، مما حدا بالشركة القيام بتشغيل كافة أنواع أسطول طائراتها على الخط بالإضافة إلى طائرات الأيرباص أيه 330 ذات الجسم العريض، بهدف توفير المزيد من المقاعد لمسافريها الكرام.
    وأوضح سعادته ان سعر العرض الجديد على خط مسقط/صلالة والذي هو بواقع 51 ريالا عمانيا يعد مناسبا وغير مرتفع منوها إلى أنه عندما كان يطبق سعر 64 ريالا عمانيا على خط مسقط/صلالة، كانت الشركة تتكبد خسائر كبيرة ومن المتوقع أن تتضاعف خسائر الشركة على هذا الخط بعد تطبيق أسعار العرض الجديد، وهو ما يؤكد بدون شك من أن احتساب أسعار التذاكر لم يخضع يوما أو يستند إلى أسس تجارية.
    وقال: إنه بالفعل تم اجراء مقارنة على الرحلات الداخلية في عدد من دول الجوار ودول صديقة على رحلات داخلية مشابهة في المسافة مقياسا بسعر 64 ريالا عمانيا، ووجد أنه ان لم يقل السعر المشار إليه عن الأسعار التي تحددها شركات الطيران في تلك البلدان على وجهات داخلية ووفق المسافات ذاتها فإنها متشابهة، وذلك على خطوط مثل جدة الرياض، ومومباي جايبور على سبيل المثال كما أنه وخارج نطاق موسم الخريف، لا يتعدى متوسط نسبة الإشغال على خط مسقط/صلالة في العام 80 بالمائة، وبالتالي فإن عدد الطائرات المجدولة على هذا الخط مناسبة، ومعربا عن أمله في أن يكون هنالك المزيد من التنسيق الجهة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي بمحافظة ظفار والمتمثلة في بلدية ظفار خلال العام القادم من أجل تلبية كافة احتياجاتهم على أكمل وجه، ومن دون أي تقصير أو تأخير.
    الموارد البشرية
    وعن مدى اهتمام الطيران العماني بتنمية الموارد البشرية وتوظيف الشباب العماني قال سعادته: إن الشركة تعد إحدى كبرى الشركات الوطنية التي تولي اهتماماً كبيراً لسياسة تطبيق برنامج التعمين، كما تمضي الشركة قدماً في تنفيذ سياسية التعمين من خلال الاستراتيجيات والخطط الطموحة الموضوعة التي تهدف لجذب وتأهيل المزيد من الكوادر العمانية المؤهلة للانضمام للشركة، والسعي لرفع مستوى ثقافتهم ومهاراتهم لمواكبة التطورات الحديثة في كافة المجالات مشيرا إلى ان مجلس إدارة الشركة كان قد أقر عددا من الخطط الطموحة التي تهدف لتوظيف المزيد من المواطنين هذا العام، وذلك تمشيا مع خطط الشركة التي تشهد توسعا مطردا في أنشطتها.
    وأضاف سعادته: إنه في الوقت الحالي هناك الكثير من المناصب التنفيذية العليا في الطيران العماني يشغلها مواطنون أكفاء يعملون من أجل تحقيق الأهداف المرجوة، كما أن نسبة التعمين الحالية في الشركة تتجاوز 64 بالمائة، التي من المتوقع أن تواصل الارتفاع، حيث سيتم في الفترة القريبة القادمة تعيين المزيد من الكوادر الوطنية.
    تأهيل وتدريب
    وردا على سؤال حول تأهيل الشباب لشغل مناصب مهمة كوظيفة الطيار ومهندس الطيران أكد أن هناك التزاما من قبل الناقل الوطني للسلطنة بإعداد وتأهيل الكوادر العمانية للانخراط في مجال الطيران المدني كوظيفة الطيار التي تُعتبر إحدى الوظائف المهمة التي يزيد عليها الطلب بشكل عام وفي كافة أنحاء العالم، وكذلك هو الأمر بالنسبة لوظيفة مهندس الطيران حيث يواصل الطيران العماني الإعلان عن فتح باب التسجيل سنوياً لخريجي شهادة دبلوم التعليم العام ممن تنطبق عليهم الشروط للعمل كطيارين ومهندسين وذلك من خلال مساهمة الشركة بتحمل 70 بالمائة من نفقات دراستهم في الخارج.
    وقال: إن الطيران العماني قد استقبل خلال السنوات الماضية وما زال يستقبل أفواجا من الطيارين العمانيين المتخرجين، وذلك بعد حصولهم على رخصة طيار تجاري لقيادة أنواع متعددة من الطائرات ورخصة طيار نقل جوي، كما قام أيضا بتدريب مجموعات من الطيارين والمهندسين الجويين تحت إشراف فرق من المدربين الأكفاء ممن لديهم خبرة واسعة بمجال علوم الطيران، وذلك في كليات الطيران المرموقة والمعتمدة من قبل المديرية العامة للطيران المدني والأرصاد الجوية بالسلطنة مشيرا إلى ان عدد الطيارين من العمانيين في الشركة يصل حاليا إلى 213 طيارا، وهو يشكل ما نسبة 57 بالمائة من اجمالي عدد الطيارين العاملين بالشركة.
    الشركة وفي سعيها نحو منح الفرصة كاملة لأبنائها من المواطنين الذين تلقوا الدراسة في الخارج على نفقاتهم الخاصة كطيارين، فتحت باب التقدم من خلال الإعلان عبر وسائل الإعلام خلال شهر يونيو الماضي، لخضوع المتخرجين لاختبارات التقييم، وذلك ابتداء من شهر سبتمبر وحتى نهاية العام.
    وقال: إنه بالنسبة للذين لن يوفقوا في اجتياز الاختبارات الأساسية، يتوجب عليهم تطوير انفسهم، حيث سيعطون الفرصة كاملة بعد أن يحسّنوا مستوياتهم. كما تم أيضا، الإعلان مؤخرا عن رغبة الشركة في تعيين مهندسي طيران من خريجي شهادة دبلوم التعليم العام بعد خضوعهم لدورات التدريب المطلوبة، ويتم خلال هذه المرحلة مراجعة الطلبات التي تستوفي الشروط الموضوعة مشيرا إلى انه سيتم ابتعاث من يتوفقون إلى الخارج في دورة تدريبية لمدة عامين في اسكتلندا، يعودون بعدها إلى الشركة ليخضعوا لبرنامج تدريبي عملي في الإدارة الهندسية والصيانة لمدة عامين أيضا، قبل اعتمادهم كمهندسي طيران. أما اولئك ممن يرغبون في دراسة التخصص على نفقتهم الخاصة، فإنه من الضروري الاستفسار والوقوف على الكليات المعتمدة من قبل سلطة الطيران المدني والطيران العماني وقبل قرارهم الانخراط للدارسة في تلك الجهات.
    وقال: إن الشركة ستقوم بنهاية العام بتحديد من 3 إلى 5 كليات معتمدة، يتوجب على الراغبين في دراسة مجال الطيران الانخراط فيها، لتجنب مغبة عدم قبول توظيفهم في الشركة، ذلك بالطبع بعد اجتيازهم لاختبارات التقييم التي توضع وفق ضوابط ومعايير تحافظ على سلامة الركاب وعلى مستوى أداء الناقل الوطني للسلطنة.
    ونوه سعادته إلى أنه نظراً لطول فترة تدريب الطيار المتدرب وخضوعه لدورات مكثفة ومن ثم تسلسله في وظائف ضابط ثان ومن ثم ضابط أول مساعد طيار، وصولا إلى قبطان جوي، فإن الطيران العماني وضمن البرنامج السنوي المخصص لاستقبال مخرجات شهادة دبلوم التعليم العام ممن تنطبق عليهم الشروط المطلوبة، سيعمل على استيعاب ما يتجاوز عدده بقليل 25 طيارا متدربا كل عام مؤكدا أن فرص التقدم الوظيفي متاحة لهؤلاء الشباب العماني الرائد من المتدربين، حيث سيشغلون وظيفة قبطان جوي بعد تحقيق ساعات الطيران المقررة وخبرة الطيران المطلوبة.
    وفيما يتعلق بتدريب طواقم الطيران بهدف السلامة الشخصية وسلامة الطاقم والركاب والطائرة أكد سعادته على أهمية دور أطقم الضيافة في الشركة باعتباره الوجه الحقيقي الذي يبرز نجاح أي شركة طيران، كما تحرص الإدارة التنفيذية بالشركة على اختيار أطقم الضيافة بشكل دقيق كونهم أحد أهم عناصر نجاح شركات الطيران مشيرا إلى ان هنالك العديد من الدورات المتخصصة التي يخضع لها أطقم الطيران بشكل متواصل في مدرسة التدريب الأرضي بالطيران العماني، والتي تشمل مجال السلامة والخدمة الجوية داخل المقصورة، إلى جانب التدريب السنوي فيما يتعلق بالإسعافات الأولية وإدارة موارد الطاقم. كما تم مؤخرا استلام مجسم طائرة خاص بالتدريب العملي، حيث يتم وعلى سبيل المثال تعريض الطاقم لبعض ما يحصل خلال الرحلات مثل المطبات الهوائية أو إخلاء للركاب في حالات الطوارئ، وذلك للتأكد من جاهزيتهم فيما يتعلق بالسلامة الشخصية وسلامة الطاقم والركاب والطائرة.
    وقال سعادته: إن الطيران العماني يواصل توسعة المرافق التدريبية الحديثة لطياريه حيث سيتم توفير جهاز محاكاة الطيران لطراز طائرات البوينج 737 خلال العام المقبل 2012، بالإضافة إلى جهاز محاكاة الطيران لطراز الإيرباص أيه 330 خلال بداية عام 2013، وستكون أجهزة محاكاة الطيران هذه هي الأحدث من نوعها من كافة الجوانب، لأن التكنولوجيا المستخدمة على متن الطائرات يمكن تحديثها بصورة منتظمة، وهي توفر سيناريوهات تدريبية قريبة من الواقع إلى الطيارين أثناء عملية التدريب كما أن قواعد البيانات المتطورة التي سيتم تركيبها على أجهزة محاكاة الطيران توفر للطيارين المواصفات والظروف المحددة للهبوط والإقلاع في المطارات الكبرى حول العالم، مما سيضمن للشركة القدرة على توفير أعلى مستويات التدريب لطياريها.
    تطوير الموارد البشرية
    وعن الإجراءات المتبعة فيما يتعلق بمساهمة الطيران العماني في مجال تطوير موارده البشرية وعلى كافة مستويات مسؤولياتهم الوظيفية بشكل عام اوضح سعادته ان الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) قام مؤخرا بتحديد أفضل عشرة مراكز تدريب في المنطقة استنادا إلى مساهماتهم المتميزة في مجال تطوير الموارد البشرية منها مركز التدريب في الطيران العماني مما يؤكد على التزام الشركة بتطبيق أفضل المعايير التدريبية وتطوير القدرات البشرية في الشركة، حيث يوفر مركز التدريب بالطيران العماني العديد من البرامج التدريبية لموظفي الشركة وكذلك لمختلف الجهات الخارجية الأخرى، بهدف توفير الدعم المستمر وتعزيز معايير الجودة والسلامة في جميع مجالات الطيران المدني.
    وأضاف: إن اعتماد الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) مركز التدريب بالشركة احد المراكز العشرة يعد انجازا مهما ضمن انجازات الشركة العديدة، كما يؤكد على قدرات الشركة الحالية محليا ودوليا، خاصةً في مجال التدريب والتطوير في قطاع صناعة الطيران، كما يترجم حقيقة أن استثمارات الشركة في مجال التدريب قد نجحت إلى حد كبير بعد أن أكد المركز تطبيقه لأعلى المعايير فيما يتعلق بتقديمه لأفضل الدورات التدريبية المتخصصة عالية الجودة لموظفيه، بالإضافة إلى قاعدة واسعة من الزبائن، ومن ثم تحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة والوكلاء التجاريين والمتدربين من الأفراد.
    جوائز مرموقة
    وقال سعادته: إن الجوائز الدولية المرموقة التي حصلت عليها الشركة على مستوى صناعة الطيران تعكس سياستها الرامية نحو الاستمرار في الابتكار ومواكبة تغير أذواق المسافرين حيث حظي الطيران العماني على اعتراف دولي كونه شركة طيران فئة الأربعة نجوم وذلك بناء على تقييم شركة سكاي تراكس للأبحاث من مقرها في لندن، وهي شركة متخصصة بتصنيف خطوط الطيران. كما حصد الناقل الوطني على جائزة أفضل مقعد درجة رجال الأعمال على مستوى العالم، وذلك خلال حفل توزيع جوائز أفضل شركات الطيران العالمية 2011، هذا إلى جانب جائزة أفضل شركة طيران في مجال إجادة الموظفين في الشرق الأوسط 2011 وذلك خلال مسابقة جوائز شركات الطيران العالمية 2011 التي تم تنظيمها من قبل سكاي تراكس في متحف باريس للطيران والفضاء خلال معرض باريس للطيران، وتعكس هذه الجوائز اختيار الركاب المسافرين للناقل الوطني، كما تشكل تكريماً حقيقياً للتفاني والاحتراف اللذين يظهرهما فريقنا.
     

مشاركة هذه الصفحة